التعليقات: 0

يستهدف المعلمين والمعلمات

«التعليم» تسلط الضوء على كتاب المرشد العملي بالمسرح المدرسي

«التعليم» تسلط الضوء على كتاب المرشد العملي بالمسرح المدرسي
weam.co/534487
الوئام-الرياض-عبد الله العازمي

يعد المسرح المدرسي منصة من منصات التميز والإبداع، التي تساعد في بناء شخصية الطالب والطالبة وتكسبهم العديد من المهارات الحياتية التي تلبي احتياجاتهم وتشبع رغباتهم وتوظف طاقاتهم وتنثر إبداعاتهم بالشكل الذي يتمناه الآباء والمعلمون والمعلمات . 
إلا أن المسرح المدرسي لا يمكنه الانطلاق في فضاءات الإبداع والتميز إلا بوجود قاعدة الانطلاق الرئيسة المتمثلة في النصوص  المسرحية المدرسية, حيث تعد الكتابة للمسرح المدرسي أحد أهم وأبرز مكونات المسرح المدرسي وروافده المعرفية والثقافية والمهارية والوجدانية التي تسهم في نهوضه وتزيد في حراكه التربوي. 
ويأتي كتاب( المرشد العملي في المسرح المدرسي وكتابة النصوص المسرحية ) من أنتاج مشرف عام النشاط الثقافي في الادارة العامة للنشاط الطلابي الدكتور بندر بن مفرح عسيري ليقدم لنا عملاً تربوياً وتعليمياً يجمع ما بين المعرفة والمهارة في أسلوب مبسط ويسير يتناسب مع احتياجات المعلمين والمعلمات, ويتناغم مع الخصائص النمائية للطلاب والطالبات . 
ويعد هذا الكتاب الأول من نوعه في مجال المسرح المدرسي والكتابة المسرحية, حيث أنه حصيلة دراسة علمية محكّمة قام بها الباحث د.العسيري, قدم من خلالها فكرة الجمع ما بين تنمية مهارات المسرح المدرسي وصقل مواهب الطلاب والطالبات وكتابة النصوص المسرحية وفق مصفوفة القيم الأخلاقية فيما يسمى بـ( مسرح القيم ) . 
ويستهدف الكتاب المعلمين والمعلمات المهتمين بالمسرح المدرسي ومسرحة المناهج, حيث يعد دليلاً يساعد في تمكين المعلم والمعلمة من المهارة ويساعدهم في تنفيذ بعض الاستراتيجيات التعليمية في أسلوب يجمع ما بين التعليم والترفيه في آن واحد. 
أهتم الكتاب بتقديم المسرح المدرسي في ثوب تربوي يراعي كافة الخصائص النمائية للمتعلمين في مختلف المراحل الدراسية بدء من رياض الأطفال ومسرح الدمى والعرائس وانتهاء بالمسرح المسرحية الوطنية والتاريخية والتربوية والمنهجية . 
يقع الكتاب في 114 صفحة, وقد تم إخراجه بشكل جذاب وبسيط روعي فيه البعد البصري وانتقاء الألوان المناسبة للمسرح المدرسي والفئات المستهدفة, ويضم الكتاب بين جنباته ثلاثة فصول, روعي أن يكون لكل فصل المساحة اللونية الخاصة به, حيث جاء الفصل الأول باللون العنابي الخاص بالستار المسرحي وقدم فيه الكاتب فكرة كاملة عن الإطار المفاهيمي للمسرح المدرسي من حيث التعريف به وأهدافه وأهميته والدور التربوي الذي يقوم به في الجوانب الأخلاقية والنفسية والمهارية والمعرفية, إضافة إلى أشكال المسرح المدرسي بمختلف احتياجاتها التي تتناسب والمراحل الدراسية.
 كما أنه يستعرض بشكل موسع عناصر العرض المسرحي وكيفية تدريب الطلاب والطالبات عليها, وكيفية تشكيل فريق المسرح المدرسي في المدرسة وعلى مستوى الإدارة التعليمية, ثم قدم مقترحات لأبرز البرامج والمشروعات المسرحية التي يمكن تنفيذها على مستوى المدرسة, وشرح لخطوات مسرحة المناهج وتحويل المسرح المدرسي إلى قاعة درس في ما يسمى باستراتيجية لعب الأدوار والمحاكاة.ثم ينتقل الكتاب إلى الفصل الثاني واللون السماوي الذي يناقش مفاهيم بناء القيم الأخلاقية, حيث قام الكاتب ببناء مصفوفة القيم الأخلاقية الخاصة بالمسرح المدرسي, وبين كيفية العمل وفق هذه المصفوفة واختيار الأساليب التربوية المناسبة لكل قيمة, كما قدم الكاتب للمعلمين والمعلمات كيفية العمل وفق خطوات إجرائية في بناء القيم الأخلاقية وفق نموذج التاءات الأربعة . 
واختتم مشرف عام النشاط الثقافي الكتاب بالفصل الثالث والمساحة اللونية الخضراء التي ناقشت أهم خطوة في العمل المسرحي وهو بناء النص المسرحي وكتابته, وهي الخطوة الأهم في تقديم أي عمل مسرحي حيث أكدت الدراسة على أن أحد أهم أسباب عزوف المعلمين والمعلمات عن تفعيل المسرح المدرسي هو شح النصوص المسرحية التي تتناسب والبيئة التربوية, ومن هنا جاء هذه الفصل ليقدم للمعلمين والمعلمات خطوات إجرائية في كيفية التمرس على كتابة النصوص المسرحية التربوية وفق خطة عمل واضحة, كما أنه راعى تقديم كفايات خاصة بالكاتب المسرحي المدرسي, إضافة معايير اختيار النصوص المسرحية المدرسية, وقد حرص الكاتب على إتمام العمل المسرحي المدرسي بتخصيص موضوع متكامل عن كيفية تقييم العروض المسرحية والنصوص المسرحية مع تقديم نماذج واستمارات خاصة بذلك .
يذكر أن الباحث د. بندر مفرح العسيري حاصل على الماجستير والدكتوراة من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في تخصص أصول التربية, وقد تلقى تدريبيا نوعياً حول المسرح المدرسي وعناصره وأشكاله واستراتيجياته في التعليم والمسرح التفاعلي في كل من الأردن وسوريا ومصر والمملكة العربية السعودية .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة