إتفاق على تنفيذ المعاهدة دون استثناء

أمريكا وروسيا تخططان لإجراء محادثات حول نزع السلاح النووي

أمريكا وروسيا تخططان لإجراء محادثات حول نزع السلاح النووي
موسكو- الوئام:

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، إن الولايات المتحدة وروسيا تعتزمان البدء قريباً في مناقشات على مستوى الخبراء حول وضع معاهدة خفض الأسلحة النووية التي تم توقيعها في عام 2010.

وذكرت وكالة أنباء “انترفاكس” أن ريابكوف ونائب وزير الخارجية الأمريكي توماس شانون، اتفقا على ضرورة تنفيذ المعاهدة دون استثناء.

وتنص معاهدة “ستارت الجديدة” على خفض الترسانة النووية لدي الدولتين إلى 1550 رأساً حربياً و800 نظام إطلاق فقط.

وفي ظل العلاقة الباردة حالياً بين واشنطن وموسكو، فإن هذه الاتفاقية واحدة من بين الاتفاقيات النووية القليلة التي لا تزال قائمة.

واتهمت الولايات المتحدة روسيا بانتهاك معاهدة القوات النووية متوسطة المدى التى تحظر استخدام القذائف قصيرة ومتوسطة المدى، بينما ألغت موسكو معاهدة تدمير البلوتونيوم المستخدم في صنع الأسلحة، مدعية أن واشنطن لم تف بجانبها من الاتفاق.

وقال ريابكوف، أيضاً خلال اجتماعه مع شانون في هلسنكي الثلاثاء، إنه لا يرى أي احتمال لاستعادة روسيا قنصليتها العامة المغلقة في سان فرانسيسكو وبعثتين تجاريتين أخريين، بسبب التوترات المتصاعدة بين البلدين.

رابط الخبر بصحيفة الوئام: أمريكا وروسيا تخططان لإجراء محادثات حول نزع السلاح النووي

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة