التعليقات: 0

مستشار قانوني لــ«الوئام»: صفحات الفساد والفضائح جريمة إلكترونية وعقوبتها رادعة

مستشار قانوني لــ«الوئام»: صفحات الفساد والفضائح جريمة إلكترونية وعقوبتها رادعة
weam.co/499572
مكة المكرمة- الوئام- محمد السويهري:

كشف المحامي والمستشار القانوني عبدالكريم القاضي أن المملكة سعت ولازالت تسعى في القضاء على الفساد بكل انواعه دون الاعتداد بشخصية الفاسد او نفوذه مراعاة للمصلحة العامة وتطبيقا للشريعة الاسلامية ، من خلال عدة أنظمة تعمل بشكل متكامل.

وقال في تعليقه على ظهور صفحات تكشف الفساد والفضائح بمواقع التواصل الاجتماعية : أن ظهور مثل هذه الصفحات يعد من الجرائم المعلوماتية والتى تضمنها نظام مكافحة جرائم المعلوماتية والذي يهدف الى حماية المصلحة العامة والاداب والاخلاق العامة وان مؤسس او منشئ هذه الصفحات يقع تحت طائلة العقاب المحدد بهذا النظام وهو بالسجن مدة لاتزيد على 5 سنوات أو غرامة لا تزيد على 3 مليون ريال أو بهما معا .

وقال: هذا الفعل يمكن تكييفه وفقا للمادة السادسة من ذات النظام أنه انتاج ما من شانه المساس بالنظام العام او القيم الدينية او الاداب العامة او اعداده او إرساله او تخزينه وتتولى هيئة التحقيق والادعاء العام تحريك الدعوى الجزائية ضد منشئ هذه الصفحات وفقا للمادة 15.

اما بالنسبة للفعل ذاته والهدف من انشاء هذه الصفحات فان تحقيقه لا يتصور دون وجود موظف عام يقوم به سواء كان هو الفاعل الاصلي أو الوسيط والذي يمكننا من تكييف جريمته بأنها جريمة رشوة مستخدما فيها نفوذه والمحدد لها نظام مكافحة الرشوة في مادتها الخامسة حيث نصت على كل موظف عام طلب لنفسه أو لغيره أو قبل أو أخذ وعداً أو عطية للاستعمال نفوذ حقيقي أو مزعوم للحصول أو لمحاولة الحصول من أية سلطة عامة على عمل أو أمر أو قرار أو التزام أو ترخيص أو اتفاق توريد على وظيفة أو خدمة أو مزية من أي نوع يعد مرتشياً ويعاقب بالعقوبة المنصوص عليها في المادة الأولى من هذا النِظام.

وقد بينت المادة الاولى من ذات النظام ان العقوبة في هذه الحالة السجن مدة لا تزيد على 10 سنوات او غرامة لا تزيد عن مليون ريال او بهما معا .ولا يلزم اتمام الفعل وتحقيق نتيجته لوقوع العقوبة فيكتفي بالطلب او القبول او الأخذ أو الوعد .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة