التعليقات: 0

33 ألف طالب وطالبة بـ”تعليم الليث” يعودون إلى الدراسة غدا

33 ألف طالب وطالبة بـ”تعليم الليث” يعودون إلى الدراسة غدا
weam.co/483989
الليث - الوئام – عبد الله العازمي:

تستقبل 478 مدرسة للبنين والبنات، غدا، بإدارة التعليم بمحافظة الليث، 33 ألف طالبا وطالبة، في بدء العام الدراسي الجديد.

من جانبه، رحب مرعي بن محمد البركاتي، مدير التعليم بالمحافظة، بالطلاب في مختلف المراحل الدراسية، متمنيا لهم عاما دراسيا، مشيرا إلى جاهزية كافة المدارس لاستقبالهم، على مستوى المحافظة، ومكتبي التعليم في أضم، وربوع العين .

ووجه البركاتي، كافة قادة و قائدات المدارس، إلى الحرص على حسن استقبال الطلاب والطالبات، وحثهم على الاخلاص في طلب العلم، والانضباط والحرص على التمسك بالقيم والأخلاق الحميدة.

مشددا على ضرورة التعامل مع العجز الطارئ عند وجود أي نقص يتعلق بالمقررات أو المعلمين أو التجهيزات المدرسية، إن وجد، وفق التعميمات المبلغة، والتواصل السريع مع الأقسام المختصة عبر بوابة المستفيد :      http://lithedu.gov.sa/ 

وأهاب البركاتي بضرورة التركيز على تنفيذ فعاليات الأسبوع التمهيدي لطلاب وطالبات الصف الأول الابتدائي، والتهيئة الإرشادية للأول المتوسط والأول الثانوي، وبرنامج اليوم الوطني (٨٧)،  حسب التوجيهات المعممة بهذا الخصوص.

 

مؤكدا على ضرورة إدخال الاحصاءات الصحيحة حسب الواقع الفعلي للمدرسة، في برنامج نور، خلال الأسبوع الأول للدراسة، و التواصل مع مسئولي النقل المدرسي وأولياء الأمور فيما يخص نقل الطلاب والطالبات وتأمين وسائل النقل المناسبة لهم .

وبين مدير تعليم الليث أنه تم الانتهاء من تسجيل ١٧٠٠ طالب وطالبة، بالصف الأول الابتدائي، بقطاعي البنين و البنات، وفق إحصائيات برنامج نور، حتى الآن .

كما تم الانتهاء من توزيع المقررات الدراسية على كافة المدارس، بمختلف المراحل الدراسية، وتجهيز المباني التعليمية الجديدة بكافة المستلزمات التعليمية، ونقل الأثاث اللازم إليها، وتجهيزها بالكامل لاستقبال الطلاب و الطالبات .

لافتا إلى أن لجنة الاستعداد المركزية بالإدارة تتابع عن كثب، مع لجان الاستعداد في المدارس، خطة الانطلاقة أولاً بأول، مشيرًا إلى اعتماد خطة الجولات الإشرافية، التي يقوم على تنفيذها قيادات الإدارة، ومكاتب التعليم، وأعضاء لجنة الاستعداد.

وأضاف أن هناك أكثر من ٢٠٠ مشرف تربوي يقومون بتفقد مدارس (البنين والبنات)، ومتابعة انتظام الدراسة، وتذليل الصعوبات والعقبات، إن وجدت، و تلمس احتياجات المدارس، وتقديم العون والمساعدة، على مدار الأسبوع الأول من الدراسة، ورفع تقارير إشرافية بذلك.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة