التعليقات: 0

نهج اللصوص في تغيير النصوص

نهج اللصوص في تغيير النصوص
weam.co/493290
حماد السهلي

تحدث كثير من الكتاب ووسائل الإعلام عن الانجاز الكبير والتاريخي في القبض على شبكة الفساد والتي تضم مجموعة من الأمراء والوزراء ومسؤولين كبار ورجال أعمال.

والذي أريد أن أتطرق إليه ربما لم يسلط عليه الضوء بشكل كبير هو براعة هؤلاء الفاسدين في تغيير نصوص الأنظمة والقوانين لصالح مصالحهم الشخصية وأقاربهم، فكم من طرق غير مسارها وبدلا من أن يوضع جسر أو نفق وضع دوار أو إشارة مرورية من اجل ألا يتعدى هذا الطريق  شركاتهم أو أبراجهم ومستشفياتهم أو غيرت التصاميم الهندسية لكي يخترق ذلك الطريق ارض من أراضيهم من اجل أن يحصل على تعويض بملايين الريالات.

وكم من برامج تدريبية وضعت لأبنائهم وأطلق عليها مسميات رنانة توحي بأهميتها من اجل ترقيتهم بشكل سريع وبدرجات تتجاوز السلم الوظيفي المعمول به.

وكم من وظيفة حولت من إدارة إلى أخرى وعدل وصفها الوظيفي وإدارة استحدثت لأبنائهم وبناتهم  وعقود لوظائف مستشارين برواتب خيالية وأنظمة عمل وعمال غيرت ضد أبناء البلد من اجل شركاتهم واستقدام عماله أجنبية بأرخص الأثمان وبيعها بأسعار باهضة.

بنود اخترعت وبنود حذفت لأنها تتعارض مع مصالحهم الشخصية واختراع أنظمة لخصخصة شركات بطرق ملتوية وأنظمة عقود داخلية من اجل أن تسهل عملية السرقة هؤلاء اخترقوا جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية وبينهم تنسيق وتناغم في انجاز الأعمال الغير شرعية وبشكل سريع وفعال يسابق الزمن .

لكن في النهاية لا يصح إلا الصحيح وجاءت ساعة الحزم والعزم وأمر سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله بأن يقبض على هؤلاء المفسدين ويتم التحقيق معهم ويحاسبون على جرائمهم في حق الوطن والمواطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة