التعليقات: 0

 خلال موسم الحج

أمين العاصمة المقدسة يتفقد الاستعدادات لمواجهة الكوارث والأزمات

أمين العاصمة المقدسة يتفقد الاستعدادات لمواجهة الكوارث والأزمات
weam.co/536955
مكة المكرمة- الوئام- محمد السويهري:

قام أمين العاصمة المقدسة معالي المهندس محمد بن عبدالله القويحص مساء أمس  الجمعة بزيارة ميدانية تفقدية إلى إدارة الكوارث بالأمانة للإطلاع على أخر الاستعدادات ومدى جاهزيتها لموسم حج ١٤٣٩ .

وكان في استقباله مدير إدارة الكوارث المهندس صالح عزت ومنسق عام الطوارئ بالأمانة الأستاذ طلق المسعودي.

وقد قاما برفقته في جوله كاملة وأطلعاه على جميع إستعدادات الإدارة بدءًا بالخطة الخاصة لمواجهة أي طارئ أو كوارث قد تحدث في مكة المكرمة أو المشاعر المقدسة خلال موسم الحج وأثناء تواجد ضيوف الرحمن بأعداد كبيرة، كمواجهة الأمطار وما قد ينجم عنها من أضرار أو حدوث انهيارات في المباني أو حرائق أو ما شابه ذلك .

من جانبه بين مدير إدارة الكوارث المهندس صالح عزت : أن الإدارة العامة للكوارث تقوم بإعداد الخطط اللازمة للطوارئ والإشراف عليها والتواجد الميداني بالمعدات والآليات في مكان الطارئ.

إضافة إلى المشاركة مع الجهات الحكومية الأخرى الأمنية والمدنية حيال تنفيذ المهام المناطة بالأمانة، والتنسيق مع الإدارات المركزية والبلديات الفرعية المعنية بالأمانة لحصر وتأمين الإمكانات البشرية والآلية المطلوبة لمعالجة الطارئ”

وأوضح منسق عام الطوارئ بأمانة العاصمة المقدسة الأستاذ طلق المسعودي أن هناك ضباط اتصال يتم التنسيق فيما بينهم وصولاً للقيادات العليا في كل جهة حكومية معنية وفق إجراءات وآلية واجبة التنفيذ في وقت قياسي بإذن الله.

وأشار إلى أن الإدارة بها فريق عمل متكامل بأجهزته وآلياته التي تتمركز في مراكز معلومة على مدار الساعة اعتبارًا من 24-11-1439وحتى انتهاء المهمة مبينا أنه يتم تلقي البلاغات عن طريق عمليات الأمن العام (مركز القيادة والسيطرة).

ومن ثم إبلاغها للجهات المعينة بالأمانة مع متابعة تسديدها والتنسيق مع الجهات الحكومية المختلفة فيما يعترض الأمانة من عوائق وإبلاغ عمليات الأمن العام عن أي بلاغات تخص إعمال الأمانة من أي جهة من الجهات المختلفة بالأمانة ومتابعة انتهائها.

وأضاف المسعودي أن إدارة الكوارث قامت بتجهيز ثمانية مراكز إسناد موزعة بين المشاعر المقدسة ومكه المكرمة وبكل مركز عدد ١٥٠ عامل.

بالإضافة إلى ١٤ آلية ومعدة مختلفة وبإجمالي عدد للمراكز الثمانية ١٢٠٠ عامل و ١١٢معدة وآلية جاهزة للتدخل في حالات الطوارئ لا سمح الله بالإضافة الى عدد (٥) برادات نقل موتى تُسلم للدفاع المدني خلال موسم الحج وحتى انتهاء المهمة.

كما قام معاليه بتفقد شاحنات برادات نقل الموتى في حالات الطواريء لاسمح الله حيث قامت الأمانة في هذا العام بتوريد عدد(٢٠) برادة لنقل جثث الموتى في حالات الطوارئ لا سمح الله تتسع كل برادة لعدد (١٢٠) جثة وبإجمالي عدد (٢٤٠٠) جثة.

وقد تم إعداد وتنفيذ تلك البرادات وفق أعلى وأحدث المواصفات العالمية وقد روعي في تنفيذها المحافظة على حرمة الجثث والمحافظة عليها وعلى سلامتها حتى انتهاء الإجراءات اللازمة ثم الدفن.

كما ذكر المسعودي أن مندوبي الأمانة بمركز القيادة والسيطرة بالأمن العام يتكونون من أربعة مندوبين يباشرون أعمالهم اعتبارًا 1-12-1439وحتى انتهاء المهمة ويكون تواجدهم بصفة دائمة خلال الـ24 ساعة.

وكذلك يتواجد أربعة مندوبين آخرين بمركز عمليات الطوارئ بالدفاع المدني ويكون تواجدهم على مدار الساعة أيضًا استعدادًا لأي طارئ.

بالإضافة إلى تكليف فريق عمل متكامل للمشاركة في مجمع الطوارئ بالمعيصم مع الجهات الحكومية المعنية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة