مشيدا بالإعجاز الإداري في السعودية

خلال جلسته الأسبوعية.. أمير القصيم: المملكة مرجعية دولية لإدارة الحشود

خلال جلسته الأسبوعية.. أمير القصيم: المملكة مرجعية دولية لإدارة الحشود
القصيم - الوئام:

أكد الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، أن المملكة أصبحت مرجعية عالمية في علم وخبرة فن إدارة الحشود والتجمعات البشرية في موسمي الحج والعمرة ، لتميزها الدقيق والمتناغم في إدارة الحشود من خلال خبراتها المتراكمة وقدرات مواطنيها المخلصين، ما جعل عديدا من الدول الكبرى تستعين بما لديها من خبرات في هذا المجال.

ولفت الأمير عبدالعزيز إلى أن خبرة المملكة في إدارة أكثر من مليوني حاج في نطاق جغرافي وزمني محدد ، إدارة ليس لها شبيه عالمياً ، وإنجاز سعودي خالص ، وإن تجربتها المتراكمة في إدارة الحشود يؤطر خبرتها بمنهجية عالية ، أعطت للمملكة بعداً عالمياً في إدارة الحشود لما تملكه من خبرة وكفاءة في هذا المجال ، حيث أظهرت لنا مدى الإعجاز الإداري السعودي لإدارة الحشود التي تفد إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج والعمرة ، لما يمثله موسم الحج من مناسبة استثنائية كبرى ، إذ يعد أكبر حشد بشري عرفه التاريخ ، ما يحتاج إلى تعامل خاص ، وإجراءات استثنائية تضمن سلامة الملايين ، مؤكداً أن المملكة قيادة وحكومة تمرست في التعاطي الواعي مع الحج بكافة تفاصيله ، واكتسبت خبرات عالية في التعامل مع الحشد الإيماني ، رغم ما واجهته من تحديات عظيمة، استطاعت بعد سلسلة من التجارب أن تصل إلى الحد الأعلى في مجال إدارة الحشود والتجمعات البشرية وتوفير أقصى متطلبات السلامة لضيوف الرحمن.

وقال أمير القصيم: لقد شرّف الله المملكة بخدمة ضيوف الرحمن ، وتحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين ـ يحفظهم الله ـ على تسخير كافة إمكانياتها لتقديم أفضل الخدمات والرعاية للحجاج في كافة المجالات ، وإقامة المشروعات الجبارة في المشاعر المقدسة ، منوهاً بحرص الأجهزة في المملكة على تطوير أدائها في خدمة الحجاج وضمان سلامتهم في المقام الأول.
وأضاف سموه ، أنه يحق لكل سعودي وسعودية أن يفتخر بإنجازات المملكة المتطورة وقيادتها ومسئوليها في خدمة ضيوف الرحمن ، ويعتز برجال الأمن وجميع العاملين الذين ضربوا أروع الأمثلة في لمساتهم الإنسانية لخدمة الحجاج.

جاء ذلك خلال لقاءه الأسبوعي بالمواطنين، في قصر التوحيد بمدينة بريدة ، مساء أمس الاثنين ، بحضور أصحاب المعالي والفضيلة ، ووكلاء الإمارة ، ومسؤولي القطاعات الحكومية والخاصة ، وأعيان المنطقة ، الذي خصص للحديث عن خبرة المملكة في إدارة الحشود .. الحج والعمرة أنموذجاً.

وبدأت الجلسة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، عقب ذلك قدم العقيد طارق الغبان ، قائد مركز القيادة والسيطرة لأمن العمرة ، والمشرف على غرفة المراقبة التلفزيونية بمركز القيادة والسيطرة لأمن الحج ، عرضاً متكاملاً عن خبرة المملكة في إدارة الحشود ، مؤكداً أن المملكة تميزت بإدارة الحشود في موسم الحج و العمرة ، وفقاً لخطط استراتيجية تتضمن مشروعات تطويرية وخطط تشغيلية ، نفذتها المملكة خدمةً للحجاج والمعتمرين وتحقيقاً لأقصى درجات الأمن والسلامة حتى يتمكنوا من أداء نسكهم بيسر وسهولة وأمن وطمأنينة.

ولفت إلى أن الأمن العام يبذل جهوداً كبيرة ومتواصلة لخدمة ضيوف الرحمن خلال موسم الحج ، حيث يقوم مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج بإجراء عمليات المسح الميداني من خلال غرفة المراقبة التلفزيونية عبر كاميرات المراقبة على كافة الطرق والمواقع بشكل مستمر ، ورصد المواقع التي تشهد كثافة ومعوقات تؤثر سلباً على حركة المشاة والحشود داخل الحرم والمشاعر المقدسة ومحطات النقل العام وإبلاغ القادة الميدانيين لمعالجة كافة الملاحظات التي يتم رصدها وتوثيقها والتأكد من معالجتها بالشكل الصحيح.

وكشف العقيد الغبان عن أن عدد أفراد قوات الأمن المشاركة في موسم حج هذا العام 104000 مشارك ، وتم إعادة 258840 مركبة مخالفة ، و604211 مخالف.

بعد ذلك قدم وكيل وزارة الحج لشؤون الحج الدكتور حسين الشريف ، عرضاً حول الجهود التي تبذلها الوزارة في إدارة التفويج في الحج ، التي تأتي لتحقيق رؤى وتطلعات خادم الحرمين الشريفين للارتقاء بمستوى الخدمات ، وتطوير إدارة الحشود ، التي تفد إلى الديار المقدسة لأداء مناسك العمرة والحج ، مستعرضاً المشروعات والخطط المستقبلية لإدارة الحشود والتفويج في الحج ، وعدداً من التحسينات والتطورات التي حدثت في جسر الجمرات والمشاعر المقدسة في مجال إدارة الحشود ، منوهاً بما تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين ، لخدمة قاصدي بيت الله الحرام والمسجد النبوي الشريف من الزوار والمعتمرين وضيوف الرحمن ، لأداء نسك الحج والعمرة بيسر وسهولة ، والتي تأتي من منطلق حرص واهتمام القيادة الرشيدة على الرقي بمستوى الأداء والخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين.

وأوضح الدكتور الشريف أن الوزارة تعمل من خلال غرف عمليات موسعة على إدارة كافة أفواج الحجيج باتجاه الجمرات في أيام الحج ، مؤكداً أن تكرار تنفيذ التجارب الميدانية لخطط التفويج يضمن جودة الأداء ورفع مستوى الالتزام بالجدولة والمواعيد والمسارات ، مبينا أن عدد الأفواج 8000 فوج ، و5000 مرشد ، و694 مكتباً ومؤسسة وشركة لخدمة حجاج الداخل هذا العام ، لافتاً إلى أن عدد الحجاج من خارج المملكة الواصلين 1.752.014 حاجاً ، والمغادرين حتى الساعة 11 من مساء يوم أمس الاثنين 593.958 حاجا.

 

رابط الخبر بصحيفة الوئام: خلال جلسته الأسبوعية.. أمير القصيم: المملكة مرجعية دولية لإدارة الحشود

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة