للمشاركة في

مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقان 2

حساب المواطن ما بين عدم شفافية المسؤولين وتضخيم الإعلام

حساب المواطن ما بين عدم شفافية المسؤولين وتضخيم الإعلام
weam.co/500723
د. عبدالله زبن الحربي

تعد الإصلاحات الاقتصادية من الحلول التي تلجأ لها في العادة الكثير من دول العالم بهدف الرفع من مستوى النمو الاقتصادي لديها وهذه الإجراءات يصاحبها في الغالب قيام الحكومة في اتخاذ تدابير اقتصادية مؤلمة يدفع ثمنها محدودي الدخل من المواطنين وسعيا من الحكومات في التقليل من هذا الأثر على هذه الفئة تعمل على تنفيذ برامج دعم مادي مخصص لهم للتخفيف من ارتفاع تكلفة معيشتهم.

ومما لا شك فيه أن المملكة من الدول التي قامت بمثل هذه الإصلاحات في الفترة الأخيرة بهدف الحد من عملية تذبذب أسعار النفط وماله من أثار على مسيرة التنمية فيها عبر التقليل من الاعتماد على النفط الذي يشكل ٩٠٪‏ من الدخل والذي شكل معضلة للتنمية الشاملة حتى أنه عند انخفاض أسعاره تدخل خطط البناء والتنمية في حالة بيات شتوي طويل تستيقظ منها عند معاودة أسعاره بالارتفاع.

وبهدف تقليل كلفة هذه الإصلاحات على كاهل المواطن محدود الدخل اعتمدت الدولة  حساب المواطن والذي يسعى إلى تحمل كلفة هذه الإجراءات عن هذه الفئة في المجتمع.

الجميع في المملكة  شاهد الصدمة التي تعرض لها المواطنين عند إيداع هذه المبالغ في حساباتهم البنكية نتيجة لقلة قيم هذه التعويضات من وجهة نظرهم ويعزى سبب هذا التصور السلبي عن هذا البرنامج  إلى ما تم تكريسه في ذهنية المواطنين بأن هذا البدل هو رافد مالي كبير سوف يسهم في مزيد من الرفاهية في حياتهم.

ونرى أن ما أوجد هذا الانطباع لدى الناس هو فشل الجانب الحكومي في التعريف بالبرنامج من حيث غرضه والقيم الناتجة عنه وأسس حصول الأسر عليه وكان هذا التجاهل سيد الموقف حتى إلى ما بعد عملية الصرف والتي تبعتها حملة تعريفية من القائمين على البرنامج وضحت الكثير من الغموض ورفعت مستوى الشفافية حوله للمواطنين وهذه الخطوة كان يجب القيام بها قبل عملية الإيداع  لا بعدها.

الإعلام كان شريكا في خلق هذا التصور عن البرنامج في أذهان الناس فهو قدمه لهم أساس أنه بمثابة راتب أخر للأسر وأن مبالغه مجزية حتى أن بعض المغردين المشهورين غرد  بتحويل مبلغ مجزي في حسابه من البرنامج مما خلق حالة من السخط من متابعيه على البرنامج والأسس التي تحكم عمله.

وفي النهاية يجب أن يدرك الجميع أن حساب المواطن ما هو إلا برنامج مالي يتولى عملية تعويض المواطنين  محدودي الدخل نتيجة لرفع قيم الخدمات التي تقدم لهم وقيم الضرائب التي تفرض على سلعهم الاستهلاكية  وترتفع وتنخفض هذه التعويضات بحسب ارتفاع وانخفاض تكلفة الضرائب والخدمات التي يدفعها المواطنين. والله ولي التوفيق.

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    وازيد على العنوان الضحكة على المواطنين فيه ثلاث ميه مايستحي المتحدث يوم يقول هذا المبلغ أمام الإعلام والخارج ندفع ملايين الدولارات في شكل هبات والله شي يقهر

  2. ١
    زائر

    مطلقة سكنها ايجار ولديها ٣ بنات ويصلها رسالة بعدم الاستحقاق لماذا؟