التعليقات: 0

في مدينة بينغرانغ في ماليزيا

مشاريع عملاقة مشتركة بين أرامكو السعودية وبتروناس

مشاريع عملاقة مشتركة بين أرامكو السعودية وبتروناس
weam.co/523977
كوالالمبور- الوئام:

اطلقت أرامكو السعودية وشركة النفط الوطنية الماليزية “بتروناس”، اليوم , الهوية المؤسسية لمشاريعهما المشتركة في مجمع بينغرانغ المتكامل الذي يقع في مدينة بينغرانغ في ولاية جوهور في ماليزيا، والتي تسمى شركة بينغرانغ للتكرير إس. دي. إن. بي. إتش. دي (بريفكيم للتكرير)، وشركة بينغرانغ بتروكيميكال كومباني إس. دي. إن. بي. إتش. دي (بريفكيم بتروكيميكال)، ويُشار إليهما مجتمعتين باسم “بريفكيم”.

وكانت أرامكو السعودية و”بتروناس” قد وقَّعتا في مارس 2018م اتفاقية شراء أسهم تتيح لهما تملك حصة متساوية في المصفاة ووحدة التكسير وبعض المرافق البتروكيميائية المختارة في مجمع بينغرانغ المتكامل، والمشاركة فيما يتم تنفيذه من أعمال.

وقد أُقيمَ حفلٌ بهذه المناسبة في مجمع بينغرانغ المتكامل بالتزامن مع كشف النقاب عن شعار شركة بريفكيم، حضره كل من رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين حسن الناصر، ورئيس بتروناس وكبير الإداريين التنفيذيين في مجموعة بتروناس العالمية تان سري وان ذو الكِفل وان أريفين، ونائب الرئيس التنفيذي للتكرير والمعالجة والتسويق في بتروناس، داتوك محمد عارف محمود، وكبير الإداريين التنفيذيين لشركتي بريفكيم ريفاينينغ وبريفكيم بتروكيميكال، الدكتور كولين ونغ هي نوينغ.

وبهذه المناسبة، قال المهندس أمين الناصر:” أن ماليزيا دولة مرموقة وكبيرة وذات نمو متميز، ونحن نعتز كثيرًا في أرامكو السعودية بأن نتعاون مع مجموعة بتروناس العالمية، وهي شركة ذات مهنية عالية، في هذا المشروع المشترك العملاق بريفكيم، في برينغرانغ ماليزيا، الذي سيعزز حضور أرامكو السعودية في منطقة جنوب شرق آسيا ويزيد قدرتها في النمو والنفاذ إلى الأسواق عبر توريد النفط الخام السعودي، وتنفيذ أعمال التكرير والمعالجة والتسويق التي تتفق مع المعايير العالمية.

حيث سيساعد الموقع الاستراتيجي لشركة بريفكيم ماليزيا لتصبح بإذن الله مركزًا رئيسًا لإنتاج الطاقة في المنطقة، وفي الوقت نفسه، سيساعد على تحسين الرخاء وتأمين الطاقة بشكل أفضل في منطقة آسيا والمحيط الهادي، مضيفاً أن هذا المشروع يشكل إضافة جوهرية ضمن الاستراتيجيات الطموحة التي تنفذها أرامكو السعودية داخل المملكة وحول العالم للتوسع والتكامل، وإضافة القيمة وتنويع مصادر الإيرادات.

وهي استراتيجيات ترمي إلى الاستثمار في شبكة تكرير وبتروكيميائيات عالمية تتألف من مجمعات تصنيع عالمية المستوى في مجالات رئيسة بطاقة تكريريه مشتركة تبلغ ثمانية إلى عشرة ملايين برميل في اليوم”.

من جانبه، قال تان سري وان ذو الكِفلِ “أن هذه الشراكة المتكاملة تمثل خطوة ذات نظرة مستقبلية من شركتين نفطيتين تداران بمهنية عالية، وكلاهما قادر على الاستفادة من نقاط القوة لدى كل منهما، وتبادل الخبرات والإمكانات التقنية على حد سواء، من أجل المنفعة المتبادلة.

معرباً عن فخره بأن الشركة من بين الشركات النفطية الرائدة التي تتعاون لضمان موقع أفضل للمنظمتين في سوق تتزايد فيها المنافسة”، مضيفاً ” أن هذه الشراكة كانت مبنية على رؤية وقيم مشتركة تضع عددًا من الأولويات، من بينها المحافظة على “الثقة” بين الطرفين، بما يتماشى مع تطلعات دولنا وشعوبنا”.

كما احتفلت بريفكيم، في هذا الحدث، أيضًا بإنجاز رئيس وهو اكتمال الأعمال الميكانيكية للحزمة الثانية التي تضم وحدة تقطير النفط الخام، وقد تم تقديم شهادة اكتمال الأعمال الميكانيكية رئيس قسم الهندسة في سينوبيك سون ليلي، قدّمها له نائب الرئيس التنفيذي للتكرير والمعالجة والتسويق في بتروناس، داتوك محمد عارف محمود، وذلك بحضور المهندس أمين حسن الناصر، وتان سري وان ذو الكفل.

بدوره، قال ونغ معلقًا على هوية الشركة وشعارها إن الحركة الدائرة للشعار تمثل التعاون، والدقة، والترابط بين بتروناس وأرامكو السعودية.

فيما يشير اللونان الأزرق والأخضر إلى أن بريفكيم شركة تتميز بالحيوية والديناميكية وأنها شركة صديقة للبيئة”، وقد تم الانتهاء حاليًا من 96.54% من المصفاة ووحدة التكسير، في حين أن المرافق البتروكيميائية اكتملت بنسبة 84.8%.

وسيتضمن المجمع أيضًا تطوير المرافق الأخرى المرتبطة به، والتي تتمثل تحديدًا في محطة الإنتاج المزدوج للكهرباء والبخار، وفرضة إعادة تغويز الغاز الطبيعي المسال، ومعمل إمداد المياه غير المعالجة، وفرضة في المياه العميقة، ووحدة فصل الهواء، ومرافق المنافع المركزية والمشتركة، إضافةً إلى المصفاة، ووحدة التكسير، ومرافق البتروكيميائيات.

يذكر أن أرامكو السعودية هي الشركة المتكاملة والرائدة عالميًا في مجال الطاقة والكيميائيات، وتنتج الشركة برميلًا واحدًا من كل ثمانية براميل من إمدادات النفط في العالم، في الوقت الذي تواصل فيه تطوير تقنيات جديدة للطاقة.

يشار إلى مشروع مجمع بنغرانغ المتكامل للتكرير والبتروكيميائيات هو تحالف استراتيجي بين شركتين من أكبر شركات النفط الوطنية في العالم وأكثرها نجاحًا، وهما شركتي بتروناس الماليزية وأرامكو السعودية، وتمتلك الشركتان مشروعين مشتركين مناصفةً.

وهما شركة بنغرانغ للتكرير وشركة بنغرانغ للبتروكيميائيات، حيث توظف هذه الشراكة الذكية موارد مضمونة وتقنيات متطورة وخبرة واسعة ووجودًا تجاريًا قويًا لشركتين تتمتعان بمستوى عالمي في أعمال التكرير والتكسير وبعض مرافق البتروكيميائيات في مشروع التطوير المتكامل للتكرير والبتروكيميائيات (رابيد) الذي يُشكل جزءًا مهمًا من مجمع بنغرانغ المتكامل في ولاية جوهور، جنوب ماليزيا.

وتبلغ الطاقة التكريريه للمجمع 300,000 برميل من النفط الخام في اليوم، وسينتج مجموعة من المنتجات النفطية المكررة، بما في ذلك وقود الطائرات ذو المحتوي الكبريتي المنخفض إلى جانب البنزين والديزل، وتلبي منتجات المشروع مواصفات الوقود يورو 5، وسيوفر أيضا اللقيم لمجمع البتروكيميائيات المتكامل بطاقة إنتاجية اسمية تقدر بـ3.3 مليون طن سنويًا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة