خبر عاجل

السؤال الخامس في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقات 3

الأمم المتحدة .. خلل داخلي وتقاعس في حل الأزمات

الأمم المتحدة .. خلل داخلي وتقاعس في حل الأزمات
weam.co/489054
عبدالمجيد آل مبارك

لم تبالِ المنظمات الدولية وخاصة الأمم المتحدة بمعاناة الشعب اليمني وتفاقم الوضع في اليمن؛ فحينما تُصدر تقريرا تدعي فيه ارتكاب التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن انتهاكات ضد الأطفال اليمنيين  فهي بالتأكيد تعتمد على معلومات مضللة للمنتمين لميلشيا الحوثي والمخلوع صالح.

وغضت المنظمة الأممية الطرف – في تقريرها السنوي حول الأطفال والنزاعات المسلحة- عن ما تقوم به ميليشيا الانقلاب الحوثية من جرائم ضد الإنسانية من استخدام الأطفال كدروع بشرية وقتل المدنيين ونهب وسرقة الأموال والأدوية والمستلزمات الطبية.

ويتضح من التقرير الأممي بما لا يدع مجالا للشك الانحياز التام مع ميليشيا الانقلاب بعيدا عن المعايير المهنية والحيادية وذلك وفق لما ود فيه من معلومات وإحصائيات حول الحرب في اليمن واستنادها في ذلك إلى جهات متورطة في معاناة الشعب اليمني.

إن تقاعس الأمم المتحدة لم يكن وليّد الساعة فالإضافة إلى تخاذلها في أمادت الحرب في اليمن فقد ساهمت بشكل مباشر وغير مباشر في تفاقم الأزمات في عدة دول بالشرق الأوسط فمن القضية الفلسطينية ومرورا بالأزمة السورية وتعقد الأوضاع في العراق إلى التغاضي والسكوت عن الأدوار الإيرانية التخريبية في المنطقة.

لقد بذلت دول التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن بقيادة السعودية الغالي والنفيس وقدمت دماء أبناءها قبل الأموال في سبيل تحرير اليمن من قبضة ميليشيا الانقلاب الحوثية لينعم الشعب اليمني بالأمن والأمان والاستقرار في ظل شرعية دولته المدنية المعترف بها دوليا برئاسة عبدربه منصور هادي.

وبالنظر إلى الدور السعودي الإغاثي في إغاثة الشعوب المنكوبة بدول العالم كافة وتحديداً في اليمن، فنجد جهود كبرى وخدمات إنسانية ومساعدات إغاثية وطبية، في حين أن منظمة الأمم المتحدة نسيت أو تناست ما قدمته السعودية للتخفيف من معاناة أشقاءها اليمنيين في ظل أوضاعهم المأساوية والتي بلغت خلال العامين الماضيين ما يقارب 8 مليار دولار شملت مشاريع لمختلف فئات المجتمع اليمني.

إن المجتمع الدولي وخاصة الدول الكبرى مطالبة في الوقت الحالي بتحرك فوري لمراجعة أداء منظمة الأمم المتحدة والهيئات التابعة لها في إعداد التقارير عن الحروب والنزاعات المسلحة في دول الصراع لينعم العالم أجمع بالسلام.

‏abdulmajedtv@

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    كل ما طلع تقرير ضدكم قلبتم عليهم واذا ناسبكم تقريرهم مدحتوهم

  2. ٢
    ابو سلطان

    مادمت الأمم المتحدة .تحكمها 5 دول عظمي بالفيتو قولو عليها السلام الغو نظام الفيتو تصبح قرارات الامم المتحده بالاجماع وليس الفيتو الذي يحمي مصالح الدول الخمس الكبري

  3. ١
    علي ال زايد

    وين انتم يا معشر الكتاب من زمن بانكيمون الي الان . حسافه على كاتب لايستيقظ من اجل هموم امته الا بعد ان تفرك اذنه وتقول هات مفرداتك النائمة مثلك