التعليقات: 0

تسبب في أزمة دبلوماسية

تركيا تسلم القس الأميركي لواشنطن

تركيا تسلم القس الأميركي لواشنطن
weam.co/535104
أنقرة- الوئام:

سيتم خلال أيام إسدال الستار على أزمة القس الأميركي أندرو برانسون التي عمّقت التوتر في العلاقات بين واشنطن وأنقرة ودفعت إلى تبادل العقوبات مع تلويح أميركي بفرض المزيد منها إذا لم تفرج أنقرة عن برانسون الذي أمضى قرابة عامين في السجن بتهمة دعم الإرهاب والتجسس السياسي والعسكري ثمّ وضع تحت الإقامة الجبرية في منزله في إزمير غرب تركيا لأسباب صحية.

وأكدت صحيفة «جمهوريت» التركية أن قضية برانسون ستنتهي نهاية الأسبوع المقبل وستقوم أنقرة على ضوء ذلك بالافراج عنه وتسليمه للولايات المتحدة بعد عرض نتائج مفاوضات تجري حالياً بين البلدين على الرئيسين التركي رجب طيب إردوغان والأميركي دونالد ترمب لإعطاء الضوء الأخضر للتنفيذ.

وقالت الصحيفة التي تمثل التيار العلماني المعارض للرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن المساومات التي يتم البحث فيها الآن، يتصدرها أولاً قيام أنقرة بتسليم واشنطن القس المحتجز لديها قبل إصدار الحكم عليه بتهم التجسس والارتباط بمنظمات تصفها بالإرهابية في إشارة إلى حركة الخدمة التابعة للداعية التركي المقيم في أميركا وتتهمها تركيا بتدبير محاولة انقلاب فاشلة وقعت منتصف يوليو 2016 وحزب العمال الكردستاني المحظور.

وتكون هذه الخطوة مقابل تسليم واشنطن محمد هاكان أتيلا، نائب المدير التنفيذي لبنك خلق التركي الحكومي، الذي يقضي عقوبة السجن ثلاث سنوات في الولايات المتحدة بتهمة الضلوع في انتهاك العقوبات الأميركية على إيران في الفترة ما بين 2010 و2015.

وذكرت الصحيفة أن تركيا طالبت الولايات المتحدة بتخفيف الحكم القضائي المفترض أن يصدر قريبا بحق بنك خلق، الذي من المنتظر أن يتضمن تغريم البنك مليارات الدولارات مقابل إطلاق سراح موظفين محليين يعملان بالقنصلية الأميركية بإسطنبول، تم اعتقالهما على خلفية صلات مزعومة مع حركة غولن والعمال الكردستاني والتجسس السياسي أو العسكري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة