التعليقات: 0

إرهاب حقيقي: الموساد الإسرائيلي اغتال «3000» شخص

إرهاب حقيقي: الموساد الإسرائيلي اغتال «3000» شخص
weam.co/505047
برلين- الوئام:

انتهت أبحاث خبير إسرائيلي إلى أن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي اغتال عدة آلاف من الأشخاص، حسب دير شبيغل الألمانية.

وقالت مجلة “دير شبيغل” الألمانية اليوم السبت نقلاً عن الصحافي والمؤلف الإسرائيلي رونين بيرغمان: بشكل إجمالي نتحدث عما لا يقل عن 3000 شخص، لم يكن بينهم فقط الأشخاص المستهدفون، بل العديد من الأبرياء الذين وجدوا في الوقت الخطأ، في المكان الخطأ.

وحسب بيرغمان، صدرت خلال الانتفاضة الثانية وحدها، أوامر بعمليات قتل مستهدفة لما يتراوح بين 4 إلى 5 أشخاص، وكانت هذه الأوامر في العادة ضد أعضاء في حركة حماس.

يذكر أن كتاب بيرغمان حرب الظل، إسرائيل وعمليات القتل السرية للموساد الذي تصدره شبيغل، سيُطرح في الأسواق بدايةً من يوم الإثنين المقبل.

وأوضح بيرغمان أنه تحدث في أبحاثه مع نحو 1000 شخص، بينهم 6 رؤساء سابقين للموساد و6 من رؤساء حكومات إسرائيلية مثل إيهود باراك، وإيهود أولمرت، ومع رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي بنيامين نتانياهو.

ويروي الكتاب على نطاق زمني واسع، تطور جهاز الاستخبارات الإسرائيلية حتى خريف 2017، ويتحدث فيه بيرغمان عن مهام الموساد وعمليات صنع القرار السياسي وراءها.

ورسمياً يسمى الموساد معهد الاستطلاع والمهام الخاصة، وتعرض في الماضي إلى انتقادات بسبب طريقة عمله، خاصةً بعد تورط عملاء الجهاز في عام 1973 بالخطأ في قتل نادل مغربي في مدينة ليلهامر النرويجية، ظنوا أنه الأمير الأحمر القيادي الفلسطيني الشهير علي حسن سلامة الذي كان أخطر من قاد العمليات الخاصة ضد المخابرات الإسرائيلية في الداخل والخارج، قبل تصفيته في 1979 في بيروت.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة