التعليقات: 0

التعليم: إعادة تشكيل لجنة متابعة استعداد العام الدراسي القادم بقطاعات الوزارة والإدارات

التعليم: إعادة تشكيل لجنة متابعة استعداد العام الدراسي القادم بقطاعات الوزارة والإدارات
weam.co/503391
الوئام - الطائف - عبدالله العازمي:

اعتمد نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي قرار إعادة تشكيل اللجنة المركزية لمتابعة استعداد قطاعات الوزارة وإدارات التعليم للعام الدراسي القادم، برئاسة الأمين العام لإدارات التعليم.

وتأتي اللجنة بعضوية كل من وكالة التعليم بنين وبنات وكالة الشؤون المدرسية وكالة الوزارة للمباني وكالة الوزارة للتعليم الأهلي والإدارة العامة للشؤون الادارية والمالية والإدارة العامة للأمن والسلامة والإدارة العامة للإعلام التربوي ، الادارة العامة لتقنية المعلومات ، شركة تطوير للخدمات التعليمية ، شركة تطوير لتقنيات التعليم ، شركة تطوير المباني ، شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي ، الادارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض ، الامانة العامة لإدارات التعليم.

وتضمن القرار، الذي حصلت “الوئام” على نسخة منه، اختصاص اللجنة بمهام الإشراف العام على الاستعداد للعام الدراسي القادم 1439 – 1440هـ في قطاعات الوزارة وإدارات التعليم، وإقرار مؤشرات الاستعداد التي سيتم متابعتها للعام الدراسي القادم المرفوعة من قطاعات الوزارة ووضع آلية لدعم قطاعات الوزارة وإدارات التعليم لمعالجة المشكلات.

كما شملت مهام اللجنة تذليل التحديات والصعوبات التي تؤثر على الاستعداد وإعداد التقارير الدورية عن الاستعداد لعرضها على قيادات الوزارة ومتابعة عمل اللجان الفرعية للاستعداد في قطاعات الوزارة وإدارات التعليم ومتابعة الوضع الميداني للاستعداد في إدارات التعليم من خلال الزيارات المباشرة لإدارات التعليم في حال الحاجة لذلك، وللجنة الاستعانة بمن تراه لتحقيق مهامها وعلى جميع قطاعات الوزارة وإدارات التعليم العمل على تسهيل مهام وإجراءات عمل اللجنة المركزية لمتابعة الاستعداد.

وشمل قرار نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي، تشكيل لجنة فرعية لمتابعة الاستعداد للعام الدراسي 1439 – 1440 هـ في إدارات التعليم برئاسة مدير التعليم، وتكليف أمين الإدارة برفع صورة من قرار تشكيل اللجنة الفرعية على موقع الأمانة العامة لإدارات التعليم وذلك خلال أسبوعين من تاريخه وإعداد خطة للاستعداد للعام الدراسي القادم لإدارات التعليم وخطة بديلة ورفع نسخة منها على موقع الإمانة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة