خبر عاجل

السؤال الثاني في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

هنيئاً لكم يا جنودنا البواسل

هنيئاً لكم يا جنودنا البواسل
weam.co/523351
حمود بن فلاح العتيبي

رسالة إلى جنودنا البواسل حيثما كانوا رسالة إلى من بذلوا أنفسهم في سبيل الله وحراسة بلاد الإسلام،أنتم تحرسون بلاداً تضم بين جنباتها الحرمين الشريفين ، أنتم والله المجاهدون حقاً، جهادٌ على التوحيد والسنة ، جهادٌ على هدي رسول الله ،لا غدر فيه ولا ظلم ولا عدوان ولا افتيات على ولاة الأمر، إنَّه والله لمن أعظم الطاعات وأجَّل القربات ، رباطٌ على حدود بلاد الحرمين الذي أعزَّها الله وحفظٌ للأنفس والأموال والأعراض.

فإن الجهاد في سبيل الله من أفضل القربات، ومن أعظم الطاعات، وأفضل ما تقرب به المتقربون، وتنافس فيه المتنافسون ، وما ذاك إلا لما يترتب عليه من نصر المؤمنين وإعلاء كلمة الدين.

يا جنودنا البواسل إنْ أحسنتم النية وسمعتم وأطعتم في العسر واليسر والمنشط والمكره فأبشروا والله أبشروا, فإنَّكم على عمل صالح, وهاكم بعض أحاديث الحبيب المصطفى والخليل المجتبى محمد في فضل الرباط والجهاد في سبيل الله لتعلموا فضل من يحمي بلاد الإسلام ويذب عن أهل الإيمان.

روى البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه -: أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: “تكفل الله لمن جاهد في سبيله لا يخرجه من بيته إلا الجهاد في سبيله و تصديق كلماته بأن يدخله الجنة أو يرجعه إلى مسكنه الذي خرج منه مع ما نال من أجر أو غنيمة”.

وعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:”عَيْنَانِ لَا تَمَسُّهُمَا النَّارُ: عَيْنٌ بَكَتْ مِنْ خَشْيَةِ الله، وَعَيْنٌ بَاتَتْ تَحْرُسُ فِي سَبِيلِ الله” رواه الترمذي وحسنه، وصححه الألباني.

وعن عثمان -رضى الله عنه-قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم-يقول:”رباط يوم فى سبيل الله خير من ألف يوم فيما سواه من المنازل” رواه الترمذى وقال حديث حسن صحيح ورواه النسائى.

وعن سلمان -رضى الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: “رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه وان مات فيه أجرى عليه عمله الذى كان يعمل وأجرى عليه رزقه وأمن الفتان” رواه مسلم والترمذي والنسائى.

الى ابطالنا الاشاوس الذين هبوا لنصرة الدين ثم الوطن الى إخواننا وأحبائنا المرابطين على الثغور نقول لكم أننا نتفاخر بكم في ميادين الشرف أنتم درع حصين لبلاد الحرمين الشريفين .

اللهم احفظ جنودنا المرابطين على الثغور ، اللهم قوِّ عزائمهم وسدد سهامهم ، واكبت أعداءهم ،وانصرهم على القوم الباغين يارب العالمين ، اللهم اقبل مَنْ قُتلَ منهم في الشهداء واشفِ مريضهم ياسميع الدعاء .

باحث في قضايا الأمن الفكري والجماعات المعاصرة
HamoudAlotabi@

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة