التعليقات: 0

زلزلها يامعالي الرئيس

زلزلها يامعالي الرئيس
weam.co/486833
محمد الحريبي

تعتبر قضية ديون نادي الاتحاد أكثر قضية شغلت الوسط الرياضي طوال الأربع سنوات الماضية ولم تتحرك قيد أنملة على الرغم من كثرة التحقيقات واللجان اللي ” رايحة جاية ” ناهيك عن الإتهامات التي تكيلها كل ادارة للإدارة السابقة بشأن توريطها في ديون لاعلاقة لها بها وتؤثر عليها بأثر رجعي إما بحسم نقاط أو قرار يُجبر الإدارة على سداد ديون قضية لم تكن لها فيها لاناقة ولاجمل.

واستعراض بعض الإدارات عضلاتها الإعلامية من خلال المنابر المختلفة لتظهر بمظهر البريء الواقع ضحية إما لأوراق تم إخفاؤها أو لقضايا لم يتم الكشف عنها من قبل الإدارة السابقة وهذه الإسطوانة التي ملتها جماهير عريق الأندية السعودية وعميدها .

وعلى الرغم من أن الأقلام قد جف حُبرها وهي تكتب عن هذه الديون والحناجر قد نفذ صوتها وهي تنادي هل من منقذ إلا أي من ذلك لم يحصل على الرغم من المحاولات الخجولة جداً بنتائجها والتي لم تروي عطش جماهير الإتحاد خاصةً والجماهير الرياضية السعودية عامةً لإنهاء هذا الملف الشائك حتى أن بعضهم قد راهن على أنها مشكلة زواج كاثوليكي طرفيها الإتحاد والديون لن تنتهي ما بقي الكيان .

ولكن للمواقف رجال ولكل مشكلة حل في عالم المبادرة والدراية ومعرفة كيفية ادارة الموقف وتبعاته ، وتسلسلاته وحلقاته المتتالية وهذا ماحدث عندما أتى رجل الرياضة الأول معالي الأستاذ تركي آل الشيخ عندما زلزل الديون ونفض غبار الذل والهوان والضعف في قضية تتبُع هذه الديون وأحدث خلال أيام قليلة ما لم تحدثه الهيئة على مدار سنوات وهو ماتفاعل معه الشارع الرياضي بشكل غير مسبوق وبإشادة تنتظر إكتمال القضاء على هذه المشكلة لأن نهايتها يعني بداية الطريق الصحيح للكيان الذي عانى الأمرين ونهاية مرحلة التخبط المالي للأندية الرياضية .

لذا نتمنى من معالي الأستاذ تركي آل الشيخ الإستمرار في هذا الطريق وتذليل كافة الصعوبات حيال إراحة هذا التسعيني الوقور مما ألم به من أقرب المقربين منه عندما أعطاهم ماتريده أنفسهم من شهرة ووجاهة وإعلام وأعادوها إليه خنجراً مسموماً في خاصرته ينزف طوال السنوات الماضية ويؤلم كل محبيه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة