التعليقات: 0

مونديال 2018: ملعب الافتتاح يحتضن تدريبات أحد المرشحين

مونديال 2018: ملعب الافتتاح يحتضن تدريبات أحد المرشحين
weam.co/515780
موسكو -الوئام:

تدرب المنتخب البرازيلي على ملعب لوزينكي، الذي سيحتضن كلاً من المباراة الافتتاحية والختامية لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، بمشاركة لاعبي ريال مدريد مارسيلو وكاسيميرو وبرشلونة كوتينيو وباولينيو.

وفي ظل درجة الحرارة المنخفضة والتي تقارب الصفر، تدرب جميع لاعبي منتخب “الكناري” باستثناء ماركينيوس، الذي يعاني من مشكلات عضلية وبسببها لن يشارك في المباراة الودية المقرر لها الغد أمام المنتخب الروسي.

وكان مارسيلو، الذي لم يكن يرتدي قبعة وارتدي فقط وشاحاً وحمالة حرارية، واحداً من أوائل اللاعبين الذين حضروا إلى الميدان لأداء التدريبات التي بدأت بعد مرور نصف ساعة من ميعادها الرئيسي.

وتدرب كوتينيو، الذي تحمل المسؤولية الهجومية للمنتخب بعد غياب نيمار، أيضاً من دون قبعة، في حين أن كلاً من كاسيميرو وتياغو سيلفا وداني ألفيس فضلوا تغطية رؤوسهم.

وبعد بعض التدريبات الثنائية، شارك الفريق في تدريب دفاعي مكثف حيث توجب على المدافعين الحصول على الكرة والتقدم بسرعة وتنفيذ الهجوم المضاد.

ولم يتوقف مدرب المنتخب، أدينور ليوناردو باتشي “تيتي”، عن إعطاء التوجيهات للاعبي وسط الملعب.

وسيشارك في مباراة الغد كل من أليسون وألفيس وتياغو سيلفا وميراندا ومارسيلو وكاسيميرو وباولينيو وويليام ودوغلاس كوستا وكوتينيو وغابرييل خيسوس.

وسيرتدي حارس فريق روما الإيطالي، الذي تألق أمام فريق شاختار في الدور ثمن النهائي لبطولة دوري الأبطال، شارة قيادة المنتخب البرازيلي لأول مرة.

واختار منتخب البرازيل، الذي وصل موسكو يوم الأحد، اللعب مع نظيره الروسي نظراً لأن المنتخب الروسي يلعب بثلاثة لاعبين في خط الوسط.

ونظراً لغياب اثنين من لاعبي وسط المنتخب الروسي للإصابة، فمن الممكن أن يلعب المدرب، ستانيسلاف شيرشيسوف، بلاعبين فقط في وسط الملعب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة