التعليقات: 0

الجانب المظلم لمواقع التواصل الاجتماعي

الجانب المظلم لمواقع التواصل الاجتماعي
weam.co/507534
نايف الضيط

لا أحد ينكر الدور الإيجابي للإعلام الاجتماعي في التقريب بين الناس ونشر الوعي حول القضايا المختلفة ودوره في التعليم عن بعد كالشبكات التعليمية المفتوحة وتأثيره في الاقتصاد كتسويق المنتجات، وهي وسيلة إعلامية مثله مثل غيرها من الوسائل لها إيجابيات وسلبيات إن استطعنا الوعي بدورها واستخدامها الاستخدام الأمثل.

ومن أبرز الجوانب السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي تراجع العلاقات الاجتماعية بين الأسر والأزواج فقد أتثبت الدراسات أنها سبب في الإدمان والعزلة الاجتماعية فيعتقد المستخدم لمواقع التواصل أنه يتواصل افتراضيا مع آلاف المستخدمين والمتابعين بينما هو يزداد انعزالا عن مجتمعه.

وفي دراسة على استخدام موقع الفيسبوك أجريت عام 2015 أن أكدت أن استخدام الموقع له تأثير على الصحة العقلية، إذ اكتشف الباحثين في جامعة ميسوري الأمريكية أن الاستخدام المنتظم للموقع يؤدي إلى أعراض الاكتئاب إذا يزيد من مشاعر الحسد لدى بعض المستخدمين لإن اصدقائهم يستخدمونه وسيلة لإبراز انجازاتهم التي تسبب الحسد من الأخر الذ ي سهم في مشاعر الاكتئاب.

ومن السلبيات التي تسهم فيها المنصات الرقمية هو تقليد ما يقوم به بعض مشاهير السناب والانستجرام وغيرها أو ما يسمون بالمؤثرين الذي يروجون الاستهلاك والمنتجات الرديئة والسلوكيات الهابطة من خلال خداع البسطاء بالتسويق غير المباشر الذي يعد مخالفة قانونية في الدول المتقدمة.

ويميل أغلب مشاهير وسائل الإعلام الاجتماعي إلى نشر صورهم الأكثر جاذبية في محاولة لجذب انطباعات الآخرين وتفاعلهم ولتسويق أنفسهم مع أن كثير من هذه المشاهد مفبركة ولا تمثل الحياة الحقيقية لأولئك المؤثرين مما يسبب أذى للمتابعين حيث يسعى كثيرين من هؤلاء كالمراهقين وغيرهم لتقليدهم والتأثر بهم والبحث عن هوس الشهرة وزيادة المتابعين.

اختراق الخصوصية أصبح هاجسا يؤرق الكثيرين من مستخدمي الشبكات الاجتماعية فقد أثبتت تقارير صحفية انتهاك شبكات التواصل كالفيسبوك وغيرها خصوصية المستخدمين فهي ترصد تحركات الأفراد ورغباتهم لاستخدامها في التسويق فبمجرد وجود الشخص في مكان معين يظهر له إعلان لمحل تجاري أو لمطعم قريب من موقعه.

كما أنها تتسبب في انتشار الجرائم الالكترونية ضد الأطفال والنساء خاصة لأن بعضهم ينشر صوره الخاصة ومعلوماته الشخصية على مواقع التواصل.

ومن أخطر تأثيرات مواقع التواصل على الأطفال التأثير الصحي حيث يؤدي استخدامها إلى افتقاد المهارات الاجتماعية وتقول الدكتورة كاثرين شتاينر مؤلفة كتاب “الانفصال الكبير” أن الأطفال يفتقدون المهارات الاجتماعية بسبب تواصلهم بالرسائل النصية والاتصال عبر الإنترنت مما يخلق صعوبة التعلم غير اللفظي ويفقدهم بقية مهارات الاتصال مثل لغة الجسد والتحدث.

وهناك أضرار صحية جسيمة يتسبب فيها استخدام الأجهزة المحمولة كضعف النظر التي أصبحت ظاهرة بين المستخدمين خاصة الأطفال والمراهقين.

كما أنها تتسبب في زيادة الوزن فقد أثبتت الدراسات ارتباط استخدام الهاتف المحمول بمعدل زيادة السمنة، كما أن استخدام الهواتف له تأثير على النوم وسبب في الاضطرابات السلوكية والغذائية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة