خبر عاجل

السؤال الخامس في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

في ندوة إعلاميون

المحامي المطير: محمد بن سلمان أنقذ رياضتنا من كارثة حقيقية.. و”جرائم التشهير” مقصلة الإعلاميين

المحامي المطير: محمد بن سلمان أنقذ رياضتنا من كارثة حقيقية.. و”جرائم التشهير” مقصلة الإعلاميين
weam.co/525670
الرياض - الوئام :

وصف النجم الدولي «الامبراطور» صالح النعيمة قائد المنتخب السعودي الأول لكرة القدم ونادي الهلال سابقاً أثناء حضوره كضيف شرف على ورشة ورشة «القانون الرياضي.. والوعي الحقوقي» التي نظمها «إعلاميون» ومجموعة انتور للفنادق في الرياض، بأن مباراة المنتحب السعودي الأولى في افتتاح كأس العالم 2018 في روسيا، هي بمثابة أفضل تحدي يمكن للاعبين المنتخب الانطلاق منه، في محفل عالمي كل الجماهير العالمية ستتابعه، معتبرها فرصة تاريخية لا تقدر بثمن.

وطالب الكابتن النعيمة لاعبي الأخضر في مونديال روسيا 2018 بأن يستغلوا طاقتهم لتقديم كرة ممتعة وتمثيل مشرف للكرة السعودية في أهم محفل لكرة القدم في العالم، مشدداً أن الأخضر حظي بأهم وأغلى دعم وهو استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز للاعبين قبل المغادرة لخوض المرحلة الأخيرة من التحضيرات لمونديال كأس العالم في روسيا، وأبان «أنا كلاعب أعرف أهمية اللقاء بالقيادة الحكيمة، هناك أخذ وعطاء وتشجيع ودافعية تجعل اللاعب ينتظر فقط متى تبدأ المباراة، وأتذكر عندما تشرفنا بلقاء الملك فهد بن عبد العزيز – رحمه الله – تلك الكلمات الراقية التي حفزنا بها والأخذ والعطاء معنا، كان يحرصنا على استشعار أننا نمثل وطناً فيه قبلة المسلمين الأولى ويذكرنا بأهمية اللعب الند للند والتفكير بتجاوز كل مرحلة على حدة، إضافة أنه كان لا يطالبنا بالمستحيل وإنما بتقديم ما يرضي طموح وطننا وطموحاتنا كممثلين لهذا الوطن الغالي”.
وأكد الكابتن صالح أن خوض المنتخب للمباراة الافتتاحية في المونديال “فخر كروي ما بعده فخر لأن كل الأنظار ستتابع المنتخب السعودي لذلك لن تكون المباراة الافتتاحية سهلة”.
وعن إصابة النجم الدولي المصري محمد صلاح مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي في نهائي أبطال أوروبا أمام منافسه ريال مدريد الإسباني، أجاب النعمية “راموس من أعظم لاعبي الدفاع في العالم، وكان في إمكانه أن يعيق الكابتن صلاح دون أن يصيبه، وأنا مدافع وأعلم طرقاً إحترافية دون الإصابة، لقد أَذًى صلاح بقوة…”
من جانبه، تحدث عضو “إعلاميون” المحامي يعقوب المطير مقدم ورشة «القانون الرياضي.. والوعي الحقوقي» عن مختلف الجوانب القانونية الرياضية والقرارات الانضباطية التي تصدر، مقدماً تعريفاً بمهام مركز التحكيم الرياضي ومحكمة كاس والعقوبات.
وأكد المحامي المطير أن تجاوز الأندية للقضايا في الفيفا مرهون بالتحول إلى مرحلة الخصخصة كحل عاجل لتراكمات الديون التي كادت تعصف بالرياضة السعودية، و”لكن التدخل العاجل من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مؤخراً وقيامه بتسديد مديونيات الأندية أنقذ رياضتنا من كارثة حقيقية”.
وطالب المطير الرياضيين والإعلاميين الرياضيين تحديداً بالحذر من الوقوع في المحاذير القانونية كالتشهير بالرياضيين الذين لم يصدر بحقهم قرارات من لجان مكافحة المنشطات التي قد تدخل الإعلامي في مخالفات الجرائم المعلوماتية، خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي حتى لا تصبح جرائم معلوماتية.
وأوضح المحامي يعقوب بأن هناك بعض الأندية في السعودية لا توفي بالالتزامات المالية للاعبين، وأنها تحتاج خلال المرحلة المقبلة إلى توفير محامي أو قانوني متخصص لكل نادٍ في دوري المحترفين السعودي أو دوري الأمير محمد بن سلمان، وذلك استعدادا لمرحلة الخصخصة المقبلة.

كادر
النعيمة: لا يزال الحكم مبكراً على سامي الجابر.. وماجد عبد الله تاريخ لا يمكن تجاهله

اعتبر الكابتن صالح النعيمة قائد المنتخب السعودي الكروي الأول وفريق الهلال، أن الوقت لا يزال مبكراً للحكم على إدارة الكابتن سامي الجابر رئيس نادي الهلال، متمنياً التوفيق له ولمجلس إدارته في مهمتهم، وقال: “سنتابع العمل ونحكم، لكننا نتطلع بأن يكون عملاً بحجم تطلعات جماهير الهلال ومحبيه، وإذا عمل الجابر باحترافية سأكون أول المشيدين به، وعند الإخفاق فلن نتأخر بتوجيه النقد له، لأن الهلال كيان فوق الجميع”.
وعن التعصب الرياضي والمقارنات الظالمة، شدد النعيمة على أنه يجب أن لا نلتفت إلى ألوان الأندية بل نضعها خلفنا، ونركز على شعار الوطن السيفين والنخلة، وأن نوحد صفوفنا مع منتخبنا الوطني.
وأشاد النعيمة بتاريخ زميله النجم الدولي ماجد عبد الله كأحد رموز الكرة السعودية في حقبته، قائلا: “دائما أسمع كلمة القائد صالح، الامبراطور، الأسطورة، فلماذا ما تذكرون الكتيبة التي جعلتني قائد عليهم وعلى رأسهم أخي ماجد عبد الله فهو تاريخ لا يمكن تجاهله، فلا يمكن نسيانهم لأننا كتلة واحدة، وأنا محب جداً للدكتور عبد الرزاق أبو داوود لهيبته في الملعب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة