خبر عاجل

السؤال الخامس في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

رؤية المملكة تتحقق

مدينة المستقبل “نيوم” السعودية تستضيف أول جلسة لمجلس الوزراء بها

مدينة المستقبل “نيوم” السعودية تستضيف أول جلسة لمجلس الوزراء بها
weam.co/534275
الرياض - الوئام:

مدينة المستقبل “نيوم” بدأت، اليوم الثلاثاء، استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في أول رحلة له للراحة والاستجمام، بالإضافة إلى إقامة أول جلسة لمجلس الوزراء بها.

وفي أقل من عام، تحول مشروع “نيوم” إلى واقع مع زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى موقعه، لينقل المملكة إلى مرحلة جديدة في تاريخها، في مشروع سعودي بين 3 دول.

ويعد مشروع “نيوم” المستقبل والتاريخ الجديد، والوجهة الأكثر ملائمة للعيش في العالم التي تليق بمواهب المستقبل، بدعم من المملكة العربية السعودية، صاحبة المشروع.

ووصل -بحفظ الله ورعايته- خادم الحرمين الشريفين إلى نيوم، أمس الاثنين، حيث يقضي بعض الوقت للراحة والاستجمام، كما رأس جلسة مجلس الوزراء، والتي تقام لأول مرة هناك.

و”نيوم” هو مشروع عبارة عن منطقة خاصة، ووجهة حيوية جديدة تقع شمال غرب المملكة، تسعى لتصبح مكاناً يجمع أفضل العقول والشركات معاً لتخطي حدود الابتكار إلى أعلى المستويات، ويقام بين 3 دول هي السعودية والأردن ومصر، بمساحة إجمالية تصل إلى 26,500 كيلو متر مربع، ويطل من الشمال والغرب على البحر الأحمر وخليج العقبة بطول 468 كم، ويحيط بها من الشرق جبال بارتفاع 2.500 متر.

كما يعد مشروع نيوم ركيزة أساسية في توفير فرص العمل، ففي مؤتمر لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، خلال أكتوبر الماضي، قال إن “70% من الشعب تحت سن 30 عاما”. مضيفا: سمو لا نريد أن يأتينا في مشروع نيوم سوى الحالمين.

وأضاف، خلال المؤتمر، أن “المشروع يهدف إلى التعايش مع العالم والقضاء على بقايا التطرف، كما يعود بالإسلام إلى المنهج الوسطي المنفتح على العالم والأديان”.

وشدد ولي العهد قائلا: “لن نضيع 30 عاماً أخرى في التعامل مع الأفكار المتطرفة، فستتوفر سيارات ذاتية القيادة وطائرات بدون طيار ستكون إحدى وسائل النقل في مشروع نيوم، وسوف نخطط للمدينة بأفكار المستقبل والبداية من الصفر يمنح المشروع ميزة كبيرة”.

ويتمتع المشروع بعدد من المزايا الفريدة، منها القرب من الأسواق ومسارات التجارة العالمية حيث يمر بالبحر الأحمر حوالي 10% من حركة التجارة العالمية، ويمكن لـ70% من سكان العالم الوصول للموقع خلال 8 ساعات كحد أقصى، ويضم 9 قطاعات في البداية، أهمها مستقبل الطاقة والمياه، والتقنيات الحيوية، والعلوم التقنية والرقمية، والإعلام والإنتاج الإعلامي، والمعيشة، كركيزة أساسية لباقي القطاعات.

وتعد الخطوة من جانب الملك سلمان – حفظه الله ورعاه – مهمة، خاصة أنها تخرس ألسنة المدعين بأن المشروع حلم لا أكثر، ورغم أنه من المقرر تنتهي المرحلة الأولى لـ”نيوم” بحلول عام 2025، إلا أن سرعة الإنجاز في المشروع دعت خادم الحرمين إلى تحفيز العاملين والمشاركين بزيارته هناك، وإقامة أول اجتماع لمجلس الوزراء في المشروع، غدا الأربعاء.

ويعمل على مشروع نيوم هيئة خاصة، أسست خصيصا للإشراف على “نيوم”، برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، إذ يتم دعم المشروع باستثمارات تبلغ قيمتها 500 مليار دولار أميركي من قبل السعودية، صندوق الاستثمارات العامة، بالإضافة إلى المستثمرين المحليين والعالميين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة