خبر عاجل

السؤال الثاني في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

تعليقات 4

حول مواضيع بمختلف القطاعات

“الاستثمارات العامة” يعلن برنامج “مستقبل الاستثمار 2018” بـ12 ورشة عمل

“الاستثمارات العامة” يعلن برنامج “مستقبل الاستثمار 2018” بـ12 ورشة عمل
weam.co/534620
الرياض - الوئام:

◄ سيقود شركاء المعرفة 12 ورشة عمل متعددة التخصصات حول الاتجاهات العالمية الحديثة
◄ تضم ورش العمل أبرز المستثمرين، ورواد الأعمال، ومدراء الشركات إضافة إلى الخبراء من مختلف القطاعات لإثراء النقاش وتقديم رؤى عميقة حول المواضيع المطروحة

أعلن صندوق الاستثمارات العامة اليوم عن شركاء المعرفة الذين سيديرون ورش عمل متعددة التخصصات خلال مبادرة مستقبل الاستثمار للعام 2018م.

وتركز هذه الورش على الاتجاهات العالمية الحديثة من خلال نقاشات تفاعلية تهدف إلى منح المشاركين نظرة عميقة في المجالات المطروحة المختلفة. كما توفر هذه الورش أيضاً رؤى عملية حول كيفية استغلال التوجهات العالمية الحديثة لخلق فرص استثمارية ممتازة.

ومن المقرر انعقاد المبادرة في مدينة الرياض خلال الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر 2018م، حيث تسعى المبادرة لهذا العام إلى استكشاف كيفية الاستفادة من الاستثمارات لخلق فرص وقطاعات جديدة، إضافة إلى رعاية الابتكار ورسم مستقبل الاقتصاد العالمي.

وتضم قائمة شركاء المعرفة الذين سيدعمون مبادرة مستقبل الاستثمار لهذا العام كل من: ديلويت (Deloitte.)، إرنست ويونغ ((EY، ماكنزي آند كومباني (McKinsey & Co)، أوليفر وايمان (Oliver Wyman)، بي دبليو سي / استراتيجي& (PwC/Strategy&) ومجموعة بوسطن الاستشارية (BCG)؛ حيث ستتولى كل من هذه الشركات استقطاب كبار القادة من قطاع الأعمال والحكومات إضافة إلى المجتمع المدني وذلك لإثراء النقاش وتقديم رؤى عميقة خلال ورش العمل. وتضم قائمة المواضيع التي ستتناولها ورش العمل كل من الآتي:

1. المدن – تسهم التحولات في التركيبة السكانية والمدن العملاقة والتغيرات الصناعية وقطاع التعليم والتصميم بالإضافة إلى الشراكات المختلفة في بناء مستقبل أكثر استدامة
2. التواصل – تعمل المركبات القائمة على تقنيات الذكاء الاصطناعي، والاستثمارات إضافة إلى البنى التحتية الواسعة النطاق على إعادة تشكيل الطريقة التي يمضي بها العالم
3. الثقافة – تقوم الأفكار والاتجاهات الحديثة والمؤسسات المختلفة إضافة إلى الاقتصادات الناشئة بقيادة قطاع الثقافة ومستقبل الفنون العالمية
4. الطاقة – ستقوم الابتكارات والبنى التحتية الواسعة النطاق بإعادة تشكيل قطاع الطاقة العالمي ومشهد الطاقة الدولي على مدى السنوات العشر المقبلة
5. المبادئ – إلى أي مدى تساهم الشركات التجارية العالمية الأكثر نجاحاً في المصلحة الاجتماعية العامة بين المؤسسات والمستهلكين؟
6. الاستكشاف – طرق جديدة لتطوير الوجهات السياحية العالمية مع الحفاظ على الهوية المحلية والتراث الوطني
7. الذكاء – تعمل التقنية وتعلم الآلة بالإضافة إلى الحوسبة المعرفية على جعل الآلات الذكية في صميم عملية اتخاذ القرارات التجارية والاستثمارية
8. الحياة – تأثير الابتكارات الصحية التقنية الحديثة على مستقبل الاستثمار في قطاع الرعاية الصحية
9. الإعلام – قيام المؤسسات الإعلامية وصنّاع المحتوى ونماذج الأعمال التجارية لهذا القطاع بالإضافة إلى طرق وصول المعلومات بالإسهام في تغيير العالم بأشكال مختلفة
10. المال – تقوم التقنيات التحويلية والمنصات الالكترونية بإعادة تشكيل مشهد التجارة في القرن الحادي والعشرين
11. الترفيه – التكنولوجيا الغامرة، ونماذج العمل التجارية، إضافة إلى الرؤى الطموحة التي ستغير قطاع الترفيه في العالم
12. المواهب – تصميم أسلوب الأعمال المستقبلية لجعله مرناً، مبتكراً ومنتجاً، بالإضافة إلى تصميمه ليصبح مبدعاً ومتوازناً

وتعليقا على هذا الإعلان قال دايفيد سبراول، الرئيس التنفيذي لشركة ديلويت بشمال غرب أوروبا والمملكة المتحدة: “يرسخ صندوق الاستثمارات العامة نفسه كأحد أكثر المؤسسات تأثيراً وفاعلية من خلال منصات مبتكرة مثل مبادرة مستقبل الاستثمار وبرامجه الاستثمارية الاستراتيجية. ويسرّ ديلويت أن تدعم هذا المشروع الهام لمستقبل المملكة، كما يسعدنا أنّه تم اختيارنا كشريك في المعرفة لمبادرة مستقبل الاستثمار للعام 2018م. إذ توفر هذه المبادرة فرصة فريدة لتبادل الأفكار والخبرات حول العديد من المواضيع التي ستشكل أساس ومحور حياتنا خلال السنوات القادمة. ونعتز بأننا سنساهم بفاعلية في هذه الحوارات الهامة والمؤثرة”.

وقال عبد العزيز السويلم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة إيرنست ويونغ في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “قام صندوق الاستثمارات العامة ببناء منصة قوية للغاية من خلال مبادرة مستقبل الاستثمار التي تتيح للمفكرين من حول العالم القيام ببحث ومناقشة الاتجاهات الكفيلة بإحداث تغيير إيجابي وفعّال في المستقبل. واستناداً على النجاح الكبير الذي حققته مبادرة مستقبل الاستثمار العام الماضي، تفخر شركة إيرنست ويونغ بالمشاركة في حوارات هذا العام كشريك المعرفة. ونأمل أن تساهم ورش عملنا حول المدن الذكية ومستقبل الترفيه في تعزيز الحوار حول الاستثمارات العالمية في هذه المجالات الرئيسية للنمو”.

وعلق طارق المصري المدير التنفيذي لدى ماكنزي الشرق الأوسط قائلاً: “تجمع مبادرة مستقبل الاستثمار أهم القادة العالميين لمناقشة أفكارهم وتحديد الفرص الاستثمارية والتطورات المستقبلية. حيث تتطلع ماكنزي إلى الانضمام للحدث ومشاركة تجاربها فيما يخص العمل مع المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة والاجتماعية الرائدة. وكذلك عرض البحوث التي قامت بها الشركة حول اتجاهات الاستثمار والاقتصاد الكلي في الأسواق الناشئة وذلك خلال مبادرة مستقبل الاستثمار لهذا العام “.

فيما صرح بيدرو أوليفيرا، الشريك الإداري والمدير الإقليمي لفرع شركة أوليفر وايمان لمنطقة الشرق الأوسط: “كانت مبادرة مستقبل الاستثمار الافتتاحية في عامها الأول استثنائية، وتعتز أوليفر وايمان بكونها جزءاً من المبادرة مجدداً هذا العام. حيث عملت المبادرة على توفير منصة للعديد من الأفكار والمبادرات القابلة للتنفيذ ليس فقط في المنطقة وإنما حول العالم. وتتطلع أوليفر وايمان إلى مناقشة التطور الرقمي في قطاع النقل، وكذلك دور السياحة في خلق فرص استثمار جديدة إضافة إلى إفساح المجال أمام نشر مفاهيم إبداعية جديدة”.
وقال هاني أشقر، الشريك المسؤول لدى بي دبليو سي، بمنطقة الشرق الأوسط: “تتشرف بي دبليو سي / استراتيجي& الشرق الأوسط بمشاركة الجهات القائمة على فعاليات مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار. خلال هذه الفعاليات، سنتولى قيادة مناقشات في مجال تحوّل قطاعات الرعاية الصحية والفنون والثقافة. من واقع خبرتنا، نؤمن بأن الابتكار أصبح من العوامل الرئيسية المُحرّكة للاقتصاد العالمي، فضلاً عن مساهمة التطورات في مجال التقنيات وتجارب العملاء في إعادة تشكيل نماذج الأعمال. في هذا الإطار، ستُسلِّط هذه المناقشات الضوء على توجهات هذه القطاعات وأثرها المترتب على الصعيدين الإقليمي والعالمي.”

وقال يورج هيلدبراندت، شريك ومدير لدى مجموعة بوسطن الاستشارية، فرع الشرق الأوسط: “تعتبر مبادرة مستقبل الاستثمار مبادرة مميزة تعبر عن رؤية ثاقبة تساهم في جلب الجيل القادم من أحدث الابتكارات العالمية إلى المملكة العربية السعودية، فضلاً عن تعزيز التحرر الاقتصادي عبر كافة القطاعات والميادين. كما أنّ رؤية قيادة المملكة بتبني تقنيات المستقبل الرائدة والغير مسبوقة، ستضعها على مسار تحولي نحو مستقبل أكثر إشراقاً وازدهاراً من خلال جذب أفضل المواهب والخبرات لتعزيز الابتكار. ويسر مجموعة بوسطن الاستشارية أن تتعاون مع مبادرة مستقبل الاستثمار للعام الثاني على التوالي كشريك في المعرفة. وسنقوم هذا العام بوضع أجندة عمل متقدمة لخلق حوارات بناءة في مجالات الذكاء الاصطناعي والإعلام والتي ستكون عوامل أساسية حاسمة في أجندة التحول الاقتصادي”.

ومبادرة مستقبل الاستثمار هي منصة دولية رائدة في مجال الاستثمار لتشجيع التواصل العالمي بين المستثمرين والمبتكرين والقادة الذين يتمتعون بالقدرة على رسم وتشكيل مستقبل الاستثمار العالمي. وتهدف المبادرة إلى استغلال الفرص الاستثمارية لدفع عجلة النمو الاقتصادي، وتمكين الابتكار وتفعيل التقنيات المتقدمة، بالإضافة إلى استكشاف ومعالجة التحديات العالمية.

وقد حققت المبادرة العام الماضي نجاحاً كبيراً وذلك بمشاركة أكثر من 3,800 مشارك يمثلون أكثر من 90 دولة. وتناولت المبادرة العديد من المواضيع حول مستقبل الاقتصاد العالمي، وذلك بحضور أبرز الشخصيات من القطاع الحكومي والخاص، والرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات العالمية، ورواد أعمال الشركات التقنية الصاعدة، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الخبراء، مع وصول الحجم الإجمالي للأصول الخاضعة للإدارة من المتحدثين إلى 25 تريليون دولار.

وتسعى المبادرة في هذا العام إلى مواصلة استكشاف الاتجاهات والفرص التي ستساهم في تحقيق عائدات وآثار إيجابية مستدامة وبناء شبكة تضم أهم الأطراف المؤثرين في الساحة العالمية، إضافة إلى تسليط الضوء على القطاعات الناشئة التي ستساهم في رسم مستقبل الاقتصاد العالمي خلال العقود المقبلة.

يأتي تنظيم المبادرة من قبل صندوق الاستثمارات العامة، الذراع الاستثماري للمملكة وأحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.

ويهدف صندوق الاستثمارات العامة ليصبح واحداً من أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم وأكثرها تأثيراً، وأن يرسخ دوره في خلق القطاعات والفرص الجديدة التي ستشكل ملامح مستقبل الاقتصاد العالمي، والعمل على دفع عجلة التحول الاقتصادي في المملكة.

ولتحقيق هذه الأهداف يعمل صندوق الاستثمارات العامة على بناء محفظة متنوعة وفق أعلى المعايير العالمية عبر الاستثمارات في فرص جذابة طويلة المدى في مختلف القطاعات وأصناف الأصول محلياً وعالمياً. كما يتعاون الصندوق مع شركاء استراتيجيين وجهات عالمية مرموقة في إدارة الاستثمارات بصفته الذراع الاستثماري للمملكة وفق إستراتيجية تركز على تحقيق عائدات مالية ضخمة، وقيمة حقيقية طويلة المدى للمملكة العربية السعودية، انسجاماً مع رؤية 2030.

وقد أطلق صندوق الاستثمارات العامة في مبادرة مستقبل الاستثمار في أكتوبر 2017م برنامجه للفترة 2018-2020م، وذلك في إطار برامج تحقيق رؤية المملكة 2030. ويعد برنامج صندوق الاستثمارات العامة أحد البرامج الإثني عشر من برامج تحقيق الرؤية، ويمثل خارطة طريق للأعوام الثلاثة المقبلة لتعزيز مكانة صندوق الاستثمارات العامة كمحفز لتنويع الاقتصاد السعودي وترسيخ دوره في تحويل المملكة إلى محرك للاستثمار العالمي.

كما يهدف برنامج صندوق الاستثمارات العامة إلى رفع الأصول الخاضعة لإدارته إلى أكثر من 400 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2020م، ويوضح كيف سيعمل الصندوق على تطوير القطاع الخاص في المملكة عبر 4 محافظ استثمار محلية جديدة، موزعة على الاستثمارات في الشركات السعودية، والاستثمارات الموجهة لتطوير القطاعات الواعدة، واستثمارات المشاريع العقارية والبنية التحتية، واستثمارات المشاريع السعودية الكبرى.

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    ابتكارين

    الاول اله تقوم بقطف اي شجره او اعلاف لا حاجه لها من عروقها وجذورها متخصصه هذه الاله لتوفير الكثير الكل بامكانه شرايها احجام الثاني جهاز تبريد للاقدام فقط كشي يستثمر فيه الثالث استثمار جديد من عصير البخار شجره البخار كذلك عصير اليقطين لانه مذكور في القران كمقوي وغير ذ1لك ايضا عصير للزيتون لانه شجر مبارك ايضا ماء بماء الورد ايضا عصير التين لانه شجره مباركه

  2. ٣
    ابتكار

    منبه غير مزعج للسيارات

  3. ٢
    معاون سايق

    كثيرا من السايقين يحدث لهم غفله نود اعطاء تعليمات مثلا احد يركب معاه كمعاون سايق يحذر وينبه والاستثمار في ذلك

  4. ١
    برنامج مع من

    انشاء برنامج مع من مفيد جدا لكي يحدث نتاح فقيمه المرء ما يحسنه بعضهم يصبح مع الدكاتره بعضهم مع المعهندسين بعضهم مع ومع ومع ايجاد برنامج مع من