التعليقات: 0

«الحج الميسر» يسير 500 مسلم لأداء فريضة الحج

«الحج الميسر» يسير 500 مسلم لأداء فريضة الحج
weam.co/481469
مكة ـ الوئام:

وصل 500 مسلم من عدد من مناطق المملكة الى المشاعر المقدسة ضمن برنامج (الحج الميسر) الذي تنظمه مؤسسة إبراهيم بن عبد العزيز آل إبراهيم الخيرية للذين لا يستطيعون الحج ماديا.

وأوضح الأمين العام للمؤسسة عبدالله الحواس قائلا إنه انطلاقا من استمرار نهج المؤسسة في خدمة حجاج بيت الله الحرام من خلال برنامج مشروع الحج الميسر والذي استمر لمدة 6 اعوام، وقد استفاد من المشروع حتى حج هذا العام 1438هـ (11000) حاج تقريباً. من مختلف مناطق المملكة ومن جميع الفئات.

وأشار الحواس، في بيان، إلى أن المؤسسة تبدأ استعداداتها لحملة الحج الميسر في منتصف شهر شعبان وتتم مخاطبة الجهات التي تتعاون مع المؤسسة في المشروع من جمعيات بر ومكاتب دعوة وإدارات ومراكز حكومية للرفع بما لديهم من قوائم ليتم اختيار الحجاج الذين سوف تعتمد أسماءهم لأداء الفريضة ويتم ذلك وفق معايير وضوابط يطبقها فريق العمل بالمؤسسة ومنها أهلية الحاج الشرعية (الإسلام، البلوغ)، ولم يؤدِّ فريضة الحج، وضعف الحالة المادية، وحسن السيرة والسلوك، ولا يقل عمره عن 20 عاما، مع ملاحظة أنه كلما كان عمر الحاج أكبر ولم يؤدِّ فريضة الحج كان أولى، و تكون الأولوية لسبع فئات وهي العوائل، والمسلمين الجدد، والتائبين من المخدرات، ومنسوبي الدور الاجتماعية، والأيتام، وحفظة كتاب الله، ومرضى السرطان.

ويستفيد هذا العام أشخاص من منطقة الرياض، ومنطقة الحدود الشمالية عن طريق جمعية البر الخيرية بطلعة التمياط، ومنطقة حائل عن طريق الجمعية الخيرية بالحائط، ومنطقة جازان عن طريق عدة جمعيات وهي لجنة التنمية الاجتماعية الاهلية بالعرضية الشمالية، والمكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات بمحافظة احد المسارحة، ولجنة التنمية الاجتماعية الاهلية بالداير، والمنطقة الشرقية عن طريق جمعية الجبيل الخيرية.

وأردف الحواس أن المؤسسة تخصص برنامج خاص يتوافق مع احتياجات كل فئة كما انه يتم توفير الخدمات اللازمة لبعض الفئات وعلى سبيل المثال توفير خدمات طبية مناسبة لمرضى السرطان، بالتنسيق مع الجهات المختصة.

وتقوم المؤسسة بالتعاقد مع شركة مختصة بخدمة الحجيج وتحرص المؤسسة على تقديم أرقى الخدمات لضيوفها من حجاج بيت الله كي يتفرغ الحاج لعبادته ومن أهم الخدمات التي تحرص المؤسسة على توفيرها وسائل نقل للحجاج من وإلى مدنهم، وكذلك بين المشاعر. وتوفير أماكن مهيأة لإقامة الحجاج في المشاعر (منى – عرفات – المزدلفة)، إضافة إلى توفير الإعاشة للحجاج من خلال ثلاث وجبات يومياً، خلاف المشروبات الحارة والباردة على مدار الساعة. والخدمات الطبية المناسبة لكل فئة. بالإضافة إلى البرامج التثقيفية والتوجيهية المتنوعة حسب الزمان والمكان. وكذلك الفتاوى التي تعرض على أصحاب الفضيلة المشاركين في الحملة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة