تعليقان 2

حوار غامدي الاتحاد مع «الحظ»

حوار غامدي الاتحاد مع «الحظ»
weam.co/517423
محمد الحريبي

شهدت مباراة الباطن والاتحاد سطوع شمس النجم الشاب عبدالرحمن الغامدي من جديد بعد أن غابت واختفت خلف أفق بعيد كاد أن يبقيها في “زمن النسيان ” وغياهب الضياع لعدة أسباب يعلمها اللاعب نفسه جيداً قبل غيره.

إلا أن مباراة الباطن عادت به من جديد وبسرعة الضوء ومهدت أمامه طريق البقاء بين الكبار بالمستوى الفني والعطاء فقط لاغير وكأن القدر يفتح له ذراعيه ليعود ويكتب مجداً تليداً بقلم الإنجاز والبطولات والمحافظة على المستوى الفني في مسيرته القادمة.

كان للمستوى الكبير والمميز الذي أظهره الغامدي في مواجهة الباطن وكان عنصراً مهم وحاسماً بالإضافة لزملاءه فيلانويفا والحارس عساف القرني دوراً بارزا ً ومهماً في تأهل فريقه ووصوله للمباراة النهائية لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين وكأن التاريخ يعود من جديد ليُذكرنا ببدايات الغامدي عندما توج مع فريقه الاتحاد بلقب ذات المسابقة في بداية ظهوره الكروي ومراهنة العديد من المحللين والمدربين على قدرات وإمكانيات هذا الشاب.

إلا أن الظروف وعدم إهتمام اللاعب بتطوير مايملك من إمكانيات حالت دون استمراره بذات الأنق وبنفس الرتم الفني ، والآن الحظ الجميل يعود للغامدي من جديد ويقول له “أنا هنا” ذللت لك الصعاب ومهدت لك الطريق وقدمت لك عربون صداقة بينك وبين جماهير ناديك وأعطيتك الثقة فماذا أنت مقدم لنفسك ولما قدمته لك يجب أن تستغل الفرصة لديك الإمكانيات لديك المقومات لتكون لاعب “فذ” فقدم لنفسك حتى يبادلك التاريخ بما تصبو إليه وبما يتطلع إليه جمهورك وجمهور ناديك ولازالت الفرصة أمامك للحاق بركب المنتخب السعودي في مونديال روسيا فقط افعلها ياغامدي .

فهل يستغل عبدالرحمن الغامدي تلك الفرصة بعد أن نفضت عنه غبار الغياب والسنين العجاف وغيابه عن ذاكرة التألق في الفريق الاتحادي أم للغامدي كلمة أخرى الأيام كفيله بالإجابة عن سؤالي هذا .

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    ??????

  2. ١
    زائر

    مقال رائع بروعة كاتبه
    الى الامام ايها العاشق
    ومبروك الفوز وعقبال الكاس