التعليقات: 0

ظهر الخميس

جامعة رياض العلم تخرج دفعة جديدة برعاية أمير الرياض

جامعة رياض العلم تخرج دفعة جديدة برعاية أمير الرياض
weam.co/522410
الرياض - الوئام :

برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، احتفلت جامعة رياض العلم ظهر اليوم الخميس 17/08/1439هـ الموافق 3/05/2018م  بتخريج دفعة جديدة من طلابها حملة البكالوريوس والماجستير في تخصصات ماجستير طب وجراحة الفم والأسنان، وماجستير الصيدلة الإكلينيكية، وشهادة دكتور صيدلي، وشهادة الاختصاص السعودية في تخصصات طب الأسنان المختلفة (البورد السعودي)، وبكالوريوس طب و جراحة الفم و الأسنان، وبكالوريوس الصيدلة، بحضور رئيس مجلس الأمناء أ.د. عبدالله بن ركيب الشمري وعميد كلية طب الأسنان “بنين” د.صالح بن مدعش الشمراني و عميد كلية الصيدلة والعلوم الطبية د.قيس بن غانم العبيدي، وعميد الدراسات العليا د.منصور بن قاسم عسيري وعميد كلية طب الأسنان “بنات” د.جمال بن عبدالله الصانع ، وأعضاء هيئة التدريس و أولياء أمور الطلبة وذلك في مركز الملك فهد الثقافي. حيث عزف السلام الملكي، ورحب مقدم الحفل بالحضور، ثم بدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكري الحكيم، ثم تم استعراض مسيرة الخريجين بين يدي راعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز. تم بعد ذلك عرض فيلم وثائقي عن جامعة رياض العلم، ثم ألى الخريج الدكتور/ فهد بن عبدالله القحطاني كلمة الخريجين والتي شكر فيها سمو أمير منطقة الرياض على حضوره وتشريفه، كما شكر وأثنى على الآباء والأمهات وإدارة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس نظير ما قدموه خلال فترة دراستهم. ألقى بعد ذلك رئيس مجلس أمناء جامعة رياض العلم، والتي شكر فيها راعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، واستعرض رسالة الجامعة وسعيها في الإسهام بتحقيق رؤية الوطن رؤية 2030. تم بعد ذلك تدشين الموقع الإلكتروني لمركز الملك سلمان لصحة الأطفال بمباركة من سمو راعي الحفل. وبعد ذلك ردد الخريجون القسم الطبي إعلاناً عن دخولهم إلى الحياة العملية.

تلا ذلك تكريم الحاصلين على مراتب الشرف، ثم تشرف الخريجون بالتقاط الصور التذكارية مع راعي الحفل.

وفي ختام الفقرات، تم افتتاح معرض يوم المهنة المصاحب والذي تساهم الجامعة من خلاله في تمكين الباحثين عن فرص العمل في المجال الطبي عن الحصول على أفضل العروض والفرص الوظيفية التي تتناسب مع مؤهلاته وقدراته، كما تمكن جهات العمل من التعرف على أكبر قدر من الكوادر والمتخصصين من الباحثين عن فرص وظيفية وتوفير مجال أكبر للاختيار من بينها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة