التعليقات: 0

مساعد الدوسري يخطو بثبات

أوزيل متشوق لانضمام لاعب سعودي إلى فريقه

أوزيل متشوق لانضمام لاعب سعودي إلى فريقه
weam.co/535177
لندن- الوئام:

رغم أن اسم الشاب السعودي مساعد الدوسري غير مشهور كثيراً، إلا أن “إم إس دوسري7″، أصبح حديث قطاع كبير من عشاق الكرة في العالم، منذ أمس الأحد، والآن يريد النجم الألماني مسعود أوزيل أن ينضم هذا اللاعب إلى فريقه، لكن أي فريق؟.

ولم يكن طريق البطولة سهلاً أبداً بالنسبة للسعودي مساعد الدوسري (18 عاماً) إذ بدأت بطولة كأس العالم لكرة القدم الإلكترونية (فيفا 18) بمشاركة نحو 20 مليون لاعب من أنحاء العالم.

لكن الدوسري صار من بين 32 لاعباً فقط وصلوا إلى نهائيات البطولة التي أقيمت في لندن واختتمت أمس الأحد.
ولم يكتف الفتى السعودي المعروف بـ”إم إس دوسري7″ بالمشاركة المشرفة على طريقة كثير من منتخبات كرة القدم العربية، وإنما وصل للمباراة النهائية واستطاع أن يفوز فيها 4-0 على لاعب فريق أيندهوفن، البلجيكي ستيفانو بينا (20 عاماً)، ليحصد لقب بطل العالم في كرة القدم الإلكترونية ويفوز جائزة مالية قدرها 213 ألف يورو.

وعلاوة على الجائزة المالية فإن مساعد الدوسري قد يصبح الآن ضمن فريق الكرة الإلكترونية، الذي أسسه الألماني مسعود أوزيل، نجم المانشافت سابقاً وآرسنال الإنجليزي حالياً.

وكان أوزيل (29 عاماً) أعلن عن تأسيس فريق خاص لكرة القدم الإلكترونية اسمه “teamozil” (فريق أوزيل) وأنه بصدد البحث عن لاعبين من جميع أنحاء العالم للانضمام لفريقه.

وفي حوار مع صحيفة بيلد الألمانية قال المدير التنفيذي لوكالة “eSportsReputation”، يوشوا بيغير، المسؤولة عن ضم اللاعبين لفريق أوزيل: نحن نتفاوض حالياً مع كل لاعبي القمة في العالم، ولا شك أن إم إس دوسري7، بعد فوزه باللقب هو واحد من هؤلاء”.

وبحسب بيلد فإن هناك عقبة صغيرة تقف في طريق انضمام الدوسري إلى فريق أوزيل، فالدوسري متعاقد حالياً مع فريق “يو أس كلان”، غير أن مبالغ انتقال اللاعين في عالم كرة القدم الإلكترونية مازالت صغيرة حتى الآن، وضمه للمشاركة في موسم فيفا 19، يبدو محتملاً.

وتؤكد الصحيفة الألمانية أنه في حالة انضمام مساعد الدوسري لفريق أوزيل يكون أزيل قد غطى بذلك المنطقة العربية/الآسيوية إذ أن اللاعب الفائز بكأس العالم 2014 كان أعلن أنه يريد أن يزين فريقه بلاعبين من أربع قارات.

ومن ينضم لفريق أوزيل سيلقى رعاية احترافية، ومدرباً خاصاً ومحللاً للأداء ومدرباً ذهنياً ومحللاً نفسياً وبيتاً للألعاب الإلكترونية في لندن، حيث يمكن للفريق الاستعداد سوياً للبطولات المقبلة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة