التعليقات: 0

«داعش» يزعم اختراق مواقع أمريكية حساسة.. ويهدد باغتيال موظفين بالجيش والخارجية

«داعش» يزعم اختراق مواقع أمريكية حساسة.. ويهدد باغتيال موظفين بالجيش والخارجية
weam.co/500128
وكالات - الوئام:

زعم تنظيم “داعش” الإرهابي أنه اخترق مواقع وزارة الخارجية والجيش الأميركي، ووصل لبيانات حول موظفيهما؛ متوعدا بإرسال “القتلة لمنازلهم للتخلص منهم”، وذلك في فيديو جديد بثه التنظيم.

ويظهر الفيديو، والذي تداولته عدد من المواقع الإخبارية، صوراً مؤذية، لقتل وتشويه أطفال في سوريا والعراق، يليه توعد وتهديد من داعش بأن “المسلمين سيعودون إلى كونهم أسياد العالم وملوك الأرض”. بحسب “ديلي ميل” البريطانية.

وصاحب الفيديو صوت باللغة العربية يقول: “الدولة الإسلامية لم تبدأ الحرب ضدكم، وسوف تدفعون ثمنا باهظا، كما سيعود أبناؤكم إليكم في توابيت، أو مبتوري الأطراف”،

كما يظهر في الفيديو مشهد للحرب والتفجيرات والهجمات تزامناً مع صوت يردّد “سوف تدفع الثمن وأنت تمشي على طول الشوارع الخاصة بك، ونحن سنهاجم الوطن الخاص بك، لن تشعر حتى بالأمان في غرف النوم الخاصة بك”.

ثم يعرض رسالة باللغتين الإنكليزية والعربية، جاء فيهما “نحن قادرون على اختراق مواقع حساسة من الجيش الأميركي، وزارة الداخلية، وزارة الخارجية، ومواقع حكومية أخرى، وكنا قادرين على الحصول على المعلومات السرية الخاصة بك، أرسلنا المعلومات إلى قتلتنا المحترفين لاغتيالك ولزيادة العمليات الجهادية المتكررة ضدك”.

كما يعرض الفيديو سلسلة من المواقع الإلكترونية الأميركية، مع أسماء وعناوين موظفين، يدعي التنظيم أنه وصل إليها بعد اختراق المواقع، بينما لا تعود أمثلة المواقع المخترقة المعروضة في الفيديو إلى وزارة الخارجية أو الجيش الأميركي، ولكن لمواقع أمنية أخرى، بما في ذلك الجمعية الجيولوجية في نيفادا، ورابطة الكهوف الوطنية.

وقال التنظيم الإرهابي في ختام الفيديو أن هدفه المقبل سيكون روسيا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة