التعليقات: 0

أغلقوا الباب في وجه أعداء الوطن

أغلقوا الباب في وجه أعداء الوطن
weam.co/485499
مشعل العتيبي

بعد كل مناسبة وطنية تخرج الأصوات المعادية للوطن تحت معرفات وحسابات وهمية لتبدأ في عملية تشغيب واسعة ظاهرها التمسك بمظاهر الشرع وباطنها الإخلال بالأمن.

تلك الخلايا واللجان الالكترونية التي تلقت ضربة قوية بعد قطع العلاقات مع البلد المغذّي لها لا تزال تمارس دورها البذئ في نشر السوداوية والإحباط بين مجتمعنا السعودي، ويتبعهم قلة قليلة من المغرر بهم، كيف لا وقد اعتمدوا على العاطفة الدينية لان مجتمعنا متدين بالفطرة.

بهذه الطريقة تعمل تلك اللجان على كل سانحة لتوجه سهامها نحو الوطن متجاهلة ما يحدث في بلدها الأصلي، وهذا استهداف رخيص لاتخطئه العين، لكن الدعم الهائل الذي تتلقاه تلك الحسابات يجعلها تتمادى في غيها وفي تجاوزها بحق امن وطننا.

ومن هنا يجب على مسؤول التنظيم في أي نشاط وطني داخلي أن يضبط الفعاليات والأنشطة الوطنية وفق نظام محدد، يقطع الطريق على تلك الحسابات المحرّضة، فلا يمنع أن نبتهج بذكرى يومنا الوطني وفق آلية محددة وتحت رقابة صارمة ، لكي نخرج بعد كل مناسبة وطنية أو فعالية ترفيه دون خسائر.

مع العلم أن غاية ما تستخدمه هذه الشرذمة المحرّضة لا يتعدى بضعة مقاطع فيديو قصيرة تحتوي على اختلاط عابر أو صرخات بريئة من هنا أو هناك، لكن هدفهم في استهداف المملكة ذلك الحلم الكبير يجعلهم يصنعون من الخطأ الصغير انحرافا عن الدين وسبباً قوياً للإخلال بالأمن واضطراب الولاء للدولة وولاة الأمر.

لكن التنظيم وفرض قانون واضح والخروج بعد أي فعالية وطنية أو ترفيهية بأقل الأخطاء سوف يوصد الباب في وجه هؤلاء المتربصين وأتباعهم ، لنعيش فرحتنا في داخل وطننا بسلبياته وايجابياته ويبقى المشغبون بحساباتهم في الخارج حيث لا مكان لهم بيننا ولا أذن تسمع ضجيجهم.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة