التعليقات: 0

«أكاديمية الفوزان» تحتفل بتخريج 47 محترفاً في تطوير الموارد المالية

«أكاديمية الفوزان» تحتفل بتخريج 47 محترفاً في تطوير الموارد المالية
weam.co/514576
الرياض- الوئام:

احتفلت أكاديمية الفوزان لتطوير قيادات المؤسسات غير الربحية أمس الخميس بتخريج 47 سعودياً وسعودية أتموا برنامجاً تدريبياً للاحتراف في تطوير الموارد المالية للجهات غير الربحية، ما يسهم في دعم أداء المؤسسات والجهات الخيرية والخدمية والتطوعية التي يعملون فيها.

ويعد هذا البرنامج التدريبي الأول من نوعه الذي يؤهل قيادات المؤسسات غير الربحية لتطوير الموارد المالية في جهاتهم بطريقة علمية عن طريق جلب ومواءمة أفضل الممارسات والمعايير العالمية، إذ حصل المتدربون على شهادة محترف تطوير الموارد المالية المعتمدة من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وجامعة إنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن استكملوا 96 ساعة تدريبية عقدت وفق مراحل امتدت إلى 3 أشهر.

ونظمت أكاديمية الفوزان حفل التخرج في مقر الجامعة اليوم بحضور مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور خالد السلطان، ومدير جامعة انديانا نصر بيدار .
 
تأهيل قيادات القطاع غير الربحي

وقال معالي مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور خالد السلطان في كلمته خلال الحفل: كانت وما زالت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن محطة للطامحين إلى الريادة بشراكاتها العالمية النوعية واحترافيّتها في تقديم برامجها الأكاديمية أو بحوثها التطبيقية، وفي وطن يبذل كل الإمكانات والطاقات لتنمية أبنائه وتعزيز قيم المواطنة الصالحة والعطاء للمجتمع، ولديه طموحات عظيمة وتطلعات ضخمة تمثلت في رؤية المملكة 2030.

ولفت الدكتور السلطان إلى أن الجامعة تؤمن بضرورة صنع شراكات عالمية لاستجلاب أفضل الممارسات الدولية لخدمة تطلعات المملكة في رؤيتها ومنها تطلعات القطاع غير الربحي، كما تؤمن أن السعي الحثيث لتنمية الوطن يضع على جميع أبنائه ومؤسساته الحكومية منها والخاصة مسؤولية التعاون لتحقيق طموحات الوطن.

وتطرق إلى أن شراكة الجامعة مع مجموعة الفوزان، أثمرت أكاديمية الفوزان لتطوير قيادات المؤسسات غير الربحية التي تعتبر مثالاً حيّاً على توحد جهود القطاعين الحكومي والخاص لتنمية قطاع التنمية المجتمعية وذلك بتأهيل قيادات القطاع غير الربحي في مختلف الوظائف.

إذ تستهدف الأكاديمية 10 وظائف أساسية في القطاع غير الربحي وتؤهلهم من خلال مسارات تشمل: مسار الدورات القصيرة، ومسار تأهيل المحترفين ومسار شهادة الماجستير في إدارة القطاع غير الربحي، ومسار الابتعاث.

وتابع الدكتور السلطان: ها نحن اليوم نشهد حفل إتمام أول برنامج في مسار تأهيل المحترفين، وكلنا فخر بتخريج ٤٧ محترفاً (24 مشاركاً و23 مشاركةً) لتطوير الموارد المالية من مختلف مناطق المملكة العربية السعودية.

وأشار إلى أن القطاع غير الربحي يتجه إلى الاحترافية في الأداء وفي المعايير والممارسات، ووفق الله الجامعة لأن تواكب هذا التوجه ويكون لها قصب السبق فيه، موجهاً رسالة لكل فرد يعمل في قطاعنا غير الربحي أن أكاديمية الفوزان ولدت لتكون منصة رائدة في احترافية العمل غير الربحي وهذه هي رؤيتها وهذا هو دورها الذي رسمناه لها، معرباً عن أمله أن يكون هذا الحفل شرارة الانطلاق لبرامج نوعية احترافية تعظّم الأثر وتنمّي المجتمع.
 
التوسع في القطاع غير الربحي
إلى ذلك قال مدير جامعة إنديانا نصر بيدار في كلمته خلال الحفل: “نطمح إلى توسيع تأثير القطاع السعودي غير الربحي ليكون جزءاً من برنامج التحول الوطني لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وأضاف بيدار أن البرنامج الأول كان حول جمع التبرعات وتم تنفيذ المبادئ والتقنيات بنجاح، ما يشكل حافزاً ودافعاً لإجراء الدورة ذاتها في الرياض وجدة في إبريل 2018، مشيراً إلى أن التعاون مع أكاديمية الفوزان سيستمر في المستقبل لتقديم البرامج والدورات القصيرة لمختلف الشهادات.
 
٨٣٧٦ ساعة تدريبية.. وخطط طموحة
وأوضح مدير أكاديمية الفوزان لتطوير قيادات المؤسسات غير الربحية الدكتور باسم مدني، أن الأكاديمية أنجزت خلال سنة من تاريخ افتتاحها دورات وبرامج تطويرية عدة منها دورة لتطوير الموارد المالية، وبرنامج القياده للرؤساء التنفيذيين في المؤسسات غير الربحية.

وبرنامج القيادة للرؤساء التنفيذيين في المؤسسات غير الربحية، وشهادة القيادة التنفيذية غير الربحية الدفعة الأولى، وإدارة المنح، وشهادة القيادة التنفيذية غير الربحية الدفعة الثانية.

ولفت إلى أن عدد المشاركين في تلك الدورات والبرامج بلغ ٢٢٣ متدرباً تولى تدريبهم ٢٠ متخصصاً بما يوزاي ٨٣٧٦ ساعة تدريبية.

وفي ما يتعلق بمستقبل الأكاديمية ذكر الفوزان أن المستهدف بحلول 2021م تدريب 2160 قيادي، وإقامة 50 دورة قصيرة، و21 برنامجاً للمحترفين مع تدريس 90 طالباً في مرحلة الماجستير، وابتعاث 67 طالباً.
 
وجرى تقديم برنامج الشهادة للمتدربين السعوديين بالشراكة مع كلية ليلي فاميلي للأعمال الخيرية بجامعة إنديانا، وهي كلية متخصصة في تدريس الأعمال الخيرية.

وتضمّن البرنامج 4 مستويات تدريبية، تعرّف 24 شاباً و23 شابةً من خلاله على مبادئ وتقنيات تطوير الموارد المالية في المستوى الأول، وكيفية تطوير الاستدامة المالية السنوية في المستوى الثاني، وتطوير المنح الضخمة في المستوى الثالث، وإدارة حملة رأس المال في المستوى الرابع.

وتمثل أكاديمية الفوزان لتطوير قيادات المؤسسات غير الربحية ثمرة تعاون بين جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وبرنامج الفوزان لخدمة المجتمع.

وتهدف إلى تحقيق الريادة في تأهيل القيادات في المؤسسات غير الربحية من خلال بناء وتصميم وتنفيذ برامج تميز تأهيلية احترافية لتطوير القيادات في منظمات العمل غير الربحي بعدد من التخصصات، وتأسيس جيل من القياديين القادرين على إدارة مؤسسات القطاع الثالث بطريقة صحيحة بهدف الوصول إلى الدور المطلوب منها في المجتمع.

وتستهدف أكاديمية الفوزان ببرامجها ودوراتها التدريبية الرؤساء التنفيذيين بالمؤسسات غير الربحية، وأعضاء مجلس الإدارة، ومدراء التطوع، ومدراء المشاريع.

ومدراء تطوير الموارد المالية، ومدراء المنح، ومدراء العلاقات العامة والإعلام، ومدراء الاستثمار الاجتماعي، والمستشارين الاجتماعيين، ومدراء المالية.

ويميز أكاديمية الفوزان الشراكات مع جامعات عالمية عريقة متخصصة في القطاع غير الربحي مثل جامعتي إنديانا وأريزوانا الأمريكيتين، والتعاون مع كبار المتخصصين العاملين في القطاع الثالث.

والمنهجية المنهجية العلمية والتطبيقية في بناء وتنفيذ وقياس أثر البرامج، والاعتمادات الدولية من الشركاء والمحلية من الوزارات المعنية، وتنطبق معايير الجودة الأكاديمية بجامعة الملك فهد لبترول والمعادن على برامج الأكاديمية كافة.

ويتم الإعلان عن جميع برامج الأكاديمية من خلال المنصات الرسمية، والتسجيل من خلال الرابط: www.alfozanacademy.com

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة