للمشاركة في

مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

في 107 جمعية خيرية للتحفيظ

«أوقاف الراجحي» تكفل أكثر من 12 ألف طالباً وطالبة بمختلف مناطق المملكة

«أوقاف الراجحي» تكفل أكثر من 12 ألف طالباً وطالبة بمختلف مناطق المملكة
weam.co/523330
الرياض- الوئام:

أنهت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي تنفيذ برنامج كفالة رواتب المعلمين والمعلمات بجمعيات تحفيظ القرآن الكريم للعام الدراسي 1438/1439هـ, والذي يختص بدعم جمعيات تحفيظ القرآن الكريم في مختلف مناطق المملكة.

صرّح بذلك الأمين العام لإدارة الأوقاف الأستاذ عبدالسلام بن صالح الراجحي ، موضحاً أن إدارة الأوقاف تقوم بتنفيذ ودعم البرامج المتنوعة لخدمة القرآن الكريم وعلومه امتثالاً لقوله صلى الله عليه وسلم: (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم, إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة, وحفتهم الملائكة, وذكرهم الله فيمن عنده)، وقوله (خيركم من تعلم القرآن وعلمه), وفي ذلك يقول الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله:(الذي يبذل ماله لتحفيظ القرآن هو في الحقيقة معلم للقرآن).

وأكد الراجحي أن إدارة الأوقاف تحرص على مثل هذه البرامج لتشجيع أفراد المجتمع على حفظ كتاب الله الكريم وتعلمه وفهمه، وقياماً بالواجب تجاه هذه الجمعيات الخيرية المباركة التي تعد محاضن تربوية مهمة للنشء.

حيث تم التواصل معها على مستوى المملكة لترشيح عدد من معلمي ومعلمات كل جمعية بحسب نسبة أعداد المعلمين والدارسين فيها إلى العدد الإجمالي للمعلمين على مستوى المملكة، والقيام بصرف رواتبهم شهرياً، ولمدة عام دراسي كامل.

وأبان الراجحي أنه استفاد من هذا البرنامج خلال العام الحالي أكثر من (12,000) اثنى عشر ألف طالباً وطالبة و (675) معلماً ومعلمة في (107) جمعية خيرية لتحفيظ القرآن الكريم في مختلف مناطق المملكة، بالإضافة إلى دعم رواتب معلمي ومشرفي حلقات تحفيظ القرآن الكريم بمساجد إدارة الأوقاف.

ودعم حلقات تحفيظ القرآن الكريم بجامع الراجحي بحي الملك فهد بالرياض، ودعم الدار النسائية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة للجامع, وبلغت التكلفة الإجمالية أكثر من (3,7) ثلاثة ملايين وسبعمائة ألف ريـال.

واختتم الراجحي تصريحه بحمد الله وشكره أن يسر لإدارة الأوقاف ما يعينها على تقديم خدماتها الخيرية التعليمية والدعوية والاجتماعية في بلادنا المباركة في ظل ما نعيشه من أمن ورخاء بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله.

كما قدم شكره وتقديره لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المشرف العام على الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمملكة الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ على متابعته الدؤوبة لأعمال الجمعيات ومنجزاتها.

وسأل العلي القدير أن يجعل هذه الأعمال التي تقوم بها إدارة الأوقاف في ميزان حسنات الواقف الوالد الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله وذريته والعاملين في إدارة الأوقاف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة