تاكسي الرياض.. قراءة في بيان هيئة النقل العام

في مساء السبت الموافق الثامن عشر من ذي الحجة أصدرت هيئة النقل العام بيان تفصيلي تناول عدة نقاط هامة لقطاع الأجرة الخاصة، كإيقاف إصدار التراخيص بشكل مؤقت لحين تتمكن من إنهاء مراجعة قطاع الأجرة بشكل شامل وهي خطوة أجدها ضرورية وملحة وفي وقت استباقي للعام الدراسي ومراجعة الأسعار قبل اعتمادها بل عدم الترويج للتطبيقات في وسائل الإعلام قبل الموافقة على محتوى الإعلان في محاولة واعية وهادفة للارتقاء بمستوى خدمات النقل وأيضا رفع مستوى الإعلانات ومضامينها الموجهة للجمهور.

 عندما تعلم بأن نسبة المواطنين العاملين في قطاع الأجرة الخاصة قفز من ٩٪ إلى ٩٦٪ كما تضمن البيان، فأنت تدرك أهمية وخطورة هذا القطاع بالتالي فإن مهمة رسم صورة ذهنية ايجابية تجاه العمل أو استخدامه مهمة كبرى ولا ينبغي أن تكون عشوائية يتحكم بها السوق كيف يشاء فالعديد الآن من الأسر السعودية تستخدم التطبيقات بكل أريحية غير مسبوقة مع ارتقاء الخدمات.

وحتى نحقق الغاية الوطنية لتوطين القطاع فمن المهم تمكين العاملين من خلال التطبيقات ومشاركتهم الآراء وانطباعاتهم عن الخدمات وشبكة المرور فهم العامل الرئيس ومنصة تحديد نقاط الضعف والقوة لشبكة النقل العام.

وتهيئة البنية التحتية لهم أيضا فعلي سبيل المثال، تهيئة الأماكن لهم للتحميل والتنزيل وتخصيص مواقف محددة تسهل عليهم الوصول للزبائن دون أن تعيق حركة المارة والكثير من الخطط الأخرى التي قد لا يتسع المقال لذكرها.

وعلى ذات الأهمية فإن ضبط الأسعار لا يجب أن يتحمل تكلفته المواطن البسيط بل دعم القطاع حتى نخفف من استخدام السيارات الخاصة وندعم ثقافة النقل العام.

ومن خلال توصيات رسالتي للدكتوراه حول النقل العام تحديدا مترو الرياض من جامعة هيريتوات العريقة في هذا المجال توصلت لنتيجة هامة جدا وهي إن تفعيل استخدام قطاع الأجرة الخاصة جزء لا يتجزأ من ثقافة المدن الذكية والهادفة لتحقيق التنمية المستدامة وهي جوهر رؤية ٢٠٣٠.

كما لا يخفى فإن جهود الهيئة تسير بخطوات مدروسة وجديرة بالإشادة والدور الأكبر الآن على مؤسسات المجتمع ومنظماته في دعم هذه الجهود ومساندتها بالتوظيف الفعال للنقل العام ونشر ثقافته بما يتناسب مع مجتمعنا وهذا ما اختتم به البيان وأكد عليه فالمحافظة والقيم مبادئ أصيلة وراسخة من مجتمعنا وديننا الحنيف بل هي سر نجاح قادتنا وروح حكمتهم.

رابط الخبر بصحيفة الوئام: تاكسي الرياض.. قراءة في بيان هيئة النقل العام

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة