خبر عاجل

السؤال الخامس في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

بعوض قادم من قطر

بعوض قادم من قطر
weam.co/502989
غازي الحارثي

منذ قطع كافة أنواع العلاقات لدول الرباعية العربية مع قطر في يونيو منتصف العام الماضي مرّت المؤسسات القطرية الرسمية والخاصة والمموّلة بحالات يأس وصل بعضها إلى مستوى الموت السريري متأثراً بعوامل المقاطعة.

الاقتصاد يسير بتدرّج ناحية مستوى متدنِّ داخلياً وخارجياً ، والدبلوماسية تتآكل كثيراً بصورة قطر دولة الغاز ووكيل الغرب الحاضرة على كل موائد المفاوضات الدولية في المنطقة والحالة الداخلية حتى وإن صورها الإعلام الرسمي في هيئة متَّقدة إلا أنها تتفكك باطِّراد داخل إطار النظام وعلاقاته مع الأسرة الحاكمة ومكونات النسيج الاجتماعي الراسخة.

وحدها الماكينة الإعلامية في قطر استطاعت البقاء على قيد الحياة كهاتف نوكيا قديم يصارع التكنولوجيا المتطورة فيما يتجاوزه الجميع -على حد وصف صحفي قطري بارز- .

أنا أشيد بالثبات على الأهداف الواضحة رغم قوة الأمواج المواجِهة للماكينة الإعلامية القطرية ، منذ 96 أطلقت قناة الجزيرة كباكورة لمشروع هذه الماكينة ولازالت حتى اللحظة تمارس المبدأ الرئيسي “النقر في الأجسام الصلبة” . وبرغم عدم نجاح المشروع منذ ذلك الحين حتى اليوم ولكن لا تزال المنظومة المتجدّدة تنشط في الهدف نفسه ولكن بشكل مختلف ليس كلياً.

انتهجت الرباعية العربية المقاطعة لقطر إستراتيجية تسمّي الأمور والأشخاص بالمسميات الصحيحة ، فتنظيم الحمدين هو صانع الانقلاب على شرعية الأمير الأسبق خليفة بن حمد ومسوِّد التاريخ السياسي لقطر منذ 95 والمستشار عزمي بشارة هو الحاكم المفوّض بأمره فوق أعلى سلطة قطرية ، والأمير الحالي الشيخ تميم كومبارس يؤدي أدواراً على الأرض تُحاكي ما يدار في الكواليس بدون تأثير منه.

هذا الذي لم يتعوّده النظام القطري بمؤسساته وماكيناته منذ 95 ولم يستطِع التأقلم معه بنفس النهج طويلاً حتى فهم مؤخراً المعادلة الإلكترونية القذرة بظهور ما يسمى البعوض الإلكتروني.

هذا البعوض سابقة قطرية غير معهودة تعزز مبدأ “النقر في الأجسام الصلبة”، هو لايغذِّي القضايا والمشاكل الداخلية لدول المقاطعة وإنما يفتعلها في أحيان أكثر.

فتِّش جيداً وراء من ينشيء وسماً في تويتر السعودي يجدّد معضلة قديمة تم التعامل معها ، أو يفتعل مشكلة جديدة من شأنها جذب أكبر نسبة ممكنة من الجماهير أو يسمِّي الأسماء ثم يغرقها بروابط أخبار التخوين والتهوين ويعتقد منبهراً أنه يصنع الجدل حولها فيما هي تستمر في التقادم بتيارات عكسية تظهر نتائجها على الواقع الحقيقي وليس الافتراضي.

الفضاء الالكتروني السعودي يتفوق على جيرانه في المنطقة بناحية التأثير الاجتماعي ويتصدر مشهده موالين للحكومة السعودية ومع الفشل القطري الذريع في صنع طابور خامس في الداخل عبرهم انتقل البعوض إلى العمل على تفريغ المسرح الاجتماعي الالكتروني منهم في محاولة “إستعباطية إنتحارية” للسيطرة على المشهد الاجتماعي الافتراضي السعودي تحت قاعدة تعلمناها في الصحافة والإعلام بأنك تستطيع توجيه الجماهير إذا امتلكت مالاً كقطر وأسماء مؤثرة كالذين تريدهم قطر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة