تعليقات 10

عفوًا.. السينما ليست للعرض فقط

عفوًا.. السينما ليست للعرض فقط
weam.co/462479
محمد العمر

إذا أتت مفردة “السينما” في أذهان البعض، فأول ما سيتبادر، “صالة مظلمة، ومقاعد كثيرة متدرجة ومنحدرة، وشاشة عرض كبيرة، وأفلام مُشاهَدة”.

وحقيقة الأمر ليس كذلك وحسب، فهناك جُهد أكبر، وعمل أكثر، ومشاركة فاعلة، وأموال طائلة، وحركة اقتصادية ضخمة، وفوائد جمَّة للأفراد والمؤسسات والشركات.

في حال إقرار “السينما” في السعودية، فمن المتوقع، بل وأجزم، أن الحركة الإنتاجية للسينما المحلية ستتقدم أكثر، بمعنى أن الفن السينمائي السعودي سيزخر بمزيد من الأفكار، ومزيد من السيناريوهات، ومزيد من الإنتاج، ومزيد من الكفاءات، ومزيد من المُخرجات.

هل يعلم البعض، أن إنتاج السينما المحلية، سيعزز من انتعاش الكثير من المشاريع الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، بسبب ضخ الأموال على المواد المستخدمة في التحضيرات، ابتداء من مواد البناء وبعض المصانع، ومروراً بمنتجات الأقمشة والملابس ومهن الخياطة، وخبراء وخبيرات “الميك أب”، وانتهاءً بمحال “أبو 5 و10 ريال”، وغيرها وغيرها، وأيضاً تفعيل دَوْرُ المطابع وشركات ومؤسسات الإنتاج الإعلاني بشكل دوري، كما أن لدينا في الرياض فقط، ما يقارب الـ “400” شركة إنتاج فني، تعمل هي الآن فقط على إنتاج الإعلانات وتأجير كاميرات وتشغيل أستديوهات لبعض القنوات، وكل من يعمل بها سيجد له عروضاً واسعة، ولا ننسى أن صالات العرض هي الأخرى ستُوفِّر فُرَصاً وظيفية هائلة.

عندما يذهب البعض في تحريم “السينما”، من خلال النظرة الضيقة ولغة التعميم تجاه ما يعتقد أن تلك الدُور وفي واقعنا المعاصر، هي قائمة على نشر الحرام والترويج له، من خلال الأفلام المليئة بالمنكرات من تفسخ وعري وتبرج واختلاط ومعازف، وما هو أعظم من ذلك، وأنها مؤسسة لنشر الفساد وإغواء العباد، فهل يعلم أولئك، أن الأفلام الأجنبية التي تُعرض الآن في طائراتنا المحلية والتي تجوب سماءات العالم، هي قابعة تحت رقابة “الخطوط السعودية، التي أوكلت لها المهام في إدارة المحتوى، بمعنى ألا وجود لتلك المخاوف المُتَوَهَمَة والمُرَوَجَة، ومن المؤكد أن العرض المحلي سيكون شبيهاً بذلك.

للأسف إن تحريم البعض للمتطورات والمستحدثات والمستجدات، لغرض المنع فقط وبلا أي مبررات مُقنعة ولا مدروسة، وبغض النظر عن السبب أو المقصد، ماهو إلا تكريس لمزيد من البطالة، وتكميش لجزء مهم من الحركة الاقتصادية، وتعطيل لرافد مساعد في التنمية الوطنية، بل وأعظم من ذلك تصويرنا بأننا خارج العالم، رغم أن بلدنا يعتلي عرش المكانة والفخامة في السياسة الدولية.

التعليقات (١٠) اضف تعليق

  1. ١٠
    سيف ابن نايف

    الله يسلمك الله رزقك في بطن امك.وأنت كمان رزق لمك….حتئ لواتت السينماء. سوف يكون متأخر جدا”لأن في ايدينا ماهو اجمل واسهل واحسنإلا وهوه اجهزة الجوال..والسلام ختاممع قرص وصحن ايدام

  2. ٩
    سيف ابن نايف

    قصدي الله رزقك في بطن امك….وكمان في نفس الوقت أنت رزق الامكقصدي ان الله وحده هو الرزق ذو الوقة المتين

  3. ٨
    زائر

    اللهم اغننا بحلالك عن حرام . اما تعلمون ان الخمر فيه فوائد كثيره ومنافع للناس وان الله حرمه عليهم ولما امتثلوا امر الله صاروا خير امه بماذا ؟ بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر سيروا على ماسار عليه اسلافكم.

  4. ٧
    زائر

    ماذبحنا الا النظره الواسعه والله انكم شعب يرثى لكم الثقافه ليست اوبرا او سينما وغيرها ياعمي الثقافه اننا مهبط الوحي اننا ميزنا بمكه والمدينه الحضاره هي نشر هذه الممتلكات الدينيه وفق الشريعه والاحكام الشرعيه الله وهبنا اعظم الشعائر ويأتي جهلاء واصحاب مطامع وجشع دنيوي ويقلك ا حضاره واقتصاد الاقتصاد ان تجعل لك رصيد عند الله وتحفظ هيبه هذا البلد والمحافظه على ماقد اسسه خير البشر فوالله اننا نجهل ويجهل الكاتب الحضاره ويعتبرها فقط محصوره او محدوده في دائره الترفيه

  5. ٦
    زائر

    ونحن نجهلك ايضا اتمنى ان تبحث عن الشهره والمال خارج عقيدتنا التي تأصلنا فيها ومن قام بوضع ماقلت على الخطوط هم من شجع افكارك المحدوده

  6. ٥
    زائر

    بلدنا يعتلي المكانة المرموقة بدين أهله وقيادته وامتثال أوامر الخالق لا أوامر المخلوق
    ولسنا بحاجة لتنظيرك العقيم (نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ومهما ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله)
    كما أسلافنا

  7. ٤
    زائر

    التعليق

  8. ٣
    الروضاني

    أسأل الله العظيم أن يكفينا شر من أراد العبث في قيمنا وعاداتنا

  9. ٢
    ماجد الكتبي

    السينما صارت موضة قديمة في عصر التقدم والتكنولوجيا والفضائيات والاتصالات والتواصل الاجتماعي من تويتر وفيس وسناب وانستغرام ووتس يستطيع الواحد فينا البحث عن اي فلم او اي مادة علمية او ثقافية او معلوماتية ويعرضها يوتيوب او فديو علي الشاشة المسطحة في منزله من دون ازعاج وهيئة الامر بالمعروف ربما تدخل قاعة السينما وتتدخل في عرض بعض الافلام او اي عروض لاتناسبها وليش النكد اتفرجها في بيتي بكل اريحية وانسجام

  10. ١
    سعودي بس

    تتدرون ليه احنا ولله الحمد في امن وامان لاننا ننكر المجارهره بالمعاصي والخير باقي في هذا البلد حتى وإن وجد مروجين الخبث..يقول الاخ الكاتب انه لن يكون هناك تعري في السينما وانا اقولك ان ابليس لايأتي المؤمن ويقوله اكفر؟ لا يجيه حبه حبه..