خبر عاجل

السؤال الخامس في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

1 تعليق

الصورة النمطية عن السعودية.. الخيمة والجمل

الصورة النمطية عن السعودية.. الخيمة والجمل
weam.co/491323
عبدالسلام العيدي

الصورة النمطية وهي عبارة عن مجموعة من الأفكار التي تتشكل في ذهن الأفراد عن موضوع معين وثقافة غالباً ما تكون ثقافة خارجية، وتكون بواسطة الاتصال المباشر مع أفراد من نفس هذه الثقافة أو عن طريق الإعلام والإنتاج السينمائي والغنائي ولعبت السوشيال ميديا دوراً كبيراً في خلق أو تعزيز الصورة النمطية عن أي مجتمع.

وعند الحديث عن الصورة النمطية عن العرب والسعودية في العالم الغربي نجد أنها غالباً ما تدور حول النفط والهمجية واضطهاد المرأة وكرههم للسلام بحيث يتم ربطهم بالإرهاب.

ويكون ربطها بطريقة عيشهم في مجتمع بدائي، وتخزل في صورة الخيمة والجمل المربوطة أصلاً في ذهن الفرد الغربي برمزية سلبية حول هذا المجتمع، ومع الانفتاح الثقافي للسعودية عن طريق البعثات الضخمة منذ بداية القرن الواحد والعشرين نرى إصراراً عجيبًا من الكثير من الطلاب السعوديين في استحضار صورة الخيمة والجمل.

واختزالهم فيهما صورة السعودية عند احتكاكم الثقافي في البلدان التي يدرسون فيها عند إقامة الأنشطة والفعاليات، فلابد من التركيز على دور السعودية الإيجابي في الدعم والمساعدات الإنسانية.

فمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية قُدرت حجم المساعدات التي يقوم بها عام 2014 سواء الإنسانية أو من خلال القروض والمنح للبلدان النامية، بنسبة 1.9% من الدخل القومي الإجمالي للمملكة، محتلة بذلك المركز الأول عالمياً.

فالسعودية تبنت مشروعاً عالمياً للحوار بين الأديان، وتأسيس مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب، ومؤخراً قبل عدة أشهر أنشأت مركز اعتدال، وهو المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف، وقادت حملات على مستوى الإعلام والتعليم تحاول من خلالها نشر ثقافة التسامح والتعايش في المنطقة والعالم، وأيضاً لابد من التركيز على الدور الإصلاحي التي تقوم به السعودية في جميع المجالات وبالذات في حقوق المرأة.

ومنح المرأة حق القيادة مؤخراً أكبر دليل على ذلك، فلابد من استغلال مثل هذه الأحداث لإظهار الصورة الحقيقة للمجتمع السعودي المليء بإنجازات المرأة السعودية، وما حققته من قفزات كبيرة في الجانب الاجتماعي والتنموي.

كما لابد من تسليط الضوء على التطور الكبير في الجانب العمراني للسعودية والذي يفوق بعض الدول الغربية، ومدينة نيوم خير شاهد على القفزات الضخمة في السنوات القليلة الماضية على مستوى مدن اقتصادية ومرافق تعليمية ومطارات وناطحات سحاب وبنى تحتية ضخمة.

وأوجه دعوة هنا للممثليات والبعثات السعودية في الخارج للاستفادة من الوجود السعودي الضخم المتمثل في الدارسين والمتدربين في الخارج من أجل صياغة مشروع قام على خطاب ثقافي يرتكز على فهم حقيقي للتعامل مع مجتمعات مختلفة ثقافية وفكريًا.

وذلك للمساعدة على توضيح الصورة الحقيقة للسعودية وفق أرضية مشتركة مع هذه الدول لمد جسور ثقافية وفق منظور إنساني قائم على السلام والانفتاح ومن أجل تغيير الصورة النمطية الخاطئة التي ما زال الكثير يعمقها بحسن نيته، ومشاركات قد تكون فردية ولكن لها دور سلبي كبير، كونها تعمل بدون تنظيم وليست تحت مظلة رسمية أو شبة رسمية.

هلسنكي

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    الشعراء

    الشعراء عاده ما يكونوا فرسان أقوياء وشجاعته والأخبار والدلائل السابقه تدل على ذلك معاناتهم من خلال تجارب لأنهم يحسون ويشعرون أن الناس يحتاجون إليهم وهم كثر لذلك نود أن يكون لهم اهتمام أكثر فكم من شاعر فارس كان في ميادين كثيره حقق انتصارات كثيره نود أن يكون لهم مجال كبير في العسكريه إسلاميا سيكون لهم شان