التعليقات: 0

كيف نعزز الرقابة الذاتية لدى أطفالنا

كيف نعزز الرقابة الذاتية لدى أطفالنا
weam.co/490586
بدرية بنت مارق

معنى الرقابة الذاتية هي الاستشعار بالمسئولية وتحمل الأمانة وتعني الرقابة على أفعالك وأقولك تجاه الخالق أو المسئولية فيما يقوله المرء ويقوم به لعدم إزعاج أو الإساءة للآخرين.

واجتهد البشر في وضع الضوابط والتشريعات لتعزيز لرقابة المالية والإدارية والأسرية، بينما جاء ديننا الحنيف ليضيف بعدا ديننا يعزز الرقابة الذاتية هو بمراقبة الله في الأقوال والأفعال.

والرقابة الذاتية مبدأ إسلامي أصيل يعزز القيم الأخلاقية التي دعي إليها ديننا الحنيف وقد وردت الآيات والأحاديث الصحيحة الدالة على هذا المفهوم.

قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا).

وحث على الرقابة الذاتية معلمنا وقدوتنا محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة والتسليم حيث قال في الحديث الصحيح: “اعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك”.

ولو استشعر الأفراد أهمية المسئولية الاجتماعية لما احتجنا الرقابة على أداء سلوك الموظفين وانضباطهم وذمتهم المالية، ولا رقابة الأسرة على سلوكيات أبنائها، أو الرقابة على الإعلام الذي يفترض أنها يقوم بدوره المسئول تجاه المجتمع.

وفي ظل ظهور التقنيات الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي التي أثرت بشكل كبير على أفراد المجتمع بشكل عام والأطفال بشكل خاص لما تعد الرقابة على الأطفال وسلوكياتهم في استخدام مواقع التواصل التي تنقل الأفكار والسلوكيات التي يمكن أن تؤثر على النشء، وبات تعزيز مفهوم الرقابة الذاتية مطلبا لابد أن تقوم به الأسرة أو الوالدين من خلا بيان الإيجابيات والسلبيات لهذه المواقع وشرح أضرارها وتبين الحلال والحرام ومخالفتها لعقيدة المسلم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة