1 تعليق

الإعلام الإسرائيلي الموجه 2-2

الإعلام الإسرائيلي الموجه 2-2
weam.co/511434
عبد العزيز العاصم

‏استكمالاً للمقال السابق حول الإعلام الإسرائيلي الموجه وتحديداً الإعلام الإسرائيلي الناطق باللغة العربية من المناسب الإستشهاد بما ذكره المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي والناشط في مواقع التواصل الاجتماعي أفيخاي أدرعي في إحدى محاضراته التي قدّمها أمام دورة تأهيل مراسلين ومحرِّري برامج التلفزيون والراديو باللغة العربية “نتطلع إلى إعلام إسرائيلي ناطق باللغة العربية يعكس حقيقة جيشنا ودولتنا.

ويبدو أن هذه الرؤية أصبحت حقيقة على أرض الواقع، ففي وقتنا الحالي توجد العديد من المواقع الإسرائيلية الناطقة بالعربية التي تعبر عن وجهة النظر الإسرائيلية ومواقفها تجاه قضايا الداخل والخارج ومن أبرزها موقع ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي، وموقع البرلمان الإسرائيلي ( الكنيست ) وموقع وزارة الخارجية واخر لجيش الدفاع الإسرائيلي وغيرها من المواقع الخاصة بجهات رسمية إسرائيلية.

‏بالإضافة الى العديد من الصحف والمواقع الإخبارية الإسرائيلية العامة الموجهه للشعوب العربية وهو أمر عمل عليه قادة الكيان الإسرائيلي.

‏وقد ذكره سابقاً وزير الخارجية الإسرائيلي السابق ووزير الجيش الإسرائيلي الحالي إفيغدور ليبرمان : سوف نعمل على إقامة مواقع إخبارية باللغة العربية تحمل توجهاتنا وتعكس وجهة نظر إسرائيل وسوف نستثمر أكثر من ١٠ مليون شيكل لتحقيق هذا الأمر.

ومن نتائج هذه الرؤية بروز العديد من المواقع الإسرائيلية الناطقة بالعربية من ضمنها صحيفة المصدر وتايمز اوف إسرائيل وغيرها من الصحف والمواقع.

‏اما على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي فالأمر مُدهش حقاً ولغة الأرقام تتحدث عن نجاح كبير جداً فعلى سبيل المثال يحظى حساب المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر الفيس بوك بحوالي مليون ومائتان الف متابع وأكثر من مائة وثمانون الف متابع عبر تويتر، أما حساب إسرائيل تتكلم بالعربية وهو احد نتائج الدبلوماسية الرقمية لإسرائيل فيتابعه عبر الفيس بوك أكثر من مليون واربعمائة الف.

وحوالي مائة وثلاثون الف متابع عبر تويتر ، كما تجِد كماً كبيراً من الصفحات الإسرائيلية الناطقة باللغة العربية، منها ماهو لرئيس الدولة، ورئيس الوزراء، والناطق باسم حكومتها، وغيرها من الحسابات السياسية والاجتماعية والثقافية والرياضية والفنية الناطقة باللغة العربية والتي تدار من إسرائيليين يعرفون ماذا ولماذا ومتى يكتبون !

‏ ومن أهم اسباب نجاح الإعلام الإسرائيلي الناطق باللغة العربية عبر الإعلام الجديد هو تمكنه من اللغة العربية بشكل جيد جداً فمعظم إن لم يكن كل ما ينشر يُكتب بلغة عربية بسيطة وسليمة ومستساغة من قبل المتلقي العربي.

بالإضافة للإطلاع الواسع بأحداث المنطقة واحتياجات المتلقي ومحاولة اشباع رغباته بمواد اعلامية متنوعة من حيث الشكل والمضمون.

وربما لا نستطيع أن نجزم بأن الإعلام الإسرائيلي الناطق بالعربية حقق جميع أهدافه، إلا أن بعضاً من هذه الأهداف تم تحقيقها، ويكفي أن تجد عبر مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من الحسابات العربية تؤيد المواقف الإسرائيلية وتدافع عنها.

‏مختص بالشأن الإسرائيلي

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    اهنيك صراحه على الطرح المنطقي الواضح الكامل