التعليقات: 0

أضافت 190 وحدة إنارة جديدة

«النقل» تضئ طرق عرفات ومزدلفة بأكثر من 1700 عمود وبرج إنارة

«النقل» تضئ طرق عرفات ومزدلفة بأكثر من 1700 عمود وبرج إنارة
weam.co/537315
المشاعر المقدسة - الوئام- محمد السويهري:

استكملت وزارة النقل أعمال التشغيل والصيانة في شبكة الإنارة الخاصة بالطرق التابعة لها في مشعري عرفات ومزدلفة، والتي تشتمل على أكثر من 1700 عمود وبرج إنارة، و116 لوحة توزيع، إضافة إلى 4468 وحدة إنارة.

وتمّ خلال فترة وجيزة وعبر فريق الوزارة في منطقة مكة المكرمة الانتهاء من تنفيذ أعمال الإنارة على بعض الطرق بمشعر عرفات، والتي بدأ العمل بها نهاية شهر شوال.

إذ تمكنت من تجهيز واضافة 190 وحدة إنارة فيه على الطرق 702، 706، 710 التي تخدم مخيمات دول أفريقيا غير العربية ليتم الاستفادة منها في موسم حج هذا العام,حيث تمّ تركيب وحدات الاضاءة على أعمدة الشبكة، البالغ عددها 102عَمُود إنارة، إلى جانب تجهيز 3 لوحات توزيع كهربائية، فيما تبلغ أطوال الكابلات الأرضية 7000متر طولي.

وتشتمل شبكات الإنارة في الطرق التابعة للوزارة في مشعري عرفات ومزدلفة على 625 برجاً للإنارة، يتراوح ارتفاعها ما بين 30 إلى 35 متراً، يحمل كل منها من 4 إلى 9 كشافات بقوة 1000 واط.

إضافة إلى 1143عمود إنارة تتراوح ارتفاعها ما بين 12 إلى 16 مترا، يحمل كل واحد منها ما بين 1 إلى 2 كشاف بقوة 400 واط، بالإضافة إلى 258 وحدة إنارة أسفل الجسور واللوحات الإرشادية.

وتأتي أعمال الصيانة والتشغيل للطرق في مشعري مزدلفة وعرفات، ضمن مسؤولية وزارة النقل عن تلك الطرق، وذلك في ظل التعاون والتكامل بينها وبين الجهات الحكومية الأخرى مثل وزارتي الحج والشؤون البلدية والقروية ممثلة في أمانة العاصمة المقدسة وباقي الجهات الخدمية، بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للحجاج أثناء تواجدهم في المشاعر المقدسة.

كما قامت فرق الصيانة بإجراء العديد من أعمال التركيبات الجديدة للأعمدة المتطورة وذات الأشكال والاستطاعات المختلفة، وفي كافة الطرق التي يسلكها حجاج بيت الله الحرام أثناء تنقلاتهم واستعداداً لاستقبال الحجيج، خاصة أن أهمية أَعْمَال الإنارة وصيانتها تزداد خلال موسم الحج.

في ظل أن الملايين من حجاج بيت الله الحرام، يقضون جُزْءَاً كبيراً من مناسكهم ليلاً؛ وهُوَ مَا يفرض اسْتِعْدَادات وتجهيزات ضخمة، لتضاء سماء المشاعر المُقَدَّسَة بالإنارة الكاملة، خلال موسم الحج لاستقبال الحجاج، من شتى بقاع الأرض، في إطار ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين، لخدمتهم وراحتهم وتيسير تنقلاتهم.

ويشرف على صيانة الإنارة بمشعر ي عرفات ومزدلفة جهاز فني متكامل من وزارة النقل مكوّن من مهندسين ومشرفين وفنيين، يتمثل دورهم في المتابعة الإدارية والميدانية على مدار الساعة، لجميع ما يتعلق بشبكة الإنارة بالمشاعر المُقَدَّسَة.

ويقوم فريق الصيانة بِالْكَشْفِ على وحدات الإنارة، والالتزام باستبدال القطع الدَّاخِلِيَّة التالفة لوحدات الإنارة، بما فيها اللمبات، والترنسات، وخلافه، وتفقّد فوانيس الشبكة، والاطمئنان على سلامة الأسلاك الموصلة للمكونات الدَّاخِلِيَّة.

كما يقوم الفريق بصيانة لوحات التوزيع الكهربائية، وتفقد اللوحات بشكل مستمر؛ لضمان اسْتِمْرَار عملها بدرجة عالية من الكفاءة، مع ضبط الساعات الفلكية.

ولا يقتصر عمل فريق الصيانة على ذلك، بل يقوم بأخذ جولات ميدانية على مدار الساعة، للاطمئنان على عمل هذه اللوحات، والمُبَادَرَة بإصلاح أَي عطل مفاجئ لمكونات اللوحات.

والتأكد من سلامتها وصيانة أبراج الإنارة وجميع مكونات الأبراج، وتفقد أبواب الأبراج وعمل الإصلاحات اللازمة، بِالإِضَافَةِ إلى تكثيف أَعْمَال الصيانة الدورية للتجهيزات الكهربائية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة