خبر عاجل

السؤال الثاني في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

يستمر لمدة يومين

انطلاق ملتقى علمي لمعهد اللغة الإنجليزية بجامعة المؤسس

انطلاق ملتقى علمي لمعهد اللغة الإنجليزية بجامعة المؤسس
weam.co/523556
مكة المكرمة- الوئام- محمد السويهري:

برعاية مدير الجامعة أ.د. عبدالرحمن اليوبي ينطلق غدا الاحد الملتقى العلمي الأول لمعهد اللغة الانجليزية
تحت عنوان الاتجاهات الحديثة في تدريس اللغة الإنجليزية ويستمر ليومين.

وعن أهمية موضوع الملتقى قال الدكتور عبدالله البارقي عميد معهد اللغة الانجليزية : لقد شهدت بداية القرن الحادي والعشرين تغيرات جوهرية في تعليم اللغة الإنجليزية تعكس اتجاهات حديثة في مجالات البحث العلمي، وطرق التدريس واستخدام التقنية.

وقال: لقد غيرت مقومات العصر الحالي الطرق التقليدية لتدريس اللغة الإنجليزية وخصوصًا في طريقة قيام أساتذة اللغة بربط الطلبة بالعالم الخارجي من حولهم، وتعزيز مهاراتهم الاتصالية وقدراتهم الذهنية للنجاح في هذا العالم ومواكبة تغيراته العصرية. إن الانتشار الكبير للغة الإنجليزية كلغة عالمية صَحبه إنتاج غزير في البحث العلمي في مجال تعلم وتعليم اللغة الإنجليزية و تأليف الكتب والمناهج الدراسية.

وترسيخ ثقافة الاعتماد الأكاديمي لبرامج اللغة الإنجليزية نحو تحقيق الهدف الأساس من ذلك وهو ربط الطلبة بالعالم الخارجي بشكل أفضل، والنجاح في حياتهم وأعمالهم.

واضاف أنه في عالم يتسم بالتطور المتسارع، أصبح تعليم اللغة الإنجليزية أكثر مرونة ووفرة عبر الزمان والمكان انطلاقًا من جودة تقنيات القرن الحادي والعشرين الذي يتطلب من القادة والمدراء والباحثين والأساتذة والطلبة أنفسهم أن يكتسبوا مجموعة من المهارات الجديدة تلبي الاحتياجات المتزايدة إلى توفير بيئة تعليمية تساعد في تحسين جودة تعلم وتعليم اللغة الإنجليزية.

وأضاف بالقول: إن الكوادر القيادية والتعليمية في مجال اللغة الإنجليزية تحمل على عاتقها مسؤولية كبيرة نحو توفير مثل هذه البيئة التعليمية التي تسهم بشكل إيجابي في تطوير المهارات الاتصالية والحياتية، والقدرات الذهنية، والتفكير الناقد، ومهارات حل المشاكل، ومهارات العمل التعاوني لدى الطلبة. وهذا بطبيعة الحال يتخطى حدود التعليم التقليدي للغة الإنجليزية بما يتيح أفاقًا جديدة في تعليم اللغة الإنجليزية.

وعن أهداف الملتقى بين الدكتور البارقي أن من أهمها: توفير منصة علمية لمجتمع تعليم اللغة الإنجليزية لاكتشاف الأفكار الجديدة ونتائج البحوث العلمية الحديثة وسُبل تطبيقها والاستفادة منها في السياق المحلي لتعليم اللغة الإنجليزية لدعم الحصيلة العلمية للطلبة.

وتشجيع الباحثين والباحثات وأساتذة اللغة الإنجليزية في الجامعة لعرض دراساتهم وتجاربهم وتوصياتهم بما يدعم أفضل الممارسات في تعليم اللغة الإنجليزية.

وإتاحة الفرصة للأوراق العلمية المتميزة للنشر في دورية متخصصة مما يسهم في إثراء الحركة البحثية في الجامعة.

وتعزيز أواصر التعاون البحثي والتدريسي داخل المجتمع التعليمي للغة الإنجليزية ورفع مستوى الوعي بمستجدات البحث العلمي العالمي.

وأضاف أن محاور الملتقى تناقش الاتجاهات العالمية الحديثة في مجال تعليم اللغة الإنجليزية من خلال محاور عامة تشمل: دور تعليم اللغة الإنجليزية في اكتساب مهارات القرن الحادي والعشرين والتوجهات التعليمية والتربوية الحديثة في تعليم اللغة الإنجليزية.

اللغة الإنجليزية في التخصصات الجامعية والدمج التربوي للتقنية ووسائل التواصل الاجتماعي في تعليم اللغة الإنجليزية والاتجاهات الحالية لواقع البحث العلمي في تعليم اللغة الإنجليزية والإبداعات المنهجية والتدريسية في اللغة الإنجليزية والوعي العالمي للطلبة من خلال تعليم اللغة الإنجليزية وسيعقد الملتقى بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبد العزيز.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة