التعليقات: 0

لم يهتموا به

برلماني سابق يكشف الحقيقة: وزراء تركيا كانوا على علم بحدوث الانقلاب

برلماني سابق يكشف الحقيقة: وزراء تركيا كانوا على علم بحدوث الانقلاب
weam.co/532791
متابعات - الوئام:

كشفت وسائل إعلام تركية أن محاولة الانقلاب في البلاد، والتي تمت عام 2016، كانت بعلم عدد من الوزراء والمسئولين.

ونقلت صحيفة “زمان” عن البرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية “الحاكم” والكاتب بجريدة (ستار Star) محمد متينير في مقال له إن “أمر انقلاب عام 2016 كان معلومًا لدي بعض الوزراء والمسؤولين”.

وأفاد “متينير” أن “معلومات بحدوث الانقلاب وصلت إلى بعض الوزراء والمسؤولين في إدارات الأمن والاستخبارات قبل حدوثه بأسبوعين على الأقل، إلا أنهم لم يأخذوه بعين الاعتبار”.

واستنكر، في مقاله المنشور بتاريخ 19 يوليو، عدم تمكن جهاز المخابرات من التوصل إلى معومات عن تخطيطات حدوث الانقلاب في الوقت المناسب، قائلا: إن “كان جهاز الاستخبارات البلد فشل في التوصل إلى المعلومات بحدوث انقلاب في الوقت المناسب، وإن كان قادة الجيش غافلين عن وجود الخونة بجانبهم، إذن يجب التفكير في الأمور مليا.”

ويتفق ما جاء في المقال مع وجهة نظر المعارضة في تركيا، والتي ترى أن “الرئيس رجب طيب أردوغان ومن حوله كانوا على علم مسبقا بمحاولة الانقلاب، إلا أنهم لم يحاولوا منعه بل أرادوا حدوثه تحت سيطرتهم”.

وترى المعارضة أن “أردوغان وحكومته استفادوا من الانقلاب الذي حدث تحت سيطرتهم واستخدموه لتقوية سلطتهم”.

يذكر أن محاولة الانقلاب الفاشلة أسفرت عن خضوع 402 ألف شخص لتحقيقات جنائية، واعتقال ما يقارب 80 ألفًا، بينهم 319 صحفيًا، وإغلاق 189 مؤسسة إعلامية، وفصل 172 ألفًا من وظائفهم، ومصادرة 3003 مؤسسة بينها جامعات ومدارس خاصة ومساكن طلابية، إضافة إلى وفاة نحو 100 شخصًا في ظروف مشبوهة أو تحت التعذيب أو بسبب المرض جراء ظروف السجون السيئة، وفرار عشرات الآلاف من المواطنين إلى خارج البلاد، ووفق لتقارير نشرتها المنظمات الدولية ومنها تقرير منظمة العفو الدولية مطلع شهر مايو 2018.

وهذه الأرقام قابلة للتغيير نظرًا لاستمرار العمليات الأمنية ضد متهمين بالمشاركة في واقعة الانقلاب على الرغم من مرور عامين كاملين عليها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة