1 تعليق

«المرأة العارية» تشعل أزمة في الجزائر

«المرأة العارية» تشعل أزمة في الجزائر
weam.co/517516
الجزائر- الوئام:

تصاعدت وتير ةالغضب بين الاسلاميين ووزارة الثقافة في الجزائر بسبب تمثال المرأة العارية . وربما تحول تمثال لامرأة عارية يقع في قلب مدينة سطيف شرقي الجزائر إلى معركة جدلية وتقدم اسلاميون بمطالب رسمية  بنقله إلى المتحف، ووزير الثقافة، الذي هاجم أصحاب الفكرة في رد اعتبره منتقدون عنيفًا.

تمثال “عين الفوارة”، الذي يقابل المسجد العتيق في سطيف، هو مجسم لامرأة عارية تطفو على صخرة عالية، ويتدفق منه الماء.

وقد أنجزه النحات الفرنسي، فرنسيس سان فيدال، في باريس سنة 1898، ثم نقل إلى سطيف في 1899، أي بعد 69 سنة من بدء احتلال فرنسا للجزائر (1830 – 1962).

وتقول إحدى الروايات إن الفرنسيين وضعوا التمثال في هذا المكان لمضايقة المصلين المترددين على المسجد.

في 18 ديسمبر 2017 تعرض التمثال لتخريب جزئي من شخص ملتح أوقفته الشرطة على الفور، وقالت السلطات بعدها إنه مختل عقليا. كما سبق أن تعرض هذا المعلم لمحاولات تحطيم عامي 1997 و2006.

بعد هجوم العام الماضي تعالت أصوات يقودها إسلاميون تطالب بنقل التمثال إلى المتحف، لتفادي عمليات تخريب مماثلة، فضلًا عن كونه مخلًا بالحياء، ويتنافى مع تقاليد المجتمع، لكن السلطات رفضت، وقامت بترميمه، وتستعد لإعادة نصبه.

وفي 22 مارس الجاري صرح وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، في مقر البرلمان، أن مسألة نقل التمثال إلى المتحف سابقة خطيرة تفتح الباب أمام عمليات نقل كل التماثيل إلى المتحف.

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    نهر الصدقه

    مشروع عظيم كبير لنري شيا وتغيرا في الارض كلنا نعرف نهر النيل ومياه واجراء الماء واسالته صدقه لذلك مشروع انشاء نهر يدوي توماتيكي صناعي ليظهر على سطح الارض في دوله تحتاج المياه ليكفيها الاف السنين مثل نهر النيل او اصغر منه وتحديد موقع النهر صدقه عن جميع المسلمين ثم انشاءها وتوسعته رويدا رويدا والبدء بكيلو واحد فقط بعد دراسه اماكن المياه سواء جوفيه او وصل النهر بمياه البحر وتحليته بدخول جهاز يبث النهر حاليا الى المزارع والمناطق المجاوره والاستفاده منه كثيرا سيحل كثيرا من الازمات خصوصا في لمناطق الصحراويه مع الاستغفار في المناطق الصحراويه