1 تعليق

نظرية «الحمبص»

نظرية «الحمبص»
weam.co/499590
د.محمد بن سرار اليامي

“الحمبص” هو الحمص بالعامية الدارجة في بعد البلاد، وقبضة “حمبص” في يدك تملؤها وتشغلك عن بعض ما تريد تدبير يدك فيه.

ولو جمعت “الحمبص” لعسر عليك جمعه فضلا عن دمج حباته بعضها في بعض،لكن لو تناولته حبة حبة لما أشغلك عن تحريك يدك فيما تريده،وهذا هو جوهر النظرية ولبها.

وحد أهدافك ،وركز عليها في تحقيقها،تستطيع أن تمارس حياتك بنجاح،وأن تحقق ذاتك أيضا،بطريقة مرضية لك خاصة.

وكذلك تشتيت الفكر وإشغال البال مما يذهب تركيزنا عن الهدف المنشود،والطلب المقصود وعلاج ذلك بأنك لا تشتِّت تفكيرك, ولا تشغل بالك وإنما التركيز وتوحيد الهدف, وتوحيد الهم والهمة.

فالموفق من وحد همه  وهيأ نفسه  لترتيب أولوياته  وهو الذي يعلم أنه سيعيش مرة واحدة في دنيا الهموم.

ومنهجهُ فيها؛  واجعلِ الهَمّينِ همًّا واحدًا.

 فيزول التشتت  ويذهب التفرق وتترتب الأفكار وتجتمع الهموم في هَمّ واحد, مما يجعلُ القلب مُهيئًا للإيجابية والنجاح والتميز.

 والحاصل…

لا تفرق همومك وآمالك وطموحاتك واجعل الهمين همًّا واحدًا  ولا تحزن ولا تأس على ما فات.

ولا تحمل همًّا لم ينزل بك

 ولا تلم الناس على ما فيك مثله

 ولا تتمنى ما لا تملك

ولا تمدح من لا يستحق ولا تبنِ بخيالاتك قصورًا مشمخرة

 ولكن وحِّد هَمَّك,  وأَرضِ ربك  وأحفظ لسانك وساعد المحتاج تجد تحصيل حياتك سعادة, فهل تأملت.

 ولو طالعنا أسرار ﴿ فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ ﴾

[ الشرح : 8،7 ]  لبدت لنا علامات الطريق.

بقي أن أقول.

كل “الحمبص” “حمبصة” “حمبصة”

لتستمتع بحياتك ..

 

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    الله يسعدك