استشهد في الحد الجنوبي

الشهري والعواجي يتقدمان مشيعي شهيد الواجب عبدالله حمدي

الشهري والعواجي يتقدمان مشيعي شهيد الواجب عبدالله حمدي
الطوال – الوئام - عبدالله العازمي:

 

شيعت جموع غفيرة بقرية الجيانية التابعة لمحافظة الطوال عصر اليوم جثمان الشهيد الجندي عبدالله بن عبده علي مشهور حمدي، وقد تقدم المصلين في صلاة الميت على الشهيد المقدم عبدالله علي الشهري من قيادة قوة جازان والملازم عبدالعزيز حمد البارقي من الشؤون الدينية للقوات البرية وقائد الدوريات الأمنية بشرطة محافظة صامطة الرائد عبده عثمان عواجي ورئيس الرقباء فهد حسن حكمي رئيس لجنة العناية بأسر الشهداء بقوة جازان والعريف خالد سلامي من العلاقات العامة بقوة جازان، وشيخ قرية الجيانية الشيخ يوسف علي مشهور وجمع من أعيان القبائل والمواطنين الذين توافدوا من شتى أرجاء المنطقة، للمشاركة في التشييع، وكان الفقيد قد استشهد أثناء تأديته واجبه، وذلك إثر تبادل إطلاق النار بين جنودنا البواسل وبين ميليشيات الحوثي المتمردة على الحد الجنوبي بنجران.
وبعد ذلك نقل المقدم عبدالله الشهري تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع ومعالي رئيس هيئة الأركان العامة ومعالي قائد القوات البرية وقائد المنطقة الجنوبية وقائد قوة منطقة جازان وجميع منسوبي القوات المسلحة إلى ذوي الشهيد الحمدي.
من جانبه أعرب والد الشهيد العم عبده علي مشهور حمدي عن اعتزازه باستشهاد ابنه في ميادين العزة والشرف وقال: بقدر ما أحزننا خبر استشهاده لكن عزاءنا الوحيد أنه استشهد في ميدان الشرف مدافعاً عن دينه ووطنه فوطننا يستحق أن يبذل في سبيله الغالي والنفيس، ونحن لا نملك أغلى من أرواح أبنائنا الشهداء لنقدمها له فالوطن يستحق أن تبذل الأرواح الغالية فداءً لترابه والشهيد يأتي ترتبيه الخامس من الذكور ولي سبع من البنات اثنان من إخوانه مرابطون في الحد الجنوبي.
من جهته عبر أخو الشهيد محمد وهو عسكري مرابط على الحدود عن فخره باستشهاد أخيه وقال الحمد لله والشكر على قضائه وقدره والحمد لله أنه استشهد وهو يحمي تراب الوطن، وأفتخر أنا وعائلتي وكافة أسرتي بأنه استشهد وهو يدافع عن الدين والمليك والوطن، ونسأل الله له المغفرة.
وأكد ابن عم الشهيد موسى حمدي وهو أحد المرابطين أنه قبل سنة ونصف استشهد ابن عمه وكان يتمنى أن يلحق به.
كما أكد أخو الشهيد علي أن أخاه يمتاز بحبه وعشقه وإخلاصه للوطن وقيادته الرشيدة، وسبق أن طلبت منه والدته عرضت عليه الزواج رغبة منها أن تفرح به فرد عليها أنا بأتزوج بالجنة وإذا استشهدت لا تبكين بل ادعيلي . وتحدث المقدم عبدالله علي الشهري أن الشهيد له مكانة خاصة بين زملائه، وتربطهم به علاقة أخوية، وعزاؤهم في ذلك أنه استجاب لنداء وطنه الذي لم يتردد يوماً عن تلبيته والشهيد ويعتبر من أفضل الأفراد تعاونا وشجاعة ومحبا لغيره وكان يوصى زملاءه قبل وفاته بالصبر وإما النصر أو الشهادة، وأكد شيخ شيخ القرية يوسف علي مشهور أن أفراد وأقارب الشهيد أنهم على استعداد لسلك هذا الطريق رداً لجميل هذا الوطن الغالي، سائلين الله جل وعلا أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء.

رابط الخبر بصحيفة الوئام: الشهري والعواجي يتقدمان مشيعي شهيد الواجب عبدالله حمدي

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    نحن فرحون آمنون.. وهم ساهرون مجاهدون
    رحمهم الله وتقبلهم شهداء
    وجزاهم عنا خير الجزاء