التعليقات: 0

وزير النقل: سخرنا كافة إمكاناتنا البشرية والمادية لخدمة ضيوف الرحمن

وزير النقل: سخرنا كافة إمكاناتنا البشرية والمادية لخدمة ضيوف الرحمن
شعار وزارة النقل الجديد
weam.co/478796
مكة ـ الوئام ـ محمد السويهري

أكد وزير النقل الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان، على التزام منظومة النقل بتنفيذ كافة توجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أيده الل ، وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود يحفظه الله، بضرورة التيسير على الحجاج وتذليل العقبات أمامهم خلال تنقلاتهم داخل المشاعر أو خارجها.

وقال الحمدان “إن قيادة المملكة العربية السعودية ممثلة في سيدي خادم الحرمين الشريفين، وسمو سيدي ولي العهد حريصة كل الحرص على توفير كافة سبل الراحة والاطمئنان لضيوف بيت الله الحرام، عبر منظومة خدمية وأمنية متكاملة تشمل كافة القطاعات والجهات الحكومية في المملكة، ودعمت هذه القطاعات بكافة الإمكانات المادية والبشرية للتيسير على حجاج بيت الله الحرام، ومساعدتهم على أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة”.

وأوضح أن هذه المشروعات هي محل عناية ومتابعة دقيقة من القيادة في المملكة حفظها الله حرصاً على تقديم كل ما من شأنه التيسير على حجاج بيت الله الحرام في تنقلاتهم من وإلى المشاعر أو تنقلاتهم داخل المشاعر، لأداء نسكهم بكل راحة واطمئنان.

وأشار الحمدان أن وزارة النقل هي أحد الجهات المشاركة في هذه المنظومة، مضيفاً أن الوزارة تعمل جنبا إلى جنب مع كافة القطاعات لخدمة ضيوف الرحمن ومثمّنا دور مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية رئيس الهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وسمو نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز.

وأكد الوزير الحمدان في ختام تصريحه بأنّ المملكة العربية السعودية وطوال تاريخها منذ عهد الملك المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن يرحمه الله وحتى عهدنا الحاضر بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وهي تتبع نفس النهج في خدمة ورعاية حجاج وضيوف بيت الله الحرام بكل إمكاناتها وطاقاتها، ويشهد بذلك القاصي والداني في شتى أنحاء العالم.

يذكر أن وزارة النقل استكملت مؤخراً كافة الأعمال في منطقة المشاعر المقدسة، ومنها الانتهاء من كافة مراحل مشروع انشاء جسر وممر المشاة في وادي عرنة الذي يضم ثلاثة مسارات في كل اتجاه تم فصل الحركة بحواجز خرسانية بطول 208 م، إضافة الى طريق مشاة للربط مع طريق المشاة الرئيسي بطول 425 م، وعرض 22 م واستغرقت مدة التنفيذ 16 شهراً بهدف فصل حركة المشاة عن حركة الباصات وتسهيل حركة نقل الحجاج اثناء النفرة، والذي تم تفقده مؤخراً من قبل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمه ومعالى نائب وزير النقل المهندس سعد الخلب.

الى جانب ذلك استكملت الوزارة أعمال تحسين وصيانة طرق المشاعر المقدسة والتي تضمنت أعمال القطع الصخري للطريق رقم 8 لتأمين حافلات نقل حجاج جنوب شرق آسيا من عرفات الى مزدلفة، وحماية الطريق من أي تساقط صخري.

كما تمّ الانتهاء من اعمال الكشط والسفلتة ضمن مشاريع الصيانه بطريق سوق العرب بطول 9.5 كم، والطريق المؤدي للقصر الملكي بطول 2.7 كم، وطريق 9 المخصص لتردديات حجاج تركيا بطول 10.5 كم، وطريق 8 تردديات حجاج جنوب شرق آسيا بطول 8 كم، ومداخل ومخارج كوبري النويصر، إضافة إلى الطريق الدائري بعرفة بطول 1.2 كم. كذلك تم إنارة المنطقة المخصصة لحجاج إيران بمزدلفه بالإضافة الى طريق وادي عرنه بعدد إجمالي 235 عامود إنارة.

واستكمالا لما بدأته الوزارة العام الماضي تم تركيب شاشات ارشادية الكترونية على مداخل مكة المكرمة لخدمة الحجاج بلغات مختلفة،هذا الى جانب أعمال إصلاح وتركيب السياج الشبكي والبوابات لمخيمات عرفات ومزدلفة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة