التعليقات: 0

وصول 1279 حاجا من ضيوف خادم الحرمين إلى مكة

وصول 1279 حاجا من ضيوف خادم الحرمين إلى مكة
weam.co/480528
مكة - الوئام - حجب العصيمي:

يتوالى وصول الحجاج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – إلى مكة المكرمة، ووصل حتى فجر اليوم 241 ضيفاً، ليرتفع عدد الضيوف الواصلين إلى 1279 حاجاً وحاجة من بين 1300 حاج وحاجة.

وصدر الأمر السامي الكريم باستضافتهم لأداء فريضة الحج هذا العام 1438هـ، ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة في الأمانة العامة للبرنامج.

ومن المقرر أن يكتمل وصول الضيوف غداً الأحد حيث يصل 21 حاجا من الولايات المتحدة الأمريكية وقيرقيزستان.

وكان ضيوف خادم الحرمين الشريفين الذين ينتمون إلى 80 دولة من قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية والشمالية بدأوا في التوافد على مكة المكرمة فجر يوم الأربعاء الماضي الأول من شهر ذي الحجة، حيث نقلتهم طائرات الخطوط الجوية العربية السعودية من دولهم، ووصلوا إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، حيث كان في استقبالهم في مقر برنامج الاستضافة في فندق المرجان كروم، المدير التنفيذي للبرنامج الأستاذ عبد الله بن مدلج المدلج، ورؤساء وأعضاء اللجان العاملة، مرحبين بهم في بلاد الحرمين الشريفين.

ورحب المدير التنفيذي للبرنامج بالضيوف في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية، وهنأهم على سلامة الوصول إلى بلاد الحرمين الشريفين، واختيارهم ضيوفاً على خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – متمنياً لهم طيب الإقامة، مؤكداً تسخير كل الإمكانات والتسهيلات وفق توجيهات معالي الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج الاستضافة.

وأعرب الضيوف عن سعادتهم بالوصول إلى مكة المكرمة، حيث المسجد الحرام والكعبة المشرفة مهوى أفئدة المسلمين في بقاع الأرض قاطبة، رافعين جزيل الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين على مكرمته باستضافتهم لأداء فريضة الحج، مشيدين بالخدمات المقدمة لهم، والتي تعكس كرم قادة وأهل هذه البلاد الطيبة.

وعبر الضيوف عن شكرهم لمسؤولي برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين على الجهود الكبيرة التي يبذلونها والتي لاحظوها منذ وصولهم إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة حيث أنهيت إجراءات وصولهم سريعاً، وعندما وصلوا إلى الفندق وجدوا استقبالاً حافلاً، حيث كان كل شيء مرتبا، وأكدوا أن ما وجدوه ليس بغريب على بلاد الحرمين الشريفين التي عرف عن قادتها منذ تأسيسها خدمة الحرمين .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة