التعليقات: 0

شاهد: تخريج أكثر من «5400» طالب وطالبة من جامعة الباحة

شاهد: تخريج أكثر من «5400» طالب وطالبة من جامعة الباحة
weam.co/519121
الباحة- الوئام- عايض ال ركبان:

رعى صاحب السّمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، أمس الأربعاء حفل تخريج الدفعة الثانية عشرة من طلاب وطالبات جامعة الباحة للعام الجامعي 1438- 1439هـ ؛ البالغ عددهم أكثر من 5400 خريج وخريجة، وذلك بمقر الصالة المغلقة بمدينة الملك سعود الرياضية بمدينة الباحة.


وبعد أن أخذ سموه مكانه في الحفل انطلقت مسيرة الخريجين ثم بدأ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى معالي مدير جامعة الباحة الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين كلمة رحب فيها بسمو أمير منطقة الباحة والحضور، معرباً عن شكره لسموه على رعايته للحفل ومشاركة الطلاب فرحة تخرجهم.


وبين  أنّ رعاية سموّه لحفل تخريج طلاب وطالبات جامعة الباحة تعكس مدى الاهتمام والحرص الذي توليه حكومتنا الرّشيدة، بقيادة خادم الحرمين الشّريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو وليّ عهده الأمين – حفظهما الله – لدعم مسيرة العلم والتعليم ، معرباً عن سعادته بتخريج هذه الدفعة من طلاب وطالبات الجامعة.


وهنأ الدكتور الحسين أولياء أمور الطلاب والخريجين بهذه المناسبة بعد أن قضوا سنوات ملؤها الجدّ والمثابرة، مشيراً إلى أن احتفاء جامعة الباحة بهذه الكوكبة من الخرّيجين والخرّيجات يأتي في إطار الرّسالة السّامية التي تحملها الجامعة؛ للسعي نحو تأهيل الكوادر الوطنيّة الشابّة، لتأخذ دورها الرّياديّ في المشاركة النّاجعة لإكمال مسيرة بناء هذا الوطن الغالي .


وقال :  ليس غريباً أن تكون جامعة الباحة هذه الأيام هي العُرس المبهج لجميع أبناء وبنات منطقة الباحة، وليس غريبًا أن تتدثَّر رداء الفخر، وثوب الزهو، وهي تتشرًّف بسموّكم الكريم، في مناسبتين كبيرتين مباركتين، لا يفصل بينهما سوى أياماً معدودات، الأولى تشريف سموكم الكريم بافتتاح بعض مبانيها وكلياتها في المدينة الجامعية، والثانية في هذه الليلة وأنتم تشرفوننا برعايتكم وأبوتكم حفل الاحتفاء بتخريج الدفعة الثانية عشرة من طلابها وطالباتها الخريجين؛ لزفّهم إلى ميادين العمل والجد لخدمة دينهم، ثم مليكهم، ووطنهم .


عقب ذلك شاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً عن نتائج الخريجين البالغ عددهم 5492 طالباً وطالبة في مختلف التخصصات، منهم 762 حصلوا على درجة الماجستير ، و 469 حصلوا على الدبلوم العالي ، في حين حصل على درجة البكالوريوس 4261 طالباً وطالبة.

ثم أدى خريجو كلية الطب قسم الكلية الذي تلاه عليهم عميد الكلية الدكتور علي بن هندي الغامدي.بعدها شاهد سموه والحضور أوبريت بعنوان “اصعدي يا مملكتنا سما” من كلمات الشاعر الدكتور عبدالواحد الزهراني ؛ تناول أبرز ملامح التطور الذي شهدته المملكة ومنطقة الباحة على وجه الخصوص، وما حظيت به جامعة الباحة من قفزات متسارعة في مختلف الجوانب التعليمية والإنشائية.

ثم كلمة الخريجين التي ألقاها نيابة عنهم الطالب سيف بن عبادي الزهراني وعبر فيها عن بالغ سعادتهم بتخرجهم، وخالص شكرهم لسمو أمير منطقة الباحة على رعايته للحفل ومشاركته فرحتهم بتخرجهم بعد أن أمضوا مراحل الدراسة الجامعية في جد ومثابرة ،متطلعين لخدمة الوطن كل في مجال تخصصه.

ثم كان مسك ختام الحفل الخطابي بكلمة بليغة لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز- حفظه الله – أعرب فيها سموه عن سروره بالمشاركة في حفل تخريج الدفعة الثانية عشرة لجامعة الباحة وتتويج طلابها بعد أن نهلوا من ينابيع العلم والمعرفة من خلال تعلمهم في هذا الصرح العلمي الكبير ليكونوا نواة بناء في نهضة وتنمية هذا الوطن المعطاء.

مشيراً سموه إلى ما يمثله العلم من أهمية في بناء الأمة وتقدمها من خلال ما تتميز به عقلية الإنسان وما لديه من مكتسبات معرفية تستطيع تحديد هوية الشعوب ودرجة الرقي والتحضر الذي به تنهض الأمم وتنال المجد.

 

وقال إن حكومتنا الرشيدة منذ عهد المؤسس “طيب الله ثراه” استشعرت أهمية العلم ودوره في بناء الإنسان لذلك كانت الرؤية الحقيقية منذ البدايات بالاهتمام بالعلم والمعرفة حتى وقتنا الحاضر في ظل دعم واهتمام قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – وما وصلت إليه المملكة من مكانة رفيعة في مؤسساتها العلمية وما شهدته من ثوره معرفية شاملة لكل فئات المجتمع.

مبيناً سموه أن ذلك جاء نتيجة جهود حثيثة لعقود من العمل المتواصل والتخطيط السليم والنظرة المستقبلية لبناء الإنسان والمضي نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 .

وأكد سمو أمير الباحة أن جامعة الباحة هذا الصرح العلمي إلى جانب شقيقاتها الجامعات الأخرى في الوطن العزيز شاهد من شواهد الرعاية الكريمة من لدن قيادتنا الحكيمة وفقها الله.

مهنئاً سموه أبناءه وبناته الخريجين متمنياً لهم التوفيق في حياتهم العملية متطلعاً سموه إلى ألا تقف طموحاتهم العلمية عند هذا الحد فمشوار العلم طويل ويستوجب عليهم استذكار تعاليم ديننا الحنيف الذي حث على العلم والتعلم.

وأعرب سموه عن شكره لمعالي مدير الجامعة الدكتور عبدالله الحسين ولزملائه وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والإداريين على جهودهم الطيبة والموفقة وعلى حسن الإعداد والتنظيم لهذه المناسبة.

وفي ختام الحفل سلم أمير منطقة الباحة كرم سموه الطلاب الأوائل الحاصلين على مراتب الشرف البالغ عددهم أكثر من 50 طالباً في مختلف التخصصات فيما تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة مقدمة من مدير جامعة الباحة، ثم التقطت الصور التذكارية مع سموه .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة