تعليقان 2

توقيت مكة وتدويل الحرمين

توقيت مكة وتدويل الحرمين
weam.co/476084
حسن الشمراني

لم تكن فكرة المطالبة بتدويل الحرمين الشريفين وليدة اللحظة لدى السلطة القطرية أو نتيجة لما يجري من أحداث سياسية في الوقت الحاضر بل هي فكرة قديمة ونيّة مبيّته منذ أن ظهرت قناة الجزيرة في عام 1996م واختارت توقيت مكة المكرمة كتوقيت رسمي لها بدلاً من توقيت الدولة التي تبث منها.

وبدأ جميل عازر كبير مذيعي القناة في ذلك الوقت وواضع شعارها “الرأي والرأي الآخر” ومعه العديد من مذيعي القناة في محاولة ابراز هذا المفهوم وترسيخه في أذهان المشاهدين وبطريقة احترافية من خلال طبقاتأصوتهم العميقة .

ولأول وهلة فإن المشاهد قد يظن أن اختيار توقيت مكة المكرمة من قبل القناة إنما هو توقير لقبلة المسلمين واحتراماً لمهبط الوحي، ولكن الحقيقة تقول أن ذلك الاختيار لم يكن اختياراً عبثياً ، بل كان يرمي إلى أهدافٍ بعيدة حرصت القناة ومن يديرها ويمولها على اخفاءها طوال السنوات الماضية إلى أن بدأت هذه الأهداف في الظهور على السطح وتكشفت الحقائق القبيحة والأهداف المسمومة.

وذلك عبر قيام سلطة قطر بالمطالبة بتدويل الحرمين الشريفين ، فظهرت الحقيقة المرّة والتي كانت وراء اختيار قناة الجزيرة لتوقيت مكة المكرمة كتوقيت رسمي لها.

حيث أن ذلك لم يكن إلا تمهيد لهذه الخطوة وترسيخاً لهذا المفهوم في أذهان الجماهير معتمدة في ذلك على إحدى نظريات التأثير الإعلامي والمسماة بنظرية الغرس الثقافي والتي تشير في أبسط أشكالها إلى أن التعرض للتلفزيون يزرع بمهارة مع مرور الوقت مفاهيم المشاهدين للواقع .

وكثيراً ماتدّعي قناة الجزيرة أنها تمثل الإعلام الحر في العالم العربي بينما هي في حقيقة الأمر لاتعدو أن تكون إعلاماً موجهاً ومنبر إعلامياًلتنفيذ أجندة السلطة القطرية والعزف على وتر التناقضات والأزمات العربية ، وتمجيد الإرهاب والإرهابيين.

وذلك عن طريق استضافة رموزه وتمجيدهم إعلامياً عن طريق إسباغ بعض الألقاب عليهم كالمجاهدين والمقاتلين وغيرها من الألقاب التي تصنع من المجرم بطلاً في نظر المشاهدين ، ومباركة جميع العمليات الإرهابية بداعي التغطية الإعلامية .

وفي الختام فعلى مايبدو أن قناة الجزيرة قد تناست المقولة التي تقول : مهما كان الإعلام شاطراً وذكياً فلن يستطيع تحويل المعادن الرخيصة إلى معادن نفيسة.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    التعليق

  2. ١
    زائر

    تسلم ابا عبدالله وتسلم اناملك الذهبية