خبر عاجل

السؤال الثاني في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

إنتهجوا الفكر التكفيري

السجن المشدد لــ«10» مواطنين إنضموا لداعش الإرهابي

السجن المشدد لــ«10» مواطنين إنضموا لداعش الإرهابي
weam.co/522353
الرياض- الوئام:

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة حكماً ابتدائياً بحق عشرة متهمين جمعيهم (سعوديو الجنسية) وذلك بعد ثبوت إدانتهم بما يلي :

أولاً : ثبت لدى المحكمة إدانة المدعى عليه الأول بانتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة من خلال تكفيره ولاة أمر هذه البلاد وتأييده تنظيم(داعش).

وتأييده الأعمال الإرهابية التي قام بها ذلك التنظيم داخل البلاد وارتباطه واجتماعه بعدد ممن ينتهجون المنهج التكفيري المنحرف ويؤيدون تنظيم(داعش) مع علمه بمنهجهم وعدم إبلاغه الجهات الأمنية عنهم وافتياته على ولي الأمر من خلال سفره إلى مواطن الصراع بسوريا والتحاقه بإحدى الكتائب المقاتلة هناك وتدربه لديها.

ومشاركته في القتال معها وتخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام والآداب العامة من خلال تخزينه في جهازي الجوال المضبوطة معه لصور مؤيدة لتنظيم (داعش) وإصدارات ذلك التنظيم وصور إباحية وتضليله جهة التحقيق بعد عودته من سوريا بإخفائه الغرض الحقيقي من سفره إلى سوريا.

وقررت المحكمة تعزيره على ذلك بسجنه مدة ثلاث عشرة سنة تبدأ من تاريخ إيقافه ومصادرة جهازي الجوال المضبوطة معه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة ثلاث عشرة سنة تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم القطعية .

ثانياً : ثبت لدى المحكمة إدانة المدعى عليه الثاني بانتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة من خلال تكفيره هذه البلاد وولاة أمرها وتأييده تنظيم(داعش) وارتباطه وتواصله بعدد ممن ينتهجون المنهج التكفيري المنحرف ويؤيدون تنظيم(داعش) مع علمه بمنهجهم وعلمه بسفر بعضهم إلى سوريا وانضمامهم هناك لتنظيم (داعش) وعدم إبلاغه الجهات عنهم ومتابعته عبر أحد برامج التواصل الاجتماعي لمجموعة مؤيدة لتنظيم (داعش).

وقررت المحكمة تعزيره على ذلك بسجنه مدة إحدى عشرة سنة تبدأ من تاريخ إيقافه ومصادرة أجهزة الجوال المضبوطة معه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة إحدى عشرة سنة تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم القطعية .

ثالثاً : ثبت لدى المحكمة إدانة المدعى عليه الثالث بانتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة من خلال تكفيره حكومة هذه البلاد وتأييده تنظيم (داعش) وتأييده ما يقوم به ذلك التنظيم من أعمال إرهابية داخل وخارج المملكة وارتباطه واجتماعه بعدد ممن ينتهجون المنهج التكفيري المنحرف.

ويؤيدون تنظيم (داعش) مع علمه بمنهجهم وعلمه بسفر بعضهم إلى مواطن الصراع بسوريا وعدم إبلاغه الجهات الأمنية عنهم ومتابعته عبر برنامج التواصل الاجتماعي لعدة مجموعات مؤيدة لتنظيم (داعش) وتخزينه في جهاز الجوال المضبوط معه لصور مؤيدة لتنظيم (داعش) وصور تحمل عناوين كتب لأصحاب الفكر المنحرف.

وقررت المحكمة تعزيره على ذلك بسجنه مدة ثلاث عشرة سنة تبدأ من تاريخ إيقافه ومصادرة جهاز الجوال المضبوط معه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة ثلاث عشرة سنة تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم القطعية .

رابعاً : ثبت لدى المحكمة إدانة المدعى عليه الرابع بتستره على قيام أحد الأشخاص بإضافته عبر أحد برامج التواصل الاجتماعي لمجموعات مؤيدة لتنظيم ( داعش ) وعدم إبلاغ الجهات الأمنية عن ذلك.

وتضافرت القرائن على قيامه بالاجتماع بعدد من الأشخاص الذين ينتهجون المنهج التكفيري المنحرف ويؤيدون تنظيم( داعش ) مع علمه بمنهجهم.

وقررت المحكمة تعزيره على ذلك بسجنه مدة أربع سنوات تبدأ من تاريخ إيقافه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة أربع سنوات تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم القطعية.

خامساً : ثبت لدى المحكمة إدانة المدعى عليه الخامس بتخزينه ما من شأنه المساس بالنظام العام والآداب العامة من خلال تخزينه في أجهزة الجوال المضبوط في الغرفة الخاصة به في المنزل الذي يقيم فيه لصور ومقاطع مؤيدة لتنظيم ( داعش ) ومجموعة صور إباحية وعدم التزامه بالتعليمات داخل السجن وذلك بعدم تجاوبه مع جهة التحقيق ومحاولته مقاومة رجال الأمن.

وقررت المحكمة تعزيره على ذلك بسجنه مدة أربع سنوات تبدأ من تاريخ إيقافه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة أربع سنوات تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم القطعية .

سادساً : ثبت لدى المحكمة إدانة المدعى عليه السادس بتأييده تنظيم(داعش) وارتباطه واجتماعه بعدد ممن يؤيدون ذلك التنظيم مع علمه بمنهجهم وعدم إبلاغه الجهات الأمنية عنهم ومتابعته عبر أحد برامج التواصل الاجتماعي لعدة مجموعات مؤيدة لتنظيم (داعش).

وقررت المحكمة تعزيره على ذلك بسجنه مدة ست سنوات تبدأ من تاريخ إيقافه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة ست سنوات تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم القطعية.

سابعاً : ثبت لدى المحكمة إدانة المدعى عليه السابع بانتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة من خلال تكفيره ولاة أمر هذه البلاد وتأييده تنظيم( داعش) وانضمامه عبر أحد برامج التواصل الاجتماعي إلى مجموعات مؤيدة لذلك التنظيم وتخزينه ما من شأنه المساس بالنظام العام.

من خلال تخزينه في جهاز جوال المضبوط معه لمقاطع وصور مؤيدة لتنظيم (داعش) وقررت المحكمة تعزيره على ذلك بسجنه مدة إحدى عشرة سنة تبدأ من تاريخ إيقافه ومصادرة جهاز الجوال المضبوط معه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة إحدى عشرة سنة تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم القطعية.

ثامناً : ثبت لدى المحكمة إدانة المدعى عليه الثامن بتأييده تنظيم (داعش) وانتقاده دخول هذه البلاد في التحالف ضد تنظيم (داعش) ووصفه ذلك بالخطأ وارتباطه واجتماعه بعدد ممن ينتهجون المنهج التكفيري المنحرف ويؤيدون تنظيم (داعش) مع علمه بمنهجهم وعدم إبلاغه الجهات الأمنية عنهم.

وانضمامه عبر أحد برامج التواصل الاجتماعي لعدة مجموعات مؤيدة لتنظيم (داعش) وتخزينه ما من شأنه المساس بالنظام العام من خلال تخزينه في جهاز الجوال المضبوط معه لصور ومقاطع مؤيدة لتنظيم (داعش).

وقررت المحكمة تعزيره على ذلك بسجنه مدة سبع سنوات تبدأ من تاريخ إيقافه ومصادرة جهاز الجوال المضبوط معه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة سبع سنوات تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم القطعية.

تاسعاً : ثبت لدى المحكمة إدانة المدعى عليه التاسع بانتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة من خلال تكفيره حكومة هذه البلاد وتأييده تنظيم (داعش) وتستره على طلب أحد الأشخاص منه الانضمام للعمل داخل المملكة لزعزعة الأمن وارتباطه واجتماعه بعدد ممن ينتهجون المنهج التكفيري المنحرف ويؤيدون تنظيم داعش مع علمه بمنهجهم وعلمه بسفر بعض الأشخاص إلى سوريا وانضمامهم هناك للتنظيم الإرهابي المسمى داعش.

وعدم إبلاغه الجهات الأمنية عنهم وشرائه وحيازته سلاحا من نوع مسدس بقصد الإخلال بالأمن ومتابعته عبر أحد برامج التواصل الاجتماعي لعدة مجموعات مؤيدة للتنظيم الإرهابي المسمى (داعش) وتخزينه ما من شأنه المساس بالنظام العام والآداب العامة من خلال تخزينه في جهاز الجوال المضبوط معه لمجموعة صور مؤيدة لتنظيم (داعش).

وقررت المحكمة تعزيره على ذلك بسجنه مدة أربع عشرة سنة تبدأ من تاريخ إيقافه ومصادرة جهاز الجوال المضبوط معه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة أربع عشرة سنة تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم القطعية .

عاشراً : ثبت لدى المحكمة إدانة المدعى عليه العاشر بانتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة من خلال تكفيره ولاة أمر هذه البلاد وتأييده تنظيم (داعش) وتأييده ما يقوم به ذلك التنظيم من أعمال إرهابية داخل وخارج المملكة وشروعه في السفر إلى مواطن الفتنة والقتال في سوريا للانضمام لذلك التنظيم وارتباطه واجتماعه بعدد ممن ينتهجون المنهج التكفيري المنحرف ويؤيدون تنظيم (داعش) مع علمه بمنهجهم وعلمه بسفر بعضهم إلى مواطن الصراع بسوريا.

وعدم إبلاغه الجهات الأمنية عنهم ومتابعته عبر أحد برامج التواصل الاجتماعي لعدة مجموعات مؤيدة لتنظيم (داعش) وتخزينه وإرساله ما من شأنه المساس بالنظام العام والآداب العامة من خلال نشره عبر معرفه بموقع التواصل الاجتماعي (توتير) تغريدات تمجد تنظيم (داعش) وقصائد رثاء لعدد من الأشخاص الذين قتلوا في مواطن الصراع.

وقررت المحكمة تعزيره على ذلك بسجنه مدة ثلاث عشرة سنة تبدأ من تاريخ إيقافه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة ثلاث عشرة سنة تبدأ من خروجه من السجن بعد اكتساب الحكم القطعية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة