التعليقات: 0

بعد دعوة «صالح» لإنهاء تواجد الميليشيات.. الأحداث اليمنية تكشف عمق الرؤية السياسية لولي العهد

weam.co/497244
الرياض - الوئام:

كشفت الأحداث التى مرت بها اليمن عن عمق الرؤية السياسية لسمو ولى العهد الأمير محمد بن سلمان ودقتها، وصحة موقف قوات التحالف بقيادة السعودية لعودة الحكومة الشرعية في اليمن.

وكان الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، قال إن «الوقت من صالحنا، وهذا الموقف سيتبعه علي عبدالله صالح مع الوقت».

وأضاف ولي العهد، في تصريحات سابقة لقناة «الإخبارية» السعودية: «ما تحدثت عنه نشاهده على أرض الواقع».

ورأي محللون سياسيون وعسكريون أن «الرؤية الثاقبة لولى العهد جعلته يتنبأ مبكرا بتحرك وشيك من على عبدالله صالح ضد الحوثيين».

وشهدت الأراضي اليمنية، اليوم (السبت)، انتفاضة قوية، بعد سيطرة قوات المؤتمر الشعبي العام بقيادة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح علي مجريات الأمور وطرد الحوثيين من عدة مواقع استراتيجية.

كما سيطر اتباع صالح على دار الرئاسة، والنهدين، ومواقع عسكرية كانت بيد ميليشات الحوثي، وتم طردهم من الحرس الجمهوري، وقوات طارق صالح.

وتعليقا على الأحداث، قال صالح، اليوم (السبت)، إن الشعب اليمني تحرك وقام بانتفاضة ضد العدوان السافر من الحوثي، وقال “اليمنيون الآن يختارون قيادة جديدة بعيدا عن الميليشيات”.

ودعا صالح ، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الألمانية، إلى وقف متبادل لإطلاق النار مع ميليشيات الحوثي تمهيداً للحوار، وقال “يجب إنهاء كافة الميليشيات العاملة على الأرض اليمنية”.

وأضاف: “أدعو جميع الشعب اليمني في كل المحافظات وكل مكان أن يهبوا هبة رجل واحد للدفاع عن اليمن ضد العناصر الحوثية التي تعبث باليمن منذ 3 سنوات للانتقام ممن حققوا وحدة اليمن وثورة سبتمبر”.

كما دعا صالح، دول الجوار، لأن يفتحوا المطارات، متعهدا بفتح صفحة جديدة والتعامل بشكل إيجابي. مضيفا: «يكفي ما حصل في اليمن، وما حصل لليمن».

وقال خالد بحاح، نائب الرئيس اليمني السابق ورئيس الوزراء: «حين يقول الشعب كلمته فإنها تكون الفصل». مضيفا: «الجميع زائلون وهو الباقي لهذه البلاد وحارسها الأول».

فيما دعا الفريق الركن علي محسن صالح، نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى التلاحم الشعبي والمجتمعي وفتح صفحة جديدة لمواجهة الحوثي وميليشياته الانقلابية.

وأضاف الفريق صالح، في بيان، إن الميليشيات تبسط سيطرتها على مؤسسات البلد وتمارس الجرائم المختلفة بحق اليمنيين. محييا إدراك الشعب لمخاطر الحوثي.

فيما رأي المتمردون الحوثيون، دعوة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح السبت للتحاور مع السعودية وحلفائها، أنها «انقلاب على التحالف والشراكة».

وقال ناطق باسم الحوثيين في بيان تلته قناة “المسيرة” التابعة لهم: «ما جاء في كلام صالح انقلاب على التحالف والشراكة، وتماه مع توجه العدوان لإضعاف الجبهة الداخلية».

يذكر أن الرئيس اليمني السابق رفض وساطة قطرية لإنهاء الخلاف مع ميليشيا الحوثي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة