التعليقات: 0

الإعلام الجديد يحفظ تاريخ المسيئين

الإعلام الجديد يحفظ تاريخ المسيئين
weam.co/523279
طلال الفرد

تبادل المغردون عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أسماء بعض الإعلاميين المسيئين لمهنة الإعلام في المملكة العربية السعودية وللمجتمع السعودي بشكل عام، بعدما أثار الموضوع معالي المستشار بالديوان الملكي والمشرف على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية الأستاذ/ سعود القحطاني عبر حسابه في تويتر على هاشتاق #قائمة_سوداء_للاعلامين_المسيئين.

الأمر الذي جعل القائمة تزخر بالأسماء بالأدلة والشواهد على كل من أساء لإعلامنا الذي يعتبر صمام أماننا وواجهتنا أمام دول وشعوب العالم،
ولمجتمعنا الذي رفض بدوره بعض الأفكار والتصرفات التي اعتبروها دخيلة ولا تمثل حقيقة مجتمعنا، إنما هي مجرد أفكار تحاول تشكيل المجتمع على ما يريده من هم خلف هذه الجهات لبث سمومهم من خلال فرض بعض التوجهات والأفكار على مجتمعنا، ماجعل الرفض يكون رفض جماهيري بصوت واحد بمنع هؤلاء العابثين من الاستمرار في العبث بإعلامنا.

كما طالبوا المغردين بتوطين الوظائف في الإعلام وجعل أبناء الوطن هم من يقودون إعلامنا لا أبناء الدول الشقيقة المجاورة، خصوصاً وأن لدينا أسماء في الوسط الإعلامي من الجنسين يعدون قامات لما لديهم من الخبرات التي تخولهم لقيادة إعلامنا، كما أن لدينا عدد كبير من الشباب والفتيات المحترفين والمبدعين في كل مجالات الإعلام وسيخدمون فيه بكل حب وانتماء للمهنة والوطن.

كانت أغلب التغريدات متفائلة وعاقدة الآمال بسمو ولي العهد قائد نهضتنا وصاحب رؤيتنا بأن يُمكِّن لشباب الوطن من قيادة دفة الإعلام الذي يعتبر من وجهة نظري هو الخط الموازي للقوة العسكرية التي يقودها أبناء الوطن الذين سجلوا بطولاتهم في خدمة الدين والوطن بكل حب وولاء وانتماء داخلياً في توطيد الأمن وخارجياً في ردع الأعداء ونصرة الأشقاء.

لذلك أنا متفائل بأننا قادرين على صناعة إعلام مؤثر في المنطقة في شتى المجالات، بإدارة سعودية بحته من أصغر موظف إلى أكبر مسؤول، نظراً للمعطيات التي ذكرتها وثقةً بقدرات أبناء الوطن في حال تم تمكينهم فإنهم دائماً يكونون على قدر الثقة الممنوحة لهم، وسنرى قريباً بمشيئة الله إعلام سعودي بنكهة سعودية خالصة نباهي به العالم من شدة جماله وقوته.

الكاتب: طلال الفرد
تويتر: @Talal_Alfard
إيميل: talal_alfard@hotmail.com

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة