خبر عاجل

السؤال الخامس في مسابقة صحيفة الوئام بمناسبة اليوم الوطني الـ88 للمملكة العربية السعودية بالشراكة مع طيران ناس

التعليقات: 0

مهنئا بعيد الأضحى

خادم الحرمين يلقي كلمة في استقبال الأمراء والمفتي وقادة القطاعات العسكرية

خادم الحرمين يلقي كلمة في استقبال الأمراء والمفتي وقادة القطاعات العسكرية
weam.co/537605
واس - الوئام:

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية – حفظه الله – في الديوان الملكي بقصر منى اليوم، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، أصحاب السمو الملكي الأمراء، وسماحة مفتي عام المملكة، وأصحاب الفضيلة العلماء والمشايخ، وكبار المدعوين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وأصحاب المعالي الوزراء، وقادة القطاعات العسكرية المشاركة في حج هذا العام، وقادة الأسرة الكشفية في المملكة المشاركة في الحج، الذين قدموا للسلام عليه – رعاه الله – وتهنئته بعيد الأضحى المبارك.
وبدأ حفل الاستقبال بآيات بينات من القرآن الكريم.

وقد ألقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ كلمة بهذه المناسبة قال فيها :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
إخواني وأبنائي قادة ومنسوبي القطاعات العسكرية والأمنية
أيها الإخوة الحضور
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهنئكم وجميع المواطنين وحجاج بيت الله الحرام بعيد الأضحى المبارك، سائلا المولى سبحانه أن يعيده على الجميع بالخير والبركة.
أيها الإخوة
شرّف الله سبحانه هذه البلادَ المباركة بخدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والزوار، وتوفير أسباب أداء نسكهم بطمأنينة ويسر.
ولم يزل بذل الغالي والنفيس في سبيل خدمتهم والسهر على راحتهم مصدر فخر لبلادنا منذ تأسيسها على يد المؤسس الملك عبد العزيز – رحمه الله -، وستواصل أداءَ هذا الواجب بعون من الله وتوفيقه.
إخواني وأبنائي العسكريين
إن حجاج بيت الله الحرام والعالم كله يشاهد ويلمس ما تبذلونه من جهود وما تقدمونه من خدمات لحجاج بيت الله الحرام، وهو واجب عليكم وشرف لكم تنالون به الأجر بإذن الله.
إن التضحيات الكبيرة التي يقدمها منسوبو القطاعات العسكرية دفاعاً عن حياض الوطن وحماية مقدساته ومقدراته هي محل فخرنا واعتزازنا.
ونحن وفي هذا اليوم المبارك نتذكر شهداءنا وأبطالنا الذين بذلوا أرواحَهم في سبيل دينهم وحماية وطنهم، ونسأل الله أن يتغمّدَهم برحمته الواسعة، وأن يمنّ على المصابينَ بالشفاء العاجل.
نسأل الله أن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان وأن يوفقنا لخدمة ديننا ووطننا إنه سميع مجيب.
وكل عام وأنتم بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتُه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة