خبر عاجل

السؤال الرابع في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

نووي إيران أيضاً مهم

نووي إيران أيضاً مهم
weam.co/515421
غازي الحارثي

إذا كان السلاح الإقتصاد والإستثمار وتأكيد الثقة في السوق السعودية ثم السلاح تظهر كأهم ملفات زيارة الأمير محمد بن سلمان التاريخية الى الولايات المتحدة، فإن نووي إيران أيضاً يطفوا على السطح غير راغبٍ في الغرق داخل بحر ملفات الزيارة.

لأن المنطقة التي تشهد أكبر حالة استقطاب في تاريخها تبدو مهتمةً لهذا أكثر من اهتمامها بشأن الاقتصاد والسوق السعودي وأرامكو العملاقة.

قال ترمب في اللقاء مع الامير محمد بن سلمان: سترون ماذا سأفعل بخصوص إيران بعد شهر وعلّق الأمير : سنناقش ذلك اليوم.

إنه اليوم الأول فحسب، في أكثر الزيارات السعودية-الأميركية المتبادلة “براغماتيةً” في عهد الملك سلمان والرئيس ترمب.

أظهر الأمير محمد قدراً من الحذر في عدم التصريح إلى أي اتجاه لأن ترمب “المتحدث البارع” قد لايذهب بالعالم بعيداً في توقعاته المتداولة اليوم بإلغاء الاتفاق النووي الايراني من طرف واشنطن، ولأن إلغاءه أيضاً -وإن كان جيداً- قد يُسفر عن رد فعلٍ جنوني لن تحتمله المنطقة أكثر وإن احتملته فإن كل دولة مضطرة لرفع سلاحها وتقديم دباباتها وإظهار ماتكنّه من رباطة الجأش أمام مصالحها ضد المعسكر المقابل “الطائش”.

ولولا هذه الإحتمالات السيئة ماكانت السعودية مضطرّة لرفع جاهزيتها الدفاعية وجودة تسليحها عبر أهم حلفائها وأقواهم ، مع أخذ الجميع شرقاً وغرباً إعتباراتهم واحتياطاتهم إلى ظهور أجواء الحرب الباردة التي بدأت تجمّد أطراف المنطقة مع تصاعد حدّة التهديد الروسي وصواريخ بوتين عابرة القارات التي عرضها أمام العالم لحماية إمبراطوريته المتجددة وحلفاءها الشرق أوسطيين وأقاصي الشرق منهم في كوريا، ثم إندلاع الخلاف الروسي-البريطاني وتطورات المقاطعة بين البلدين .

وفي حين يبدو وأن الجميع يعمل على الوصول لوضعية الاستعداد أمام إحتمالات القادم الأسود، فإنك في الشرق الأوسط لايكفي أن تكون متعافياً إقتصادياً، إنما حجم قوتك أهم بكثير .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة