1 تعليق

الإعلام الجديد

الإعلام الجديد
weam.co/487250
مشعل الزاهد

يمثل الإعلام الجديد في عصرنا الحديث مفهوماً خاطئ لدى الكثير، ليس في الصحف فقط وإنما على وسائل التواصل الاجتماعي وهذه كارثة بنظري ان يطلق على من يملك متابعين بالمئات مسمى إعلامي إذاً أصبح الكل إعلامي.

فما كنا نعرفه سابقاً أن الإعلامي هو من ينتمي إلى صحيفة ورقية أو إلكترونية ومنابر الإذاعة ، ولكن في زمننا هذا من النوع المستحدث من الإعلام من مفاهيم ومسميات

خاصة أصبحنا لا نفرق بين الإعلامي وبين المشهور ومفاهيم أخرى شتت أذهاننا.

وبرغم التطور الذي شهدته تكنولوجيا الإعلام الجديد إلا أنها لم تلغي وسائل الاتصال القديمة وما زالت تمارس أعمالها الصحفية والإعلامية ولكن طورتها وقامت بتغييرها مواكبة هذا العصر ، وهذا مما أدى إلى اندماج وسائل الإعلام المختلفة والتي كانت في الماضي وسائل مستقلة أصبحت الآن حسابات إخبارية على تويتر وغيره ولا علاقة لكل منها بالأخرى حيث أصبحت الحسابات الإخبارية تمتلك متابعين بالملايين على “التويتر” وقللوا اهتمامهم بالجرائد الورقية وبعضهم من قام بإلغائها بشكل نهائي أيضاً متابعين الحسابات الإخبارية.

على برنامج “التويتر” أصبحوا يستشهدون بأخبار الحسابات التويترية وهذا مؤشر غير جيد لبعض أصحاب الصحف الورقية مستقبلاً .

ویحظى الإعلام ذات طابعاً ثقافياً وتاریخياً وحضارياً من سمات هذا العصر الذي الحديث وفي الواقع أن عصر التقنية أسس طبقة إعلامیة جدیدة یختلف في مفهومه وسماته وخصائصه ووسائله عن الأنماط الإعلامیة السابقة والأخرى ، كما یختلف في تأثیره الإعلامي والسیاسي والثقافي والتربوي الواسع  لدرجة أنه أطلق بعضهم على عصرنا هذا اسم (عصر الإعلام) لیس لأن الإعلام ظاهرة جدیدة في تاریخ البشریة، بل لأن وسائله الحدیثة قد بلغت غایات بعیدة في عمق الأثر وقوة التوجیه وشدة الخطورة أدت إلى تغییرات جوهریة في دور الإعلام وجعلت الكل يطلق عليه إعلامي بمجرد كثرة المتابعين.

mishal_alzahed@

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    عبدالعزيز الشمري

    مقال جميل يحكي واقع الإعلام الحالي .